توقيت القاهرة المحلي 10:17:53 آخر تحديث
  مصر اليوم -

بيّن لـ "مصر اليوم" أنّه تمنى التمثيل مع محمود حميدة

أحمد فلوكس يؤكّد أنّ دوره في "الأب الروحي" بصمة إلى المشاهد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أحمد فلوكس يؤكّد أنّ دوره في الأب الروحي بصمة إلى المشاهد

الفنان الشاب أحمد فلوكس
القاهرة ـ سارة رفعت

أعرب الفنان الشاب أحمد فلوكس، عن سعادته بالنجاح الكبير الذي حققه من خلال مسلسله الجديد الذي يتم عرضه حاليًا على الفضائيات، "الأب الروحي"، مشيرًا إلى أنّه "أحمد الله كثيرًا على هذا النجاح، وعلى حب الناس إلى شخصية "زكريا" التي قدّمتها من خلال المسلسل، فهذا النجاح بفضل الله أولا، ثم فريق العمل بداية من المؤلّف والنجوم الكبار الذين لي الشرف أني وقفت أمامهم يومًا، نهاية بالمخرج وكل من وراء الكاميرا".

وأكّد أحمد فلوكس، في مقابلة خاصّة مع "مصر اليوم"، أنّ "شركة الإنتاج هي الخاصة بترشيحه إلى الدور"، لافتًا إلى أّنه فور قراءته للعمل والشخصية على وجه التحديد، وافق وبشدة، وتوقّع أنها ستكون فرصة عمره ونقلة في حياته الفنية، وموضحًا أنّه "رغم صغر مساحة الدور إلا أني وافقت عليه، فمن المقرر إقامة 5 أجزاء للمسلسل، ولم أندم أو أشعر بالتسرّع أنني وافقت على المسلسل، فالأهم أن الدور ترك بصمة عند الجمهور، وهذا ما أسعى إليه في جميع أدواري، كما أنني لم أندم قط على أي عمل أقدمه، لأنني أفكر كثيرًا قبل الموافقة على الدور".

وتحدّث فلوكس عن استعداده إلى شخصية "زكريا" التي قدّمها في المسلسل، موضحًا أنّ "هذه الشخصية أرهقتني كثيرًا، لأن بها العديد من التفاصيل التي لا يعرفها سوى الذي شاهد المسلسل، فالشخصية تعتمد على الكثير من تعبيرات الوجه بالإضافة إلى نبرة الصوت وغيرها من الأمور"، وعن الوقوف أمام الفنان الكبير محمود حميدة، نوّه إلى أنّ "الأستاذ محمود فنان كبير، وتشرّفت بالتمثيل أمامه في هذا العمل، فمن أهم أسباب موافقتي على العمل، بعد دوري الجيد، هو أنني كنت سأقف أمام هذا العظيم، فهو حقا الأب الروحي لي، وكان حلم من أحلام حياتي وتحقق، وكذلك من قبل تمنيت العمل مع الزعيم عادل إمام وبالفعل مثلت معه في مسلسل "العراف" الذي لقي نجاحًا كبيرًا هو الآخر".

وبيّن فلوكس أنه يشعر بالقلق والخوف من المسؤولية الكبيرة التي أصبحت على عاتقه بعد هذا المسلسل، لافتًا إلى أنّ سبب هذا الخوف هو أن أصحاب الأعمال المقبلة سينتظرون منه نفس مستوى زكريا بل أكثر، ومتمنيًا أن يتخطى المرحلة المقبلة وأن يقدّم أعمالًا تلقى اهتمام الجمهور أكثر وأكثر، مشيرًا إلى أنّ مسلسله الآخر "الدخول في الممنوع"، يستعرض صراع العائلات ورجال الأعمال في الفترة من 2005 إلى 2010، من خلال قصص حب وزواج وتنافس على صفقات تجارية وهي الفترة التي شهدت فيها مصر استقواء شوكة رجال الأعمال وقربهم من السلطة والعمل لمصلحتهم فقط وهو الأمر الذي جعل الشعب يثور في 2011، وهو بطولة إيمان العاصي وبشرى وعزت أبو عوف وسوسن بدر ونورهان ومونيا والمطربة أمينة وحسام داغر وشريف خير الله وإيناس النجار ومحمد مرزبان وسعيد صديق ومصطفى رجب، تأليف وإنتاج محمد الباسوسي، بالمشاركة مع مدينة الإنتاج الإعلامي، وإخراج محمد النجار.

وأوضح فلوكس أنه ينشغل الآن بتصوير فيلمه الجديد "53 دقيقة"، الذي كان من المقرّر أن يكون بطله الفنان أحمد عز، ولكنه اعتذر قبل التصوير بأيام قليلة، وذلك بسبب انشغاله بتصوير فيلمه الجديد "الخلية"، مشيرًا إلى أنّ "الفيلم يتناول فترة مهمة في تاريخ مصر والقوات المسلحة المصرية وتدور أحداثه حول معركة المنصورة بين سلاحي الطيران المصري والعدو الإسرائيلي خلال حرب 6 أكتوبر 1973، وهو من تأليف أحمد زايد".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أحمد فلوكس يؤكّد أنّ دوره في الأب الروحي بصمة إلى المشاهد أحمد فلوكس يؤكّد أنّ دوره في الأب الروحي بصمة إلى المشاهد



تستوحي منهما الكثيرات من النساء أفكار لإطلالاتهن

إليك أجمل الأزياء الأنثوية المستوحاة من ميلانيا وإيفانكا ترامب

واشنطن ـ مصر اليوم

GMT 12:32 2019 الخميس ,18 تموز / يوليو

وفاة الفنان شوقى طنطاوى عن عمر يناهز 66 عاما

GMT 23:57 2019 الأربعاء ,03 تموز / يوليو

ترجمة "غوغل" تُثير غضب المتظاهرين في هونغ كونغ

GMT 20:57 2019 الخميس ,04 تموز / يوليو

زلزال بقوة 6.6 ريختر يضرب ولاية كاليفورنيا

GMT 23:48 2019 الأربعاء ,03 تموز / يوليو

روبوت صغير يجر طائرة يفوق وزنها 3 أطنان بسهولة

GMT 18:48 2019 الخميس ,04 تموز / يوليو

عطور فخمة من وحي النجمات العربيّات
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon