توقيت القاهرة المحلي 14:00:43 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أوضحت أنه بسبب ترشيحه لدور "برعي" في فيلم "الباطنية"

نادية الجندي تكشف عن سبب خلافها مع الراحل نور الشريف

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - نادية الجندي تكشف عن سبب خلافها مع الراحل نور الشريف

الفنانة نادية الجندي
القاهرة - مصر اليوم

ردّت الفنانة المصرية نادية الجندي، لأول مرة على من اتهمها باستخدام أنوثتها وجمالها في التمثيل وأنها صعدت للنجومية بفضل جمالها وليس بإجادتها للفن، على العكس من نجمات كثيرات من جيلها، مستدلة بمشهد لها في فيلم "الباطنية" والذي رأت أنها أجادته على الصعيد الدرامي.وقالت نادية الجندي في مقابلة متلفزة عبر التلفزيون المصري إن مشهد موت ابنها في فيلمها السينمائي "الباطنية"، لم تعتمد فيه على أنوثة ولا جمال، معقبة: "المشهد ده الناس بتشوفه لحد دلوقتي بتعيط وأنا لما بشوفه بتهز".وأردفت نادية الجندي، أن هذه هي الدراما والمشاعر، مردفة: "المشهد ده بس يرد على اللي بيقولوا أصلها بتعتمد على أنوثة وعلى لبس وجمال مشهد درامي وكفاية ده عندي يرد".وأوضحت أن فيلمها "الباطنية" استمر عرضه في دور السينما لمدة عام كامل مؤكدة أنه لا يوجد فيلم في مصر استمر عرضه عامًا مثل هذا الفيلم، منوهة بأنه حصد أعلى الإيرادات الحقيقية التي عليها ضريبة وليست المزيفة التي يتم الترويج لها هذه الأيام.

وأشارت نادية الجندي بالحديث عن الإيرادات إلى اتهام مباشر لصُناع الأفلام حاليًا، متابعة: "كلهم بينجحوا أعمالهم دلوقتي في ناس بتنجح أعمالها دلوقتي بأرقام وهمية لكن (الباطنية) بإيرادات حقيقية مفيش لعب فيها التذكرة على ضريبة وشباك التذاكر بيسجل في ضريبة الملاهي".وفي معرض حديثها عن الفنان الراحل عماد حمدي والذي تزوجته وأنجبت منه ابنها، قالت نادية الجندي إنه كان بالنسبة لها الأب والزوج واصفة إياه بالرجل العظيم كما أنه والد ابنها الذي تعلمت منه الكثير وكان له الفضل أن تتعلم منه احترام الفن والالتزام.

وأكدت نادية الجندي أنها لم تندم على زواجها من عماد حمدي بالرغم من وجود فرق سن كبير بينهما، متابعة: "حتى بعد انفصالنا ظلت علاقتنا جيدة فكان معي لآخر يوم في عمره، وكنت حينها قد تزوجت من المنتج محمد مختار وأثناء تصوير فيلم (الباطنية) كان عماد حمدي يحضر معي دائمًا.. عماد حمدي هو رجل عظيم لم يتكرر".وأضافت نادية الجندي، أن هناك الكثير من الشائعات التي أطلقها بعض الحاقدين دون أن تمت للواقع بصلة، مؤكدة أن منهم من قال إنها تزوجته كي تصعد على كتفيه وهذه ليست حقيقة، متابعة أن عماد حمدي تزوجها وهي فنانة، إضافة إلى أنه لم يرد أن تُكمل في المجال الفني ولم يساعدها بل كان يرفض أي تدخل منه.

ونوّهت نادية الجندي بأنها بدأت تكتشف أن عماد حمدي يحارب ظهورها بسبب الغيرة وكان يتخيل أنها لو نجحت ستتركه، معقبة: "وجود عماد حمدي عطلني فترة كبيرة عن النجاح إلى أن قررت أن أنتج أول أفلامي وهو (بامبا كشر) وأنتجته من مالي الخاص وكنت حينها أمتلك محل أزياء، وكان هدفي أن أثبت وجودي وموهبتي، ولم ينتجه عماد حمدي كما هو متعارف ولكن بسبب خبرته في الإنتاج جعلته بمثابة مدير للإنتاج".وعن الخلاف بينها وبين الفنان الراحل نور الشريف، قالت إنه لم يكن هناك خلاف بالمعنى ولكنه كان مرشحًا لدور "برعي" في فيلم "الباطنية" وبعد ترشيحه انتقل الدور للفنان محمود ياسين، موضحة أنه جرت مفاضلة بينهما بيّنت أنه في ذلك الوقت كان وجه نور الشريف طفوليا والدور كان يحتاج لملامح شرسة وهذا الأمر أغضبه نوعاً ما ولم تأت فرصة ثانية للعمل سويًا.وأشارت إلى أنها نافست الفنان الكبير عادل إمام، معقبة: "لابد أن نؤمن أن الفن هو من عند الله ولابد أن نثق بالموهبة التي منحنا الله إياها وكل منا لديه قدرات مختلفة وإن لم أكن أملك موهبة لم يكن هناك منافسة بيني وبين عادل إمام كل هذه السنين".

وقالت نادية الجندي إنها عندما حققت نجاحًا في مشوارها الفني حملت على عاتقها مساعدة الوجوه الجديدة ودعمهم وظهور موهبتهم للنور وقامت باكتشاف العديد من النجوم الذين ظهروا على الساحة وحققوا نجاحًا كبيرًا بينهم الفنان الراحل أحمد زكي والفنان محمود حميدة والفنان ياسر جلال والفنانة حنان ترك، مبينة أنها حاولت مساعدة الكثيرين لأنها في بداية مشوارها لم تجد من يساعدها أو يقف بجوارها.وعن علاقتها بالفنان أحمد زكي قالت نادية الجندي، إنه فنان قدير لن يتكرر، مستطردة: "أنا سعيدة أنه كان لي الحظ في اكتشافه، وأتذكر أحد المواقف التي حدثت أثناء تصوير فيلم (الباطنية) وهو بالمناسبة أول فيلم له، كان زكي يعيد الكثير من المشاهد إيمانًا منه أنه في الإعادة سيكون أداؤه أفضل وبسبب كثرة التكرار تضايق المنتج لأن التكرار يكلفه، وقال (جبت وجه جديد هيكلفني أكتر) وتضايق أحمد زكي جدًا، وقال (بكرة تشوفوا هبقى إيه) وقد صدق".

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

نادية الجندى تبهر جمهورها بإطلالة جديدة

نادية الجندي: وحيد حامد صاحب مشروع فكري وتنويري

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نادية الجندي تكشف عن سبب خلافها مع الراحل نور الشريف نادية الجندي تكشف عن سبب خلافها مع الراحل نور الشريف



ارتدت فستان ميدي وقناعًا واقيًا بنقشة الورود

إليكِ أحدث الإطلالات الأنيقة لـ"كيت ميدلتون" باللون الأزرق

لندن ـ مصر اليوم

GMT 03:17 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح لتنسيق البنطلون الأبيض في إطلالات خريف 2020
  مصر اليوم - نصائح لتنسيق البنطلون الأبيض في إطلالات خريف 2020

GMT 03:27 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تعرّفي على أجمل مدن الخريف للحصول على عُطلة رائعة
  مصر اليوم - تعرّفي على أجمل مدن الخريف للحصول على عُطلة رائعة

GMT 03:45 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

خطوات رئيسية في تصميم غرف أطفال بسريرن تعرّفي عليها
  مصر اليوم - خطوات رئيسية في تصميم غرف أطفال بسريرن تعرّفي عليها

GMT 22:37 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة جميلة
  مصر اليوم - الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة جميلة

GMT 04:43 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل مدن أوكرانيا لعُطلة لا مثيل لها تعرف عليها
  مصر اليوم - أفضل مدن أوكرانيا لعُطلة لا مثيل لها تعرف عليها

GMT 00:50 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

جد طفلي حادثة "نهر دجلة" في العراق يكشف تفاصيل الواقعة

GMT 22:55 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

10 صور للفنانة منة عرفة تثير الجدل

GMT 11:24 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

زلزال قوي يهز ولاية أيداهو الأميركية

GMT 13:23 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

"بولو رالف لورين" تفتح متجرها الرئيسي الأول في أوروبا

GMT 05:02 2019 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على الفوائد المذهلة لثمرة الرمان على الصحة

GMT 08:29 2020 الأحد ,07 حزيران / يونيو

أفخم مجوهرات صيف 2020

GMT 09:50 2019 الخميس ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

نينا رانسدورف تطلق تشكيلة خواتم جديدة

GMT 07:30 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

رومان رينز يفضل أن يكون شريكا للأسطورة ذا روك وليس خصما
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon