توقيت القاهرة المحلي 23:30:13 آخر تحديث
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
توقيت القاهرة المحلي 23:30:13 آخر تحديث
  مصر اليوم -

شاركا في فيلم "إشاعة حب" و"إسماعيل يس في البوليس السري"

"مصر اليوم" يبحث سر اختفاء الفنانين الشقيقين جمال وميمو رمسيس

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مصر اليوم يبحث سر اختفاء الفنانين الشقيقين جمال وميمو رمسيس

جمال رمسيس وسعاد حسني
القاهرة - شيماء مكاوي

جمال رمسيس وميمو رمسيس فنانان شقيقان لكل منهما مشواره الفني القصير، وعلى الرغم من رصيدهما الفني الذي لا يتعدى الفيلمين إلا أن تلك الأدوار لا تزال عالقة في أذهان المشاهدين، فقد سافرا إلى أميركا وهاجرا، ولا أحد يعرف حتى اليوم ما إذا كانا أحياء أم أموات.جمال رمسيس الشهير بـ"لوسي" في فيلم "إشاعة حب" بطولة عمر الشريف وسعاد حسني وهند رستم ويوسف وهبي، ولم يصدق جمال نفسه عندما اختاره

المخرج فطين عبد الوهاب ليسند له تلك الشخصية التي أبهرت كثيرين وهي شخصية الشاب المدلل الذي يعتمد على أموال أسرته ويجيد الرقص والغناء بالعديد من اللغات، حيث كان جمال يجيد التحدث بكثير من اللغات لأنه من أصول أوروبية. وبالفعل استطاع أن يثبت جدارته في تجسيد تلك الشخصية وأصبح بعدها محل اهتمام كثير من المنتجين والمخرجين إلا أنه رغم ذلك لم يرتبط في أي أعمال أخرى وهاجر في العام ذاته الذي عرض فيه فيلم "إشاعة حب" ولم يبق في رصيده الفني إلا فيلمين الفيلم الأول هو "إسماعيل يس في البوليس السري" والفيلم الأخير هو فيلم "إشاعة حب"

مصر اليوم يبحث سر اختفاء الفنانين الشقيقين جمال وميمو رمسيس. أما شقيقه الفنان "ميمو رمسيس" أيضا فنان أشاد كثير من النقاد بأدواره وقدرته على تجسيد أدوار الشر ببراعه شديدة ورصيده الفني هو الآخر فيلمين الأول هو فيلم "إسماعيل يس في البوليس السري" عام 1959 وقدم دور زعيم العصابة وكانت له مقولة شهيرة في هذا الفيلم وهي "عطشان يا شاويش" ، والفيلم الأخير له هو فيلم "ملاك وشيطان" عام 1960 وقام بدور " أبو شقه" وهو دور شر أيضاً. وبعد ذلك هاجر الشقيقان جمال وميمو رمسيس إلى أميركا وتضاربت الأقاويل بشأن اختفائهما حتى أنه قيل إن جمال رمسيس هو "رأفت الهجان" أو رفعت الجمال، حيث أذيع أن رأفت الهجان عمل بالفن قبل سفره إلى إسرائيل، وبعد أن أظهرت المخابرات المصرية الصورة الأصلية لرأفت الهجان زالت تلك الشكوك ولكن يبقى السؤال لماذا لم يتم البحث عنهما حتى الآن؟

مصر اليوم يبحث سر اختفاء الفنانين الشقيقين جمال وميمو رمسيسولماذا لا نعرف عنهما شيئا؟ وما سر اختفائهما رغم نجاحهما في الفن؟ وتقول الناقدة ماجدة موريس، إن جمال رمسيس وميمو رمسيس خسارة بالفعل للفن المصري فكلا منهما برع في أداء الشخصيات التي قدماها، فجمال رمسيس قدم شخصية "لوسي" ببراعة شديدة ولو استمر في المجال الفني لكان فنانا كبيرا لأن هذا الدور كان سيؤهله لبطولات سينمائية عدة، أما ميمو رمسيس فهو الآخر برع في ادوار الشر ولكنهما قررا الهجرة إلى أميركا لظروف خاصة بهما لذا أعتقد أنهما قررا البعد عن الفن بإرادتهما وليس لأحد يد في اختفائهما.ويقول الناقد نادر عدلي "على الرغم من أن أدوارهما كانت ثانوية إلا أنهما استطاعا أن يثبتا موهبتهما من خلالها، ولكنهما قررا القضاء على مشوارهما الفني سريعا قبل أن يبدأ، فشخصية "لوسي" لا تزال عالقة في أذهاننا حتى الآن، فتلك الشخصية كانت تناسب جمال رمسيس وقدمها بشكل وتكنيك فني ممتاز جدا، أما عن أسباب اختفائهما فلا أحد يعرف حتى الآن السبب الحقيقي وراء اختفائهما وقيل أنهما هاجرا إلى أميركا بشكل نهائي ولا يريدان العودة"

مصر اليوم يبحث سر اختفاء الفنانين الشقيقين جمال وميمو رمسيس.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصر اليوم يبحث سر اختفاء الفنانين الشقيقين جمال وميمو رمسيس مصر اليوم يبحث سر اختفاء الفنانين الشقيقين جمال وميمو رمسيس



GMT 03:15 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

انطلاق برنامج "Little Big Stars- نجوم صغار" على "MBC مصر" السبت المقبل

GMT 12:16 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

"مصر اليوم" يرصد كواليس مسلسل "في غمضة عين" للفنانة أنغام

GMT 11:33 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

رحيل نبيل الأظن المبدع اللبناني الذي أثرى المسرح الفرنسي

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصر اليوم يبحث سر اختفاء الفنانين الشقيقين جمال وميمو رمسيس مصر اليوم يبحث سر اختفاء الفنانين الشقيقين جمال وميمو رمسيس



ارتدت فستانًا أزرق وناعمًا يصل إلى حدود الرّكبة

كيت تُظهر تميُّزها أثناء زيارتها هيئة الإذاعة البريطانية

لندن ـ مصر اليوم
تتألّق الأميرة كيت ميدلتون للمرة الثالثة بالفستان عينه الذي جعل إطلالتها في غاية التميّز والأناقة، فرغم أنها ارتدت هذا التصميم عام 2014 تظهر تواضعا وبساطة بإعادة اختيار هذا الفستان الأزرق والناعم، أثناء زيارتها إلى هيئة الإذاعة البريطانية لمناقشة خطة الهيئة في مكافحة أعمال التسلط على الإنترنت. اختارت كيت ميدلتون الفستان الأزرق الذي يصل إلى حدود الركبة بقصة أتت مريحة مع الكسرات العريضة التي تبرز بدءًا من حدود الخصر نزولا إلى الأسفل، مع تحديد الخصر بالباند الرفيع من القماش عينه، فانتقت كيت هذا الفستان الذي أتى بتوقيع إميليا ويكستيد واختارته مع القبعة الملكية الفاخرة والريش، إلى جانب الحذاء المخملي والزيتي ذات الكعب العالي، ليتم تنسيقه مع الكلتش العريض من القماش عينه. وارتدت كيت ميدلتون في إطلالة ثانية، الفستان عينه عام 2015 مع الإكسسوارات الناعمة والمنسدلة من الرقبة، إلى جانب الحذاء الأسود الكلاسيكي والكلتش الناعمة، لتعود وتكرّر هذه الإطلالة عينها

GMT 05:05 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جيجي حديد توضح طريقة تعاملها مع ضغوط الشهرة
  مصر اليوم - جيجي حديد توضح طريقة تعاملها مع ضغوط الشهرة

GMT 12:46 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة تكشف الوجه الآخر لعاصمة جنوب أفريقيا
  مصر اليوم - جولة تكشف الوجه الآخر لعاصمة جنوب أفريقيا

GMT 06:51 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"مانولو بلانيك" العلامة الراقية في عالم الإكسسوارات
  مصر اليوم - مانولو بلانيك العلامة الراقية في عالم الإكسسوارات

GMT 06:43 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أماكن تدفعك إلى زيارة مرسيليا النابضة بالحياة
  مصر اليوم - أماكن تدفعك إلى زيارة مرسيليا النابضة بالحياة

GMT 10:35 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بريطانيون يحولون جزء من حديقة منزلهم إلى شكل حرف L""
  مصر اليوم - بريطانيون يحولون جزء من حديقة منزلهم إلى شكل حرف L

GMT 10:54 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أصحاب مطاعم الفول والطعمية يرفعون شعار "هنبيعه بالجرام"

GMT 11:33 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

رحيل نبيل الأظن المبدع اللبناني الذي أثرى المسرح الفرنسي

GMT 17:25 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

إتحاد الكرة يعلن تشكيل لجنة القيم والأخلاق في الجبلاية

GMT 06:40 2016 الجمعة ,19 شباط / فبراير

فوائد القهوة الخضراء لمرضى السكري

GMT 20:06 2018 الإثنين ,11 حزيران / يونيو

أجور الفنانين المصريين والعرب في دراما رمضان 2018

GMT 01:20 2018 الأربعاء ,16 أيار / مايو

الزمالك يصرف مكافأت الفوز بـ"كأس مصر" 4 أضعاف

GMT 14:26 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

شامبو بزيت الأرغان من ناشي يمنح شعرك الصحة والجمال

GMT 07:10 2018 الأربعاء ,13 حزيران / يونيو

"تعرف على معنى "والموفون بعهدهم إذا عاهدوا
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon