توقيت القاهرة المحلي 16:34:51 آخر تحديث
  مصر اليوم -

كشفت لـ " مصر اليوم " عن أعمالها الفنية المقبلة

حنان مطاوع تُبيّن سبب اعتذارها عن مسلسل "خيانة عظمى"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حنان مطاوع تُبيّن سبب اعتذارها عن مسلسل خيانة عظمى

الفنانة حنان مطاوع
القاهرة - سارة رفعت

كشفت الفنانة حنان مطاوع، عن حقيقة اعتذارها عن مسلسل "خيانة عظمى"، وقالت: " تفاجأت عندما وجدت بعض المواقع تنشر أخبارًا عن توقيعي العقد على المسلسل، ولكن هذا عار تمامًا من الصحة، فما حدث هو عرض الورق علي، وقرأته واعتذرت عنه بهدوء، وأتمنى لأصحابه النجاح"، مؤكدة أنها لازلت في مرحلة القراءة، ولم توقع علي أي عمل، فهناك بعض الأعمال التي عرضت علها كانت مع أسماء مخرجين كبار ولكن الدور لا يضيف لها، فاعتذرت عنهم، لأنها تريد أعمالا على نفس مستوى الأعمال التي قدمتها.

وعن أقرب المسلسلات التي شاركت بها في رمضان إلى قلبها، أوضحت أنها لا تستطيع أن تحدد، لأنها اجتهدت فيهم جميعا، واستمتعت بكل شخصية فيهم لأن كل واحدة منهم تختلف عن الأخرى فشخصية سارة في مسلسل "حلاوة الدنيا" كانت فتاة "شعنونة"، أما دور "عبلة" في مسلسل "هذا المساء" مع الفنان إياد نصار فكان جديد عليّ تماما، وهكذا أيضا دور ليلى في مسلسل "طاقة نور" مع الفنان هاني سلامة.

وأشارت أنها استعدت لشخصية المعلمة عبلة في مسلسل هذا المساء، قائلة أن شخصية "عبلة" جديدة عليها تماما، وهي شخصية معلمة تبيع الفشة والكرشة في مسمط، بنت بلد وجدعة، ويقع في حبها الفنان إياد نصار، لافته أنها جلست مع المخرج تامر محسن وشرح لها أبعاد الشخصية التي يريد إظهارها، وبالفعل تعايشت مع الشخصية نفسها.

أما مسلسل طاقة نور، جسدت فيه دور شقيقة الفنان هاني سلامة التي تساعده وتسانده دومًا، وهي شخصية دمها خفيف جدا، ولكنها تتورط في العديد من المشكلات طوال أحداث المسلسل وتسعى لحلها، بينما في مسلسل حلاوة الدنيا، فقدمت دور "سارة" وهي جارة "أمينة" التي تجسدها الفنانة هند صبري، سيدة مطلقة ويتهمها الجميع بالفشل، إلى أن تثبت لهم العكس.

وتطرقت للحديث عن البطولة المطلقة، قائلة أنها مستعدة لها، رغم أن هذا الأمر لا يشغلها كثيرا، فالأهم بالنسبة لها العمل وقصته، حيث تبحث عن الدور الذي يستفز قدراتها في التمثيل ويترك علامة مع الجمهور ويضيف لرصيدها الفني.

وأفادت أن معاييرها في ياختيار الأدوار تغيرت،حيث أصبح عليها مسئولية كبيرة في الموافقة أو الرفض فكل تجربة تصقلها ببعض الخبرات الجديدة وتؤثر على قرارها في كل عمل جديد، ولا مانع لديها في تقديم أي دور طالما يضيف لها ويختلف عنها.

وذكرت أن زوجها ووالدتها هم الذين تستشيرهم فيما يتم عرضه عليها من أعمال، ولكن القرار النهائي لها.

وحول شعورها بتكريم اسم والدها الفنان والمخرج الكبير الراحل كرم مطاوع في الدورة الثانية من مهرجان شرم الشيخ الدولي للمسرح الشبابي، قالت: "بالتأكيد سعيدة جدا بهذا التكريم، فكان فنانًا ومخرجًا على قدر كبير من التميز والإبداع رغم قلة الإمكانيات وقتها مقارنة بالوقت الحاضر، لافتة أنها تعلمت منه كثيرا على المستوى الإنساني والفني".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حنان مطاوع تُبيّن سبب اعتذارها عن مسلسل خيانة عظمى حنان مطاوع تُبيّن سبب اعتذارها عن مسلسل خيانة عظمى



بقصة الصدر مع الخصر المزموم من توقيع دار "كارولينا هيريرا"

ملكة إسبانيا ليتيزيا تتألق بأجمل الفساتين الصيفية الفاخرة

مدريد - مصر اليوم

GMT 05:15 2019 الإثنين ,22 تموز / يوليو

شركة "بوبيدا" تبحث تنظيم رحلات سياحية إلى مصر
  مصر اليوم - شركة بوبيدا تبحث تنظيم رحلات سياحية إلى مصر

GMT 18:02 2019 الأحد ,21 تموز / يوليو

نجم شهير يتعرّض للطعن في بطنه على المسرح

GMT 04:06 2019 الأحد ,07 تموز / يوليو

اكتشاف مبهر ومثير للجدل على سطح كوكب زحل

GMT 03:30 2019 الإثنين ,08 تموز / يوليو

تألّق كيت ميدلتون في فستان رائع باللون الوردي

GMT 12:25 2019 الأحد ,07 تموز / يوليو

عطور عربية للرجال تأسر القلوب

GMT 13:04 2019 الأحد ,07 تموز / يوليو

الساعات الملونة آخر موضة صيف 2019

GMT 13:14 2019 الأحد ,07 تموز / يوليو

أحدث العطور النسائيّة المطروحة في الأسواق

GMT 23:40 2019 الإثنين ,08 تموز / يوليو

توقعات الأرصاد خلال الـ72 ساعة المقبلة

GMT 23:39 2019 الأحد ,07 تموز / يوليو

الساعات الملونة آخر موضة صيف 2019
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon