توقيت القاهرة المحلي 21:16:07 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أعلنت لـ"مصر اليوم" عن أنّ طموحاتها كبيرة وبلا حدود

نيللي كريم تؤكد أنّ سر نجاحها عائد لعدم اعتمادها على جمالها

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - نيللي كريم تؤكد أنّ سر نجاحها عائد لعدم اعتمادها على جمالها

الفنانة نيللي كريم
القاهرة – محمود الرفاعي

كشفت الفنانة نيللي كريم، عن سبب نجاحها المستمر، كل عام، وحصولها على لقب أفضل ممثلة مصرية، مبرزة أنّ "لكل مجتهد نصيب والحمد لله تعبت واجتهدت كثيرًا حتى وصلت إلى ما أنا فيه، ومازال لدي الكثير والكثير من الطاقات الفنية في داخلي؛ لم تكتشف بعد، فطموحاتي الفنية كبيرة وحلمي لا حدود له، وأؤمن بأن ليس على المرء تحقيق النجاح؛ ولكن عليه السعي، فأنا آخذ بالأسباب والتوفيق من عند الله".

وعمّن يساعدها في اختيار أدوارها، أوضحت نيللي في حوار مع "مصراليوم": "لا أحد، فأقرر بنفسي ما يناسبني من أعمال؛ ولكن مثلًا لو عمل من إنتاج منتج كبير مثل جمال العدل أتناقش معه، وأعتمد على حاستي السادسة، ولا أستطيع أن أعمل مع أي شخص لا أرتاح له، حتى لو كان الأجر كبيرًا جدًا، فلو وجد شخص واحد في "اللوكيشن" لا أرتاح له أترك المكان فورًا، فأنا أعمل بحب، وعندما أشارك في أي عمل فني أحب كل المشاركين فيه جدًا".

وحول قدرتها على التعبير عن الشخصية المصرية على الرغم من أنّ ملامحها غربية بعض الشيء، أبرزت: "أنا لا أرى أنّ ملامحي غير مصرية، على العكس ففي مصر سيدات وفتيات شقراوات ويمتزن بالعيون الزرق، ورفضت أن أقع في فخ حصري ضمن أدوار المرأة الجميلة، فقدمت أدوارًا كثيرة مختلفة، ربما يراها البعض بعيدة تمامًا عني؛ ولكني والحمد لله أجدت فيها، فالمهم في الموضوع الإحساس والصدق في الأداء".

وأضافت: "ففي كل عمل أقدمه أحاول قدر المستطاع الغوص في أعماق الشخصية التي أجسدها والوصول إلى أنسب طريقة للأداء، ويهمني جدًا أن يكون الشكل الخارجي مطابق أيضًا، ففي "واحد صحيح" مثلًا قدمت شخصية الفتاة المحجبة وفي "ذات" كانت الشخصية لها مراحل متعددة، سواء في الشكل الخارجي أو الأداء، فبدأت فتاة شابة وانتهت امرأة مسنة، وأيضًا الأمر في "سجن النسا" و"تحت السيطرة"، وكل اعمالي، فالصدق أفضل وسيلة للوصول إلى قلب الجمهور.

وعن نجاح مسلسلها الأخيرة "تحت السيطرة"، بيّنت نيللي: "عندما عرض عليّ أستاذ جمال العدل المنتج للمسلسل قلت له بصراحة أنا خائفة من أن يكون "تحت السيطرة" ليس على مستوى مسلسلي "ذات" و"سجن النسا"، فقال لي سيكون أفضل منهما، وبصراحة أكثر لم أصدقه، وقلت فلنعمل ونرى ما سيحدث وأمرنا لله، وعملت في المسلسل وفوجئت أنه فعلًا، تفوق على ما سبقه من مسلسلات، وعمل ضجة كبرى؛ لأنه ناقش موضوعًا مهمًا جدًا، مثل "الإدمان"، من خلال دراما وشخصيات حقيقية موجودة في المجتمع بكل ما فيهم من سلبيات وإيجابيات".

وأردفت: "وهناك من أعجبه الموضوع وهناك من له انتقادات؛ لكن في النهاية، العمل ترك أثرًا عند الناس، وأنا شخصيًا لأنني لم أكن موجودة في كل مشاهد المسلسل ولم أكن مهتمة بمتابعة باقي شخصيات المسلسل مثل "هانيا وعلي"، وعندما بدأ عرض المسلسل كنت أتابعه؛ كي أعرف العالم الآخر الذي لم أحضر تصويره والتعرف على كيفية انزلاق هؤلاء الناس في "الإدمان"، وكيف يعيشون والمراحل التي يمرون فيها حتى يتعافون من آثار المواد المخدرة، والحالات النفسية التي يمرون فيها، وهذا الأمر كان ممتعًا جدًا لي، كمشاهدة وليس كمشاركة في العمل.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نيللي كريم تؤكد أنّ سر نجاحها عائد لعدم اعتمادها على جمالها نيللي كريم تؤكد أنّ سر نجاحها عائد لعدم اعتمادها على جمالها



  مصر اليوم - بيونسيه تتألق بفستان مثير خلال عرض فيلمها الجديد

GMT 02:18 2019 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

قبرص توفر وجهة سياحية مثالية للعائلات في صيف 2019
  مصر اليوم - قبرص توفر وجهة سياحية مثالية للعائلات في صيف 2019

GMT 04:52 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

5 اتّجاهات رائجة في 5 دول مختلفة من أنحاء العالم
  مصر اليوم - 5 اتّجاهات رائجة في 5 دول مختلفة من أنحاء العالم

GMT 04:48 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

تعرَّف على أفضل أحياء الإقامة في لوس أنجلوس
  مصر اليوم - تعرَّف على أفضل أحياء الإقامة في لوس أنجلوس

GMT 02:08 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

5 نصائح لديكورات شقق طابقية فخمة بأسلوب عصري
  مصر اليوم - 5 نصائح لديكورات شقق طابقية فخمة بأسلوب عصري

GMT 22:10 2019 الأحد ,14 تموز / يوليو

خطوات تُجنَّبك غرامات سرقة الكهرباء في مصر

GMT 19:31 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

صانع ألعاب أسوان ينتقل للمريخ البورسعيدى

GMT 23:49 2019 السبت ,29 حزيران / يونيو

"هواوي" تُؤجِّل طرح هاتفها الذكي القابل للطي

GMT 23:49 2019 الجمعة ,28 حزيران / يونيو

الصين تُغرم "فورد" الأميركية 23.6 مليون دولار

GMT 02:28 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

إطلالات جريئة لـ"سيلين ديون" في ربيع وصيف 2019

GMT 23:47 2019 الجمعة ,28 حزيران / يونيو

"كيا" تكشف مميّزات نموذجها الجديد من سيارات Soul
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon