توقيت القاهرة المحلي 20:35:51 آخر تحديث
  مصر اليوم -

استعاد نشطاء التواصل الاجتماعي من الجمهور العربي أرشيفها الفني الكبير

تعرف على سبب قلة ظهور فيروز وتصريحاتها لمناسبة ذكرى ميلادها

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تعرف على سبب قلة ظهور فيروز وتصريحاتها لمناسبة ذكرى ميلادها

الفنانة اللبنانية فيروز
بيروت ـ فادي سماحه

تحوّل يوم الـ 21 من تشرين الثاني/ نوفمبر كل عام إلى احتفال عربي كبير عبر الإنترنت وبالتحديد منصات التواصل الاجتماعي؛ فهو عيد ميلاد سيدة الغناء العربي الفنانة اللبنانية فيروز.أطفأت فيروز اليوم شمعتها الـ 84، وبهذه المناسبة استعاد نشطاء التواصل الاجتماعي أرشيفها الفني الكبير على شكل تغريدات وتدوينات وبوستات منوّعة، كتحية لفيروز من الجمهور العربي.

تاريخ يستذكره اللبنانيون والعرب، وبدأوا يكرسونه أكثر على منصات التواصل الاجتماعي في السّنوات الأخيرة، وبكتابة عبارات الحبّ لهذا الرمز الفني الكبير في العالم العربي.

تحول هذا العام عيد فيروز، فرصة للناشطين اللبنانيين ليجدوا مساحة فرح وأمل، وسط الاحتجاجات، والأزمات المتلاحقة التي تلاحق بلدهم لبنان، وذلك من خلال نشر أغاني فيروز الوطنية، تماشيًا مع الأجواء التي تعيشها بلادهم.

أقرأ أيضًا:

نجوم الفن يشاركون في حفل زفاف ابن هاني شاكر

وظروف بلادهم لم تنسهم هذه الاحتفال بعيد ميلاد "جارة القمر" فيروز، التي تعتبرها الغالبية القاسم المشترك بينهم على الرغم من الانقسامات الحزبية والسّياسية.

من المعروف أن السيدة فيروز من هؤلاء القليلين الذين يحصّنون الذات بالصمت، ومن النادر رؤية مقابلات لها، بالمقابل أُصدِرت عدة أفلام وثائقية عن حياتها بينها: "جارة القمر فيروز" من إنتاج قناة الجزيرة، و"وثائقي حياة فيروز" من إنتاج القناة الثامنة الفرنسية، و"السيدة فيروز" من إنتاج قناة "الجديد".

فيروز هذه الفنانة الاستثنائية على مر زمان الأغنية، لا تتحدث سوى فنٍ، بصوتها الآسر وتبتعد تمامًا عن الثرثرة والاحتشادات الاجتماعية.

يذكر أن آخر إصدار لفيروز هو ألبوم "ببالي" عام 2017، يحمل عشر أغنيات تروي رحلة مشوارها مع الفن والمسارح والحياة لتجسد مسارًا وصوتًا ما يزال ينبض بالغناء بعد عمر الثمانين.

أما آخر ظهور علني لها فكان نهاية 2011 حين أحيت مجموعة حفلات على مسرح البلاتيا في جونية في ساحل كسروان.

واللافت بالأمر أن ميلاد فيروز لم يمر عابرًا رغم الأحداث التي تمر بها بلدها لبنان، إلا أن عددًا كبيرًا من الفنانين والإعلاميين اللبنانيين عايدوها من دون أن يغفلوا ربط اسمها بالوطن الذي لا يزال ينتفض، مثل الفنانة نجوى كرم، وماغي بو غصن، وداليدا خليل، والفنان رامي عياش، والإعلامي ريكاردو كرم.

وقد يهمك أيضًا:

كاظم الساهر يغني من كلمات الشاعرة لميعة عباس "أتدخنين"

أمسية لأمير الغناء العربي وكايرو باند في مهرجان قلعة صلاح الدين

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعرف على سبب قلة ظهور فيروز وتصريحاتها لمناسبة ذكرى ميلادها تعرف على سبب قلة ظهور فيروز وتصريحاتها لمناسبة ذكرى ميلادها



مستوحى من ألوان الغابات الساحرة بدرجات الأخضر المتداخلة

جينيفر لوبيز ترتدي فستانها الأيقوني المعروف للمرة الثالثة

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 04:28 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

معلومات جديدة عن أفضل 7 تجارب في مدينة سالونيك اليونانية
  مصر اليوم - معلومات جديدة عن أفضل 7 تجارب في مدينة سالونيك اليونانية

GMT 23:56 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

سقوط شاب "مخنث" لممارسته الرذيلة في العجوزة

GMT 01:05 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

إصابة بطل نصيبى وقسمتك بمرض السرطان ويجرى عملية جراحية

GMT 19:43 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

القبض على شاب وفتاة داخل سيارة في الكويت

GMT 23:13 2019 السبت ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

هيونداي تكشف عن سيارتها "أيونيك 2020" بتحديثات جديدة

GMT 17:09 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل مهمة بشأن "طيبة 1" أول قمر صناعي مصري مخصص للاتصالات

GMT 21:35 2019 السبت ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوب يعلن الموعد النهائي لعودة محمد صلاح لصفوف ليفربول

GMT 03:45 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لإطلالات مثالية مع السراويل الجلدية في شتاء 2020

GMT 11:05 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

عرض آثار مصرية ويونانية في دار "بونهامز" للمزادات العالمية

GMT 21:43 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

رمضان صبحي يُطالب بالاستعانة بخدمات محمد صلاح في طوكيو 2020

GMT 04:05 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

موجة من الرعب حول العالم بسبب أخبار عودة "الطاعون"
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon