توقيت القاهرة المحلي 16:23:01 آخر تحديث
  مصر اليوم -

شدّدوا على دورها الكبير في تطوّر المشهد الثقافي

مُثقّفون يُؤكّدون أنّ المهرجانات الأدبية ينابيع خصبة للتواصل العالمي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مُثقّفون يُؤكّدون أنّ المهرجانات الأدبية ينابيع خصبة للتواصل العالمي

الكاتب والمسرحي رجا العتيبي
الرياض - مصر اليوم

أكد الكاتب والمسرحي رجا العتيبي أنه لا يختلف أحد على أهمية المهرجانات، وأن في غيابها غيابا لكل معاني الحراك الثقافي الفاعل، لكن لا جدوى منها إذا حضرت بشكل تقليدي وموضوعات باردة ودخلتها الشللية، إذا كانت كذلك فالحال سيان إن حضرت وإن غابت، لافتاً إلى أن المؤتمرات والندوات والمهرجانات الكبرى حدث فكري ومؤثر، فليس من السهل أن تقوم به مؤسسة ثقافية بلا موارد بشرية ولا مالية ولا إدارية، إنما تحتاج إلى مجلس أعلى يقوده بشر أفذاذ حادو الذكاء يحملون فكرا متطورا، رجال يمكن أن يوصفوا برجال المرحلة، هؤلاء هم مَنْ يضعون استراتيجيات الأحداث الكبرى للمهرجانات والمؤتمرات والندوات بهدف تنافسي أولا وتحويل هذا الحدث إلى صناعة إذا أقيم قاد اتجاهات الثقافة والأدب إلى مناطق جديدة.

تأثير المهرجانات
قال الشاعر والكاتب عادل الحسين إن هناك صنفين من الأدباء، صنف يتأثر بالمهرجانات الأدبية، وصنف لا يتأثر بها سواء وجدت المهرجانات أم لم توجد.

الصنف الأول يتأثر بالمهرجانات الأدبية؛ لأن هذه المهرجانات تبعث في روحه التنافس وتحفز قريحته الأدبية، فتجد هذا الصنف من الأدباء ينشط في هذه الأجواء ويكثر نتاجه، وهناك مجموعة من الأدباء في هذا الصنف يحبون الظهور إعلاميا واجتماعيا، لذلك تعتبر المهرجانات الأدبية بالنسبة لهم فرصة كبيرة لعرض نتاجهم الأدبي على المهتمين، أما الصنف الآخر الذي لا يحب الظهور أمام الأجهزة الإعلامية ولا يتأثر نتاجه الأدبي بالمهرجانات الأدبية، فلا يرى فيها ضرورة ملحة للارتقاء بالكلمة، فالأديب المبدع سوف يبدع أدبيا بها أو من دونها.

اقرأ أيضًا:

"الثقافة" تنظم عدد من الفعاليات الثقافية والفنية في الأقصر خلال ديسمبر

وسيلة للتواصل
وأكد الكاتب والممثل المسرحي عبدالله الجفال أن المهرجانات الأدبية هي ينابيع خصبة يستمد منها المثقف أهمية التواصل مع أقرانه إن كان على المستوى المحلي أو العربي أو العالمي، ومن هذا المنحى، فإن غيابها عن المشهد الثقافي سوف يقود المثقف إلى الانكفاء على نفسه، دون مماحكة فكرية في أروقة هذه المهرجانات الأدبية، وفي كل مهرجان، عادة ما تخرج توصيات مستقبلية تستمد رؤيتها من خلال المشاركات الأدبية وتقييمها، واستهدافا لحياة مستقبلية واعدة بتطور واجهاتها الأدبية على المستوى المحلي، لذلك فإن غيابها يؤثر تأثيرا سلبيا على الأدباء والمثقفين، بحيث يطغى الجهد الفردي الذي ينساب من برجه العاجي المتطفل على الحياة الاجتماعية، فأينما وجدت المهرجانات، ولد التفاعل الجدلي بين المثقفين باختلاف الأجيال، التي يمثلونها، ويخلق لحمة من التواصل الأدبي عبر الأجيال.

للمهرجانات الأدبية دور كبير في تطور المشهد الثقافي في أي مجتمع، خاصة إذا كان المجتمع محبا وعاشقا للأدب والثقافة ويمتلك الكثير من المثقفين البارزين والحاضرين سواء على المستوى المحلي أو العربي أو حتى العالمي، وأكد عدد من المثقفين الدور الكبير للمهرجانات الأدبية في الحراك الثقافي، خصوصا إذا كانت هناك برامج متجددة بعيدة عن التقليدية، خاصة أننا نشهد تطورا على المستوى الوطني من تطورات ثقافية وفكرية واجتماعية.

قد يهمك أيضًا:

وزارة الثقافة السعودية توافق على إصدار تراخيص لدور السينما في المملكة​

مصر تشارك في اجتماع مديري معارض الكتب العربية في الكويت​

 

المصدر :

اليوم

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مُثقّفون يُؤكّدون أنّ المهرجانات الأدبية ينابيع خصبة للتواصل العالمي مُثقّفون يُؤكّدون أنّ المهرجانات الأدبية ينابيع خصبة للتواصل العالمي



بقيادة كيم التي اختارت فستان فينتاج بحمّالات السباغيتي

بنات "كارداشيان" يخطفن الأنظار في حفل "بيبول تشويس"

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى

GMT 03:45 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

حذاء "جيمي شو" الجديد يخترق خزانات أشهر النجمات والفاشينيستات
  مصر اليوم - حذاء جيمي شو الجديد يخترق خزانات أشهر النجمات والفاشينيستات

GMT 04:37 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أفضل وأرخص وجهات السفر في يناير 2020
  مصر اليوم - تعرف على أفضل وأرخص وجهات السفر في يناير 2020

GMT 03:30 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

غرف نوم للشباب بسريرين تصاميم رائعة تناسب ديكورات عام 2020
  مصر اليوم - غرف نوم للشباب بسريرين تصاميم رائعة تناسب ديكورات عام 2020

GMT 04:08 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

دونالد ترامب يعلن معلومات جديدة عن ثالث أكبر رأس بداعش ومكانه
  مصر اليوم - دونالد ترامب يعلن معلومات جديدة عن ثالث أكبر رأس بداعش ومكانه

GMT 03:18 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

8 وجهات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها دبي وجزر الكناري
  مصر اليوم - 8 وجهات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها دبي وجزر الكناري

GMT 03:38 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

"جوتن" تحتفل بصيحات ألوان ديكورات 2020
  مصر اليوم - جوتن تحتفل بصيحات ألوان ديكورات 2020

GMT 00:14 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

العامري يتحدث عن الأزمات السياسية وانعكاساتها على سوق الكتب
  مصر اليوم - العامري يتحدث عن الأزمات السياسية وانعكاساتها على سوق الكتب
  مصر اليوم - منى العراقى تؤكد أنه لا يوجد تشابه بينها وبين برنامج ريهام سعيد

GMT 02:31 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

إصابة 7 عاملين بكافيتريا فندق في شرم الشيخ بسبب "أسطوانة غاز"

GMT 20:06 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

منة فضالي تعلن "ندمت على زواجي السري وعشت قصة حب فاشلة"

GMT 17:50 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أخو هيثم أحمد زكي يكشف باكيًا عن وصية والدتهما

GMT 19:35 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

رانيا يوسف تكشف سر قرارها ارتداء الحجاب

GMT 21:27 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

إصابة 4 أشخاص في حادث تصادم بصحراوي وادي النطرون

GMT 20:47 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الزمالك يتعاقد مع نجم منتخب مصر ويوجه ضربة قوية إلى الأهلي

GMT 06:14 2019 الثلاثاء ,29 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن أسباب انتشار وباء قاتل محتمل حول العالم خلال ساعات

GMT 01:58 2019 الثلاثاء ,29 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أسباب انخفاض مبيعات سيارات رينو

GMT 01:15 2019 الثلاثاء ,29 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على خطط شركة نيسان لبيع مصنعيها في أوروبا

GMT 06:36 2019 الثلاثاء ,29 تشرين الأول / أكتوبر

مواصفات أول سيارة كهربائية في فعاليات معرض طوكيو

GMT 06:31 2019 الثلاثاء ,29 تشرين الأول / أكتوبر

"هيونداي تختبر سيارات جديدة "ذاتية التحكم"

GMT 00:31 2019 الثلاثاء ,29 تشرين الأول / أكتوبر

حرائق الغابات في كاليفورنيا تجبر الآلاف على مغادرة منازلهم

GMT 00:36 2019 الثلاثاء ,29 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل العطور النسائيه الجديده لنفحات عذبة

GMT 00:34 2019 الثلاثاء ,29 تشرين الأول / أكتوبر

افضل عطر روبرتو كفالي النسائي لنفحات تأسر القلوب

GMT 06:39 2019 الثلاثاء ,29 تشرين الأول / أكتوبر

نيسان" تستعرض سيارتها "اريا" الاختبارية

GMT 15:07 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

فيديو رسوم متحركة تحكي تاريخ الأرض كاملًا خلال 140 ثانية

GMT 10:07 2019 الثلاثاء ,29 تشرين الأول / أكتوبر

ميسي يختار اللاعب الأفضل الذي شاهده على مدار حياته

GMT 06:33 2019 الثلاثاء ,29 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على مميزات سيارات "مازدا 3"

GMT 09:40 2019 الأربعاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

صلاح يثير قلق جماهير ليفربول بعد خروجه الأخير أمام هوتسبير
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon