توقيت القاهرة المحلي 02:32:34 آخر تحديث
  مصر اليوم -

دراسة تكشف أن الدهون البنية في الجسم تحمي من أمراض القلب والسكر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - دراسة تكشف أن الدهون البنية في الجسم تحمي من أمراض القلب والسكر

مرض السكري
لندن - مصر اليوم

وجدت دراسة جديدة نشرتها صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، أن الأشخاص الذين لديهم "دهون بنية" أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وأمراض التمثيل الغذائي المزمنة، حيث إن الدهون البنية، والمعروفة أيضًا باسم الأنسجة الدهنية البنية، تحول الطعام إلى حرارة للجسم. نظر الباحثون في فحوصات التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني 52 ألف مريض وقارنوا أولئك الذين لديهم دهون بنية يمكن اكتشافها أو لا، وأظهر البحث أن 9.5% من الأشخاص الذين ليس لديهم أنسجة دهنية بنية يمكن اكتشافها مصابون بداء السكري من النوع 2 مقارنة بـ 4.6% من الأشخاص الذين يعانون من الدهون البنية، بالإضافة إلى ذلك، فإن 22.2% من الأشخاص الذين ليس لديهم دهون بنية لديهم كوليسترول غير طبيعي مقارنة بـ 18.9% من المجموعة الأخرى.

توصلت دراسة جديدة إلى أنه ليس كل الدهون متساوية ويمكن لبعضها أن يساعدنا بالفعل في مكافحة العديد من الظروف الصحية، وقد اكتشف علماء من جامعة روكفلر في مدينة نيويورك، كيف تفيد الدهون البنية صحتنا، المعروفة أيضًا باسم الأنسجة الدهنية البنية، يتمثل الدور الرئيسي للدهون البنية في تحويل الطعام الذي نتناوله إلى حرارة للجسم.

وجد الباحثون، أن الأشخاص الذين لديهم دهون بنية يمكن اكتشافها كانوا أقل عرضة بنسبة 14 % لارتفاع الكوليسترول بشكل غير طبيعي ولديهم نصف خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري.

بالإضافة إلى ذلك، كان هناك أيضًا خطر أقل للإصابة بارتفاع ضغط الدم وفشل القلب الاحتقاني ومرض الشريان التاجي، تحرق الدهون البنية السعرات الحرارية عند تنشيطها.

وقالت الصحيفة، إن الدهون البنية توجد عادة في الرقبة وأعلى الظهر وكذلك حول الكلى والحبل الشوكي، يفقد البشر معظم الدهون البنية بعد أن يمروا بمرحلة الطفولة، ولكن يمكن تكوينها من خلال ممارسة الرياضة، والنوم الجيد.

وأضافت، تختلف الدهون البنية كثيرًا عن الدهون البيضاء، أو الأنسجة الدهنية البيضاء، وهي نوع الدهون التي يعرفها معظم الناس، حيث تقوم الدهون البيضاء بتخزين الطاقة في جيوب دهنية كبيرة حول الجسم وتنتج هرمونات تفرز في مجرى الدم، موضحة أن كثرة الدهون البيضاء وخاصة في منطقة البطن والوركين أوالفخذين، تزيد من خطر الإصابة بالسمنة ومرض السكري.

من ناحية أخرى، تشير الأبحاث إلى أن البالغين ذوي مؤشرات كتلة الجسم المنخفضة ومستويات السكر الطبيعية في الدم يميلون إلى زيادة الدهون البنية، يقول المؤلفون إن الدراسة هي الأكبر من نوعها على البشر وتتوسع في الفوائد الصحية للدهون البنية المقترحة في الدراسات السابقة.

قال الدكتور بول كوهين، كبير الأطباء المعالجين في مستشفى جامعة روكفلر للمرة الأولى يكشف عن صلة بانخفاض مخاطر الإصابة بحالات معينة، موضحا إن هذه النتائج تجعلنا أكثر ثقة بشأن إمكانية استهداف الدهون البنية لفوائدها العلاجية".

بالنسبة للدراسة، التي نُشرت في مجلة Nature Medicine، نظر الفريق في أكثر من 130 ألف عملية مسح ضوئي للتصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني من أكثر من 52 ألف مريض.

وجد الباحثون وجود الدهون البنية فيما يقرب من 10 %من المرضى، بعد ذلك، قارنوا ظروف مجموعتي المرضى ووجدوا أن أولئك الذين يعانون من الدهون البنية كانوا أقل عرضة للمعاناة من أمراض القلب والتمثيل الغذائي، على سبيل المثال، كان 9.5 % من أولئك الذين ليس لديهم دهون بنية يمكن اكتشافها مصابون بداء السكري من النوع الثاني مقارنة بـ 4.6%.

علاوة على ذلك، كان الأشخاص الذين لديهم دهون بنية أقل عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم وفشل القلب الاحتقاني ومرض الشريان التاجي.

في اكتشاف مفاجئ آخر، بين الأشخاص البدينين الذين لديهم دهون بنية يمكن اكتشافها، كان لديهم نفس معدل انتشار هذه الحالات مثل الأشخاص غير البدينين ذوي الأنسجة الدهنية البنية.

وأكدت الصحيفة، أن إحدى النظريات تقول أنه نظرًا لأن الخلايا الدهنية البنية تستهلك الجلوكوز لحرق السعرات الحرارية.

قال كوهين: "نحن ندرس إمكانية أن الأنسجة الدهنية البنية تقوم بأكثر من مجرد استهلاك الجلوكوز وحرق السعرات الحرارية، وربما تشارك فعليًا في إرسال الإشارات الهرمونية إلى الأعضاء الأخرى، وبالنسبة للأبحاث المستقبلية، يأمل الفريق في دراسة ما إذا كانت هناك متغيرات جينية لتفسير سبب وجود دهون بنية لدى بعض الأشخاص أكثر من غيرهم.

قد يهمك ايضا

دراسة تؤكد أن أثار "كورونا" طويلة المدى وستصيب صحة وشيخوخة الأجيال القادمة

علاج جديد يوقف الشيخوخة والسر في "الأكسجين"

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تكشف أن الدهون البنية في الجسم تحمي من أمراض القلب والسكر دراسة تكشف أن الدهون البنية في الجسم تحمي من أمراض القلب والسكر



أحدث إطلالات الفنانة ياسمين صبري بإطلالة أنيقة

القاهرة ـ مصر اليوم

GMT 03:31 2021 الجمعة ,23 تموز / يوليو

حقائب كتف جلدية لكل يوم من مجموعات صيف 2021
  مصر اليوم - حقائب كتف جلدية لكل يوم من مجموعات صيف 2021

GMT 10:04 2021 السبت ,31 تموز / يوليو

أجمل جزر العالم الخاصة بشهر العسل
  مصر اليوم - أجمل جزر العالم الخاصة بشهر العسل

GMT 14:40 2021 الثلاثاء ,27 تموز / يوليو

موديلات ورق جدران فخم لغرف نوم أنيقة
  مصر اليوم - موديلات ورق جدران فخم لغرف نوم أنيقة

GMT 09:16 2021 الأربعاء ,21 تموز / يوليو

مصري يحصل على أعلى وسام من إمبراطور اليابان
  مصر اليوم - مصري يحصل على أعلى وسام من إمبراطور اليابان

GMT 06:47 2021 الأحد ,01 آب / أغسطس

سيّارة جديدة تعمل بالطاقة الشمسية

GMT 08:18 2021 الثلاثاء ,13 تموز / يوليو

مروحيات روسية تحمي بلدة سورية من حرائق الغابات

GMT 22:54 2021 الأربعاء ,07 تموز / يوليو

إعلان تشويقي لـ هيونداي إلنترا N 2022

GMT 17:41 2021 الأربعاء ,07 تموز / يوليو

سعر ومواصفات هيونداي i10 موديل 2021 في مصر

GMT 21:09 2021 الأربعاء ,07 تموز / يوليو

سعر جاجوار XE موديل 2021 في مصر

GMT 18:50 2021 الأربعاء ,07 تموز / يوليو

3 سيارات فارهة في مصر موديلات 2021

GMT 00:48 2021 الأربعاء ,14 تموز / يوليو

أحذية أنيقة لإطلالاتك في عيد الأضحى 2021

GMT 00:19 2021 الأربعاء ,14 تموز / يوليو

موديلات توبات متنوّعة لمشاوير الصيف

GMT 11:44 2021 الأربعاء ,07 تموز / يوليو

عملاء مرسيدس يطالبون بتعويضات عن فضيحة الديزل

GMT 00:43 2021 الأربعاء ,14 تموز / يوليو

مجوهرات بحجر التوباز الأزرق آخر موضة هذا الصيف
 
Egypt-today
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon