توقيت القاهرة المحلي 16:03:08 آخر تحديث
  مصر اليوم -

69 مُرشَّحًا يتنافسون للفوز في الانتخابات المُقرَّرة في أيلول المقبل

يوسف الشاهد يُؤكِّد رفضه الاستقالة مِن منصبه بعد تقديم أوراق ترشّحه

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - يوسف الشاهد يُؤكِّد رفضه الاستقالة مِن منصبه بعد تقديم أوراق ترشّحه

رئيس الحكومة التونسية، يوسف الشاهد
تونس - مصر اليوم

وصل عدد الذين قدّموا ترشيحاتهم للانتخابات الرئاسية التونسية المبكرة، المقررة في سبتمبر/ أيلول المقبل، إلى 69 مرشحا، قبل ساعات من إغلاق باب الترشح في مقر هيئة الانتخابات عصر الجمعة.

وقدمت صباح الجمعة ترشيحات كل من رئيس البرلمان في النيابة عبدالفتاح مورو، الذي رشحته حركة «النهضة»، ورئيس الحكومة يوسف الشاهد مرشح حزبه «تحيا تونس»، الذي أكد في تصريحات للصحافيين بعد تقديم ملفه، أنه لن يقدم استقالته من الحكومة. وقال بهذا الخصوص: «من يريد أن أقدّم استقالتي يريد تأجيل الانتخابات، واستقالتي تعني استقالة الحكومة، وهذا هروب من المسؤولية».

وقدم مورو (71 عاما) ترشحه مصحوبا برئيس حركة «النهضة» راشد الغنوشي، وقال في تصريحات للصحافيين، إن الهدف من الترشح «خدمة الوطن». وقدم وزير الدفاع عبدالكريم الزبيدي ترشحه للرئاسية، مدعوما من حزب «نداء تونس»، والذي تردد كثيراً على السبسي قبل وفاته، وهو يعد من المرشحين البارزين لخلافته.

وأودع رجل الأعمال والإعلام والدعاية القوي نبيل القروي، ملفه للانتخابات الرئاسية المبكرة، رافعاً شعار «الدفاع عن الفقراء»، رغم أن القضاء وجه له تهماً بتبييض الأموال.
وحددت الحملة الانتخابية من 2 إلى 13 سبتمبر المقبل، وبعد يوم الصمت الانتخابي، سيدلي الناخبون بأصواتهم في 15 من الشهر نفسه. وستعلن النتائج الأولية للانتخابات في 17 من سبتمبر، حسب برنامج الانتخابات، الذي أعلنه للصحافيين رئيس الهيئة العليا للانتخابات نبيل بفون. لكن لم يتم تحديد موعد الجولة الثانية، التي يفترض أن تجري، إذا تطلب الأمر، قبل الثالث من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، حسب رئيس الهيئة العليا للانتخابات.

وشهد اليوم الأخير من تقديم الترشحات توافد عدد كبير من الطامحين لرئاسة تونس، أبرزهم محسن مرزوق رئيس حركة «مشروع تونس»، وعمر منصور وزير الداخلية السابق، وهو ما طرح تساؤلات كثيرة بشأن جدية الترشحات لكرسي الرئاسة، وحول كثرة عدد المرشحين، في ظل نهل معظم المترشحين من الخزان الانتخابي نفسه، وهو ما سيؤدي، وفق مراقبين، إلى تشتت أصوات الناخبين بين مرشحي التيار الحداثي، أو الإبقاء على الجسم الانتخابي نفسه لمرشح «حركة النهضة»، التي دعت إلى توحيد التصويت وتوجيهه نحو مرشحها عبدالفتاح مورو، في إشارة إلى إمكانية استئثار حمادي الجبالي، القيادي السابق في حركة «النهضة»، بنسبة مهمة من الأصوات.

وخلافا للترشيحات التي تمثل أحزابا سياسية معروفة، والتي تتمتع بقاعدة انتخابية مقبولة، فإن نحو 20 مرشحاً مستقلاً لم يقدموا في ملفاتهم المسلمة لهيئة الانتخابات أي نوع من أنواع التزكية لخوض الانتخابات الرئاسية، كما ينص على ذلك القانون الانتخابي. بينما لم يقدم آخرون أي ضمانات قانونية احتراماً لشروط الترشح. وهو ما دفع بعض الأطراف السياسية المهتمة بالانتخابات الرئاسية إلى طرح تساؤلات عن جدوى إغراق هيئة الانتخابات بملفات لا تستجيب للشروط القانونية.

يذكر أن قانون الانتخابات في تونس ينص على ضرورة حصول المترشح على 10 تزكيات من نواب البرلمان، أو 40 تزكية من رؤساء البلديات، أو 10 آلاف تزكية من الناخبين، موزعة على 10 دوائر انتخابية على الأقل، بالإضافة إلى ضمان مالي قدره عشرة آلاف دينار تونسي (نحو 3500 دولار)، وبخصوص حظوظ المرشحين المستقلين، قال جمال العرفاوي، المحلل السياسي التونسي إن المرشحين المستقلين «سيتقدمون إلى الانتخابات الرئاسية تطبيقاً لحقهم الدستوري، دون الحصول على دعم أحزاب سياسية أو أطراف اجتماعية، وهو ما يجعل موقفهم ضعيفاً للغاية، لكن سيكون من الصعب أن يتجاوز أحد المرشحين المستقلين الدور الأول، باستثناء عبدالكريم الزبيدي المدعوم من حزب (النداء)، حتى وإن أعلن ترشحه بصفة مستقلة لضمان مزيد من أصوات الناخبين».

ورغم أن جل التونسيين يتوقعون منافسة قوية بين يوسف الشاهد رئيس حركة «تحيا تونس»، وعبدالفتاح مورو نائب رئيس حركة «النهضة»، فإن المنافسة ستكون، حسب بعض المحللين السياسيين، على أشدها بين الشاهد وعبدالكريم الزبيدي؛ خصوصا أنهما يعتمدان القاعدة الانتخابية نفسها، وهو ما قد يخدم وضعية مرشح النهضة لنيل أكبر عدد من أصوات الناخبين، والمرور إلى الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية.

ومن المنتظر أن تعلن الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في 31 من أغسطس/ آب الجاري عن القائمة النهائية للمرشحين للانتخابات الرئاسية، وهو ما سيطيح بكثير من ملفات الترشيح التي لا تستوفي الشروط المطلوبة، ويمكّن من قراءة أفضل للترشحات الطامحة لرئاسة تونس ما بين 2020 و2024.

قد يهمك ايضا

إسرائيل تستأنف أعمال بناء الجدار مقابل حدود لبنان

غال غادوت تدعم المذيعة روتم سيلا في سجالها مع بنيامين نتنياهو

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يوسف الشاهد يُؤكِّد رفضه الاستقالة مِن منصبه بعد تقديم أوراق ترشّحه يوسف الشاهد يُؤكِّد رفضه الاستقالة مِن منصبه بعد تقديم أوراق ترشّحه



بعد يوم واحد من ظهورها بالساري في مطار كوتشي الدولي

ملكة هولندا في إطلالة أنيقة باللون الوطني

نيودلهي ـ علي صيام

GMT 08:18 2019 الإثنين ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على 9 من أجمل الجواهر الدفينة التي تزخر بها بيروت
  مصر اليوم - تعرف على 9 من أجمل الجواهر الدفينة التي تزخر بها بيروت

GMT 08:54 2019 الأحد ,20 تشرين الأول / أكتوبر

توالي عروض اليوم الثالث من أسبوع الموضة العربي في دبي
  مصر اليوم - توالي عروض اليوم الثالث من أسبوع الموضة العربي في دبي

GMT 03:30 2019 الإثنين ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أبوظبي تفوز بجائزة أفضل وجهة سياحية في الشرق الأوسط
  مصر اليوم - أبوظبي تفوز بجائزة أفضل وجهة سياحية في الشرق الأوسط

GMT 03:18 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سجن رجل اغتصب اثنتين من بناته 40 عاماً في بريطانيا

GMT 16:55 2019 الأحد ,06 تشرين الأول / أكتوبر

عمرو السولية يعرض نتيجة الأشعة على طبيب المنتخب

GMT 22:32 2019 الجمعة ,04 تشرين الأول / أكتوبر

بـ نجوم "الأهلي"سموحة يهزم إنبي 2-1 في الدوري المصري

GMT 22:40 2019 الجمعة ,04 تشرين الأول / أكتوبر

جونياس يعلن قائمة وادي دجلة لمواجهة الإسماعيلي

GMT 05:07 2019 الجمعة ,04 تشرين الأول / أكتوبر

"تويوتا" تطرح سيارتها "رافا 4 2020" الجديدة رباعية الدفع

GMT 07:48 2019 الجمعة ,04 تشرين الأول / أكتوبر

"لكزس" تكشف عن الإصدار الخاص من سيارة "إن إكس بلاك لاين"

GMT 04:34 2019 الإثنين ,07 تشرين الأول / أكتوبر

طريقة للوقاية من ارتفاع ضغط الدم بالتقليل من الأدوية

GMT 08:51 2019 الإثنين ,07 تشرين الأول / أكتوبر

حرس الحدود يتعادل مع طنطا في الدوري الممتاز

GMT 19:10 2019 الجمعة ,04 تشرين الأول / أكتوبر

قطاع السيارات يدفع ثمن خلافات طوكيو وسيول

GMT 12:37 2019 الجمعة ,04 تشرين الأول / أكتوبر

طريقة عمل عجينة خبز بالشوفان

GMT 18:03 2019 السبت ,05 تشرين الأول / أكتوبر

طبيب ينال جائزة لتحقيقه إنجازًا في الأورام السرطانية

GMT 19:01 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة الممثل التركي طارق أونلو اوغلو بعد صراع مع المرض

GMT 04:59 2019 السبت ,05 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تُحذر الحوامل من خطورة نومهن على ظهورهن

GMT 12:38 2019 الجمعة ,04 تشرين الأول / أكتوبر

طريقة عمل الحواوشى فى البيت
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon