توقيت القاهرة المحلي 14:15:40 آخر تحديث
  مصر اليوم -

مفاجأة واعترافات في حيثيات حبس مودة الأدهم

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مفاجأة واعترافات  في حيثيات حبس مودة الأدهم

فتاة التيك توك مودة الأدهم
القاهرة - مصر اليوم

جدل كبير أثير خلال الأيام الماضية، عقب حكم المحكمة الاقتصادية بالقاهرة، بمعاقبة حنين حسام ومودة الأدهم و3 آخرين، بالحبس سنتين وغرامة 300 ألف جنيه، لاتهامهم بالتعدى على القيم والمبادىء الأسرية.

وجاء في حيثيات حكم المحكمة أن المتهمة مودة الأدهم اعترفت بتصوير نفسها عارية تماماً، ونشر تلك الصور كدعاية للترويج لنفسها للعمل بالدعارة، وأن أحد الأشخاص المجهولين تعمد نشر تلك الصور، كما اعترفت المتهمة طبقاً للأوراق أنها اعتادت نشر صور فاضحة تجذب أنظار الشباب والفتيات القصر، لإغوائهم بالاشتراك فى صفحتها وحساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، مما يحقق لها إعلانات تعود عليها بفائدة مادية، قبل أن تعود المتهمة وتؤكد أن الصور العارية خاصة بها إلا أن هاتفها تم سرقته وتم تسريب الصور منه.

فيما أكدت التحريات، أن المتهمة أرسلت تلك الصور لأكثر من شخص للترويج لنفسها للعمل بالدعارة، ما تسبب فى تسريب الصور، كما قامت ببث فيديو مع طفلة صغيرة تبلغ من العمر 13 عاما، تتحدث معها عن وجود علاقة عاطفية مع أحد الأولاد، الأمر الذى أحدث استياء كبيرا بين أوساط المواطنين، مؤكدة أن تلك الفيديوهات وسيلة معيشتها وتربحها، بتحويل بعض الأموال على حسابتها بالبنوك مقابل الإعلانات والمتابعين.

أوضحت المحكمة فى حيثياتها أن القضبة تتلخص فى أن النيابة العامة اتهمت المتهمتين حنين حسام، ومودة الأدهم، فى غضون عامى 2019، و2020 بدائرة قسم شرطة الساحل بمحافظة القاهرة، بتهمة الاعتداء على المبادئ والقيم الأسرية فى المجتمع المصرى بأن قامت مودة الأدهم بنشر صور ومقاطع مرئية مخلة وخادشة للحياء العام على حساباتها الشخصية على شبكة المعلومات.

فيما قامت حنين حسام بالإعلان عن طريق حساباتها على شبكة المعلومات لعقد لقاءات مخلة بالآداب عن طريق دعوة الفتيات البالغات والقصر على حد سواء إلى وكالة أسستها عبر تطبيق التواصل الاجتماعى المسمى "لايكى" ليلتقوا فيها بالشباب عبر محادثات مرئية مباشرة وإنشاء علاقات صداقة مقابل حصولهن على أجر يتحدد بمدى اتساع المتابعين لتلك المحادثات التى تذاع للكافة، دون تمييز.

وأوضحت الاتهامات قيام المتهمتين الثالث "محمد عبد الحميد" والرابع "محمد علاء" بالاشتراك بطريقى الاتفاق والمساعدة مع المتهمة حنين حسام فى ارتكاب جريمة الإعلان عن لقاءات مخلة بالأداب للفتيات القصر، وذلك بأن قاما بالاتفاق معها على نشر مقطع الفيديو الذى تضمن الدعوة لعقد لقاءات مخلة بالآداب وساعداها فى ذلك بأن قاما بتلقينها محتوى الفيديو.

وأشارت المحكمة إلى أن الاتهامات التى وجهت للمتهم الخامس "أحمد سامح"، هى إدارة حسابات المتهمة مودة الأدهم على شبكة المعلومات بهدف تسهيل ارتكابها لجريمة نشر صور ومقاطع خادشة للحياء، كما أعان المتهمة مودة الأدهم والصادر فى حقها أمر القبض عليها فى الفرار من رجال الشرطة والتخفى منهم مع علمه بذلك

قد يهمك أيضا :  

إجراء حازم بحق المصرية مودة الأدهم بعد نشرها "لقطات فاضحة"

مودّة الأدهم تنشر صورة جديدة عبر "إنستغرام" رغم تجديد حبسها

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مفاجأة واعترافات  في حيثيات حبس مودة الأدهم مفاجأة واعترافات  في حيثيات حبس مودة الأدهم



أكملت اللوك بإكسسوارات ناعمة وحذاء ستيليتو باللون النيود

درة تخطف الأنظار بـ"الأزرق" في حفل زفاف هند عبد الحليم

القاهرة ـ مصر اليوم

GMT 03:24 2020 الأحد ,09 آب / أغسطس

فيضان نهرى فى إثيوبيا ونزوح 20 ألف شخص

GMT 08:11 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 01:00 2020 الأربعاء ,06 أيار / مايو

إعلان شركة We الجديد مع الفنان تامر حسني

GMT 13:10 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

روجينا تستقبل العام الجديد بأداء مناسك العمرة مع أشرف زكي

GMT 22:49 2020 الجمعة ,21 شباط / فبراير

وليد أزارو يسجل أول أهدافه مع الاتفاق السعودي

GMT 14:22 2020 الأربعاء ,22 إبريل / نيسان

«نور محمود» ضحية حادث الفرافرة بمسلسل «الاختيار»
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon