توقيت القاهرة المحلي 17:37:25 آخر تحديث
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
توقيت القاهرة المحلي 17:37:25 آخر تحديث
  مصر اليوم -

الفنانة يسرا اللوزي لـ"مصر اليوم":

لم نقلد الأعمال التركيّة في مسلسل "آدم وجميلة"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - لم نقلد الأعمال التركيّة في مسلسل آدم وجميلة

الفنانة المصرية يسرا اللوزي
القاهرة ـ محمود الرفاعي

أعربت الفنانة المصرية يسرا اللوزى عن سعادتها بمسلسل "أدم والجميلة"، معتبرة أنه من أفضل وأهم أعمالها الدرامية، التي قدمتها خلال مشوارها الفني، و السبب الرئيسي وراء موافقتي على المشاركة فيه هو المخرج المتميز أحمد سمير فرج، فضلاً عن قصة العمل، والدور، مشيرة إلى أنَّ شركة الإنتاج وفرت كل شيء لإنجاح العمل.
وعن مقارنته بالمسلسلات التركية، أوضحت يسرا، في حديث إلى "مصر اليوم"، "في اعتقادي أن المقارنة بين الأعمال التركية وبين مسلسل آدم والجميلة ليست بجديدة فدائمًا ما تتم تلك المقارنة بين المسلسلات التركية وأي مسلسل مصري، أو عربي تخطى عدد حلقاته الـ30 حلقة، ولكن هناك اختلاف كبير بين الاثنين، فالأعمال التركية تركز بشكل كبير على أنواع الطبيعة، والمناظر الجذابة، إضافة الى العلاقات العاطفية التي تحرك المشاعر لدى العرب، وذلك عكس عملنا".
وأضافت بشأن مشاركتها في العمل "لا أنكر أنّ العمل في آدم وجميلة حرمني من المشاركة في أعمال أخرى، ولكني تعودت على أن أركز في عمل فني واحد، وأقدم فيه كل مهاراتي، عوضًا عن أن انشغل في عدد كبير من الأعمال، دون أن أقدم موهبتي".
وتابعت، عن عدم اهتمامها بوضع اسمها، "أنا ضد نظرية النجم الأوحد، منذ ظهوري في عالم الفن، ولا أعرف لماذا دائمًا يكرس الإعلام في مصر والوطن العربي تلك النظرية، في كتاباته ويمجدها، فأراهم دائمًا يكتبون عن تلك النظرية، ويساندونها، أما عن شخصي فأنا أشارك في العمل الذي أجده يشبع رغباتي، فلا أوافق على عمل درامي جديد إلا بعد أن أتأكد من جودة السيناريو المعروض عليّ، والدور الذي سألعبه، وأيضًا المخرج الذي يقوم بإدارة العمل، وأعتقد أنّ النجم المشارك في العمل لن زيديني نجومية، فأنا لا أحب التفرقة بين فنان وأخر، فكل الأعمال التي شاركت فيها يكون النجم هو نجاح العمل".
واستطردت الفنانة "أرى أنّ مصطلح النجومية الآن يعيدنا إلى الطبقية والتفرقة بين الناس، وأحزن كثيرًا عندما أجد النقاد يقولون على عمل ما لا يوجد فيه نجوم، ومن هؤلاء لكي يمثلون في هذا العمل الدرامي، فأجد نفسي أود الرد عليهم، وأقول لهم أنّ هؤلاء النجوم الذين نراهم في الوقت الراهن لم يكن أحد يعرفهم منذ أعوام عدة، ففي يوم من الأيام لم يكن أحد يعرف من هي يسرا اللوزي، وأيضًا لم يكن أحد يعرف هند صبري، وأحمد السقا، ولولا الفرصة والوقت، لما أصبحوا نجومًا، شعوبنا لا تقدر الفنان بحجم موهبته، ولكنها تقدره بحجم المبلغ الذي يتقاضاه، وشكل اسمه على الأفيشات".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لم نقلد الأعمال التركيّة في مسلسل آدم وجميلة لم نقلد الأعمال التركيّة في مسلسل آدم وجميلة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لم نقلد الأعمال التركيّة في مسلسل آدم وجميلة لم نقلد الأعمال التركيّة في مسلسل آدم وجميلة



ارتدت بنطالًا مِن الجلد وتيشيرت عليه صورة ثعبان

تألّق ميلي ماكينتوش خلال لقائها هوجو تايلور بعد عُطلة فاخرة

هلسنكي ـ رولا عيسى
التقت ميلي ماكينتوش، 29 عاما، زوجها هوجو تايلور، 32 عاما، في سوهو هاوس الخميس، بعد عودتها من عطلتها الفاخرة في روفانييمي بفنلندا، وارتدت نجمة Made In Chelsea بنطالا من الجلد وتيشيرت مطبوعا عليه صورة ملوّنة لثعبان، أثناء خروجها من أحد النوادي الخاصة ممسكة بيد زوجها، وزيّنت ماكينتوش ملابسها بسترة كلاسيكية سوداء أنيقة مع الكعب العالي مع زوج من الأقراط الفضية الأنيقة. وتزوّجت ماكينتوش في 2018، وارتدى زوجها ملابس غير رسمية من الجينز مع قميص وسترة سوداء، وأمضت ماكينتوش عطلته في فندق Arctic TreeHouse في روفانييمي والذي لا تقل تكلفة الليلة فيه عن 600 جنيه إسترليني، وعادة ما تعرض ماكينتوش صور عطلاتها للمعجبين، إذ حرصت على التباهي بعطلتها الفاخرة إلى فنلندا، حيث عرضت صورة لها وهي تقف أمام إحدى المقصورات مع خلفية ثلجية الإثنين. وشاركت ماكينتوش صورتها عبر "إنستغرام" مرتدية بكيني باللون الأزرق الفاتح من قطعتين مع غطاء أنيق

GMT 07:48 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

مطاردة الإنفلونزا باللقاح المثالي

GMT 15:28 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

مليون جنيه مكافأة تأهل منتخب مصر لدور 16 لمونديال روسيا

GMT 21:13 2018 السبت ,06 كانون الثاني / يناير

تشيلسي يسعى إلى تدعيم صفوفه خلال الانتقالات الشتوية

GMT 23:06 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

طريقة إعداد البامية باللحمة

GMT 03:15 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

ميريام فارس تبرز في أحدث صورها بعد شفائها بشكل تام

GMT 23:26 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

إيلي صعب يُطلق مجموعته الخاصة بربيع عام 2018

GMT 11:28 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

صور جديدة لمايا دياب تخطف الأنظار بأنوثتها الطاغية
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon