توقيت القاهرة المحلي 09:41:05 آخر تحديث
  مصر اليوم -

تتسم أعماله بغوصه داخل البورتريه ويرى في القهوة حياةً كاملة

انطلاق معرض الفنان التشكيلي عمر الفيومي في قاعة "مارجو فيلون"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - انطلاق معرض الفنان التشكيلي عمر الفيومي في قاعة مارجو فيلون

معرض الفنان التشكيلي المصري عمر الفيومي
القاهرة - مصر اليوم

افتتح في قاعة مارجو فيلون بمركز التحرير الثقافي في الجامعة الأميركية بميدان التحرير وسط القاهرة، معرض الفنان التشكيلي المصري عمر الفيومي.

وحمل المعرض عنوان "40 سنة فن" ويعرض أعمالا للفنان تمتد عبر مسيرته الفنية الطويلة لأربعين عاما، ويرتبط الفيومي مع روسيا بعلاقة تضرب بجذورها إلى ثمانينات القرن الماضي، حينما التحق عام 1986 بأكاديمية "ريبين"- أكاديمية الفنون الجميلة في مدينة بطرسبورغ (الأكاديمية الإمبراطورية للفنون والتي تأسست عام 1757)، ودرس هناك التصوير الجداري في صفوف طلبة الفنان التشكيلي الروسي الكبير، فنان الشعب، أندريه ميلنيكوف (1919-2012)، وحصل على أستاذية الفن من الأكاديمية.

ويرتبط الفيومي في أعماله دائما بالإنسان، حتى وإن اتسمت إحدى مراحل إبداعه المهمة بتصويره للقهوة، ومجتمع القهوة، إلا أن القهوة المصرية كمكان لم تكن للفيومي سوى مدخلا للإنسان وحياته ومجتمعه وعواطفه وتفاعله مع الآخرين، فهو لا يرى القهوة مكانا وإنما يراها حياة كاملة متكاملة، لا يرتادها الإنسان المصري لمجرد أن يحتسي مشروبا، ثم يعبر إلى أشغاله إو إلى بيته، وإنما يعيش عليها جزءا كبيرا من عمره، يمثل حياته المتفاعلة مع الشارع، مع الفضاء العام، مع المجتمع، مع الدولة، ومع التاريخ.

واتسمت مرحلة أخرى من أعمال عمر الفيومي بغوصه العميق داخل البورتريه، وهو ما نلمح فيه تأثير رسام الأيقونات الروسي الشهير أندريه روبليوف (1360-1428)، والذي تأثر الفيومي بالفيلم الشهير عنه من إخراج المخرج الروسي، أندريه تاركوفسكي (1932-1986) قبيل سفره إلى الاتحاد السوفييتي.

ورسم عمر بورتريهات الفيوم التي اشتهر بها كثيرا في المشهد التشكيلي المصري، وتعمق في شخصياته التي أصبحنا نلمح فيها الماضي والحاضر، مصر وروسيا، الاتحاد السوفييتي وروسيا، ليخرج من تلك المرحلة إلى مرحلة أنضج وأوسع وأكثر ارتباطا بالواقع المصري، حينما كان جزءا من مجتمع وسط مدينة القاهرة التي شهدت أحداث يناير 2011، ليخرج علينا الفيومي ببورتريهات جديدة، وشخصيات جديدة، كثيرا ما نلاحظ تشوهها على مستوى الشكل، وكأن المضمون الداخلي للشخصية عنده ينعكس على الشكل والمظهر وربما حتى الأعضاء، فنرى لبعض شخصياته قرونا، يختلف عددها وأشكالها، فيكشف من خلالها الفنان التشكيلي عمر الفيومي خبايانا الداخلية.

وصرّح المدير الفني لمركز التحرير الثقافي، هشام جبر، وهو مركز أنشئ في مقر الجامعة الأميركية بالقاهرة المطلة على ميدان التحرير بوسط العاصمة المصرية، بأن سياسة المركز تعتمد على عرض أعمال المخضرمين من الفنانين إلى جانب فنانين واعدين من الشباب، لتسليط الضوء على تتابع وتكامل الأجيال الفنية التي تكوّن بانوراما المشهد التشكيلي المصري، ويستمر معرض عمر الفيومي في القاهرة حتى 14 مايو/ أيَّار المقبل.

قــــــــــــد يهمــــــــــك ايضـــــــــــــا  

وفاة الفنان التشكيلي المصري محمد صبري عن عمر يناهز 100 عام

سيرة الفنان التشكيلي "شهاب الشمندر" في رواية جديدة لخالد الخميسي

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انطلاق معرض الفنان التشكيلي عمر الفيومي في قاعة مارجو فيلون انطلاق معرض الفنان التشكيلي عمر الفيومي في قاعة مارجو فيلون



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انطلاق معرض الفنان التشكيلي عمر الفيومي في قاعة مارجو فيلون انطلاق معرض الفنان التشكيلي عمر الفيومي في قاعة مارجو فيلون



GMT 02:25 2019 الجمعة ,03 أيار / مايو

أضخم رجل في العالم يكشف كيف خسر نصف وزنه

GMT 02:08 2019 الخميس ,02 أيار / مايو

اكتشاف 200 ألف فيروس مجهول في أعماق المحيطات

GMT 02:29 2019 الجمعة ,03 أيار / مايو

قسطرة قلبية تنقذ حياة مريض ستيني في بيشة

GMT 02:38 2019 الجمعة ,03 أيار / مايو

تألقي في فصل الربيع مع خمس إطلالات مميزة
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon