توقيت القاهرة المحلي 12:55:44 آخر تحديث
  مصر اليوم -

استقبله النقّاد والجمهور بالكثير من التشجيع والإعجاب والتصفيق

الفيلم السعودي "حد الطار" يُشارك في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الفيلم السعودي حد الطار يُشارك في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي

مهرجان القاهرة السينمائي
القاهرة - مصر اليوم

استقبل نقاد وجمهور مهرجان القاهرة السينمائي الدولي 42 الفيلم السعودي "حد الطار" للمخرج عبد العزيز الشلاحي بالكثير من التشجيع والإعجاب والتصفيق الحار لجماليات الفيلم، الذي افتتح عروض مسابقة آفاق السينما العربية في المهرجان بدار الأوبرا المصرية، وبهذا يكون فيلم "حد الطار" هو الأول الذي ينافس في المسابقة الرسمية لمهرجان دولي.تدور أحداث الفيلم، الذي كتبه مفرج المجفل في نهاية التسعينيات عن العوالم الخفية لبعض العادات التي تحرم على شعبها العودة للذاكرة والسرد العفوي لقصص أصبحت منتهية، لولا توارث روايتها من الأجداد إلى الأبناء، الذين حافظوا على تاريخ مجتمعاتهم عبر قصة حب لابن سياف مع ابنة مغنية الأفراح الشعبية في مفارقة اجتماعية مبنية على بيع الفرح وشراء الموت. ويصبح السؤال أيهما يمكنه أن يتخلى عن أحلامه في مقابل أن يصبح عالمهما مكانا أفضل.

وفي عوالم خفية تفصلها العادات التي تمنع على أهلها إشباع غريزة الاكتشاف إلا عبر الذاكرة والقصص المكتوبة، يحاول صناع الفيلم النفاذ إلى ما تحت الغطاء الاجتماعي، حيث زمن ما قبل موجة الحراك بالمملكة عبر قصة حب، بينما يلوح الماضي كذاكرة من حجر لا سبيل لتجاهل نقوشها المدموغة بالصرامة والدم.فيلــم "حــد الطــار" مبنــي علــى أســلوب التناقضـات التـي تمارس فـي كثيـر مـن المجتمعـات فــي كل دول العالــم، دون محاولــة إعــادة التفكيــر فــي تبعاتهــا.

قصـة الفيلـم تتمحور حـول علاقة حب بين نقيضين في المهنة، وكيـف يضع النـاس غطـاء لـكل مـا يريـدون إخفـاءه، وتشـريعا لـكل مـا يـودون قولـه.وقال مخرج الفيلم في الندوة التي أعقبت عرض الفيلم بدار الأوبرا المصرية عن قصة الفيلم: "قصـة فيلـم خياليـة مركبـة، لكـن أحداثهـا كأحـداث حقيقيـة وموجـودة، فالسـياف والمطربـة يسـكنان نفـس الحـي، وبما أنـي أعيـش فــي منطقــة قريبــة عاصــرت تفاصيل الكثير من تشابه قصص هذه الشخصيات التـي كانــت تســكن الحي وعوالمه.

وتحدث عن مستقبل السينما في السعودية وقال إن الطريــق لصنــاع السينما أصبح واضحا وسهلا، وأصبح للسعودية مهرجـان رسـمي باسـم البحـر الأحمـر فـي جـدة، ومهرجـان أفـلام السـعودية فـي الدمـام، وهو ما يبشر باكتشاف المزيد من الأسماء التي ستأخذ فرصتهــا بصنع أفلام جديدة.الفيلم يحمل الكثير من جماليات الصورة والسرد القصصي ومرشح للمشاركة في كبريات مهرجان السينما العالمية في العالم.

قد يهمك ايضا

سر غياب رانيا يوسف عن افتتاح القاهرة السينمائي

مهرجان القاهرة السينمائي الدولي يُقرّر زيادة عدد منافذ حجز التذاكر

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفيلم السعودي حد الطار يُشارك في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي الفيلم السعودي حد الطار يُشارك في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي



GMT 05:59 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

"النورس" وجهة الباحثين عن الاستجمام في البحر الأحمر
  مصر اليوم - النورس وجهة الباحثين عن الاستجمام في البحر الأحمر

GMT 05:47 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية
  مصر اليوم - خمسة نصائح من فنغ شويلمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية

GMT 05:42 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي
  مصر اليوم - الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 05:44 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

سريلانكا تعيد فتح حدودها أمام السياح بشروط
  مصر اليوم - سريلانكا تعيد فتح حدودها أمام السياح بشروط

GMT 20:20 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

فضيحة اعتداء جنسي في الرماية القبرصية

GMT 23:26 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الأرصاد الجوية المصرية تُعلن طقس الـ 72 ساعة المُقبلة

GMT 08:23 2020 الجمعة ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

أميركا تُطلق سيارة جبارة بـ 6 عجلات للطرق الوعرة

GMT 11:45 2020 الثلاثاء ,15 أيلول / سبتمبر

اتيكيت المشي للرجال والنساء

GMT 07:40 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

"آبل ووتش" تطور قدراتها للمساعدة في علاج مرض "باركنسون"

GMT 16:10 2019 الجمعة ,19 إبريل / نيسان

لماذا يكذب الزيات؟

GMT 03:30 2019 الأحد ,06 كانون الثاني / يناير

عن بيراميدز والأهلى..!
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon