توقيت القاهرة المحلي 22:24:14 آخر تحديث
  مصر اليوم -

حلم "الصعود إلى السماء السابعة" يثير جدلا في مصر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حلم الصعود إلى السماء السابعة يثير جدلا في مصر

القارئ الشيخ محمود الشحات
القاهرة - مصر اليوم

أثارت رُؤْيا رواها القارئ الشيخ محمود الشحات حول صعوده إلى السماء السابعة جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر.
 
في حوارٍ مع صحيفة "اليوم السابع" المحليّة، روى الشحات ما وصفها بـ"أغرب رُؤْيا شاهدها في المنام"، إذ قال: "كنت في فترة قررت أن أتفرغ شهراً كاملاً لله فقط فلم أخرج من المنزل لأي عمل ومكثت أقرأ القرآن الكريم وأصلي وكنت أختم القرآن الكريم مرة كل يومين خلال هذا الشهر فوصلت إلى مرحلة روحانية زهدت فيها كل شيء".

وقال: "في ليلة جلست على السرير قبل النوم وقرأت سور (يونس وهود ويوسف) كاملة، فرأيت في المنام شخص كأنه رسول من الله يطلب مني أن أصعد معه إلى السماء".

وأضاف: "صعدت معه حتى السماء السابعة ورأيت النجوم تحت قدمي فقلت له (إلى أين نذهب؟) فقال لي (هل رأيت هذه النجوم؟ حان الآن لنصعد إلى الله) وأخذني من يدي فاستيقظت من النوم في رهبة من هذه الرُّؤْيا وتوضأت وصليت ركعتين واستغفرت ونمت مجدداً".
 
وأشار إلى أنه روى هذه الرُّؤْيا على كثيرين أجمعوا أنه "في مكانة جيّدة وأنَّ الله يبحبه".

وتابع: "مؤخراً فسَّرها لي صديق أثق فيه تعبيره للرؤى قال لي (هذه الرُّؤْيا تعني أن الله يحبك ويحب يسمعك واستمر في طريقك وصوتك مسموع فوق".
 
وفي رد فعل سريع، أعلنت نقابة محفظي وقرّاء القرآن الكريم في مصر إحالة العضو محمود الشحات أنور إلى لجنة القيم بالنقابة واستدعائه للتحقيق معه فيما صرَّح به من رؤيته للذات الإلهية، بحضور لجنة من أساتذة العقيدة بجامعة الأزهر الشريف.
 
ورد الشحات على الضجة التي أحدثها قائلاً إنَّه لم يرد إثارة الجدل أو البلبلة وإنَّه صادق فيما قال ورأى.

وتساءل: "هل يُحاسب المرء على حلم أو رُؤْيا؟"، موضحاً: "هذه الرُّؤْيا التي قصصتها أحاسب عليها أمام الله عز وجل إن كنت كاذباً فيما رويت، وأما سبب كشفها أمام الناس هو أنني أردت أن يعلم الشباب والنشء أهمية ومنزلة تلاوة القرآن الكريم في الدنيا والآخرة، ولم أقصد أبداً البلبلة التي حدثت".

قد يهمك أيضا

المفتي الديار المصرية يؤكد أنّ دراسة تاريخ الأنبياء والرسل تُعلِّم عدم القنوط

الشيخ محمود الشحات يكشف علاقته بالشيخ الشعراوي في برنامج 90 دقيقة

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حلم الصعود إلى السماء السابعة يثير جدلا في مصر حلم الصعود إلى السماء السابعة يثير جدلا في مصر



GMT 13:06 2022 الإثنين ,23 أيار / مايو

الإطلالات المناسبة لحفلات الزفاف الصيفية
  مصر اليوم - الإطلالات المناسبة لحفلات الزفاف الصيفية

GMT 15:15 2022 السبت ,21 أيار / مايو

وجهات استوائية جذّابة لعطلة صيف مثالية
  مصر اليوم - وجهات استوائية جذّابة لعطلة  صيف مثالية

GMT 14:11 2022 الإثنين ,23 أيار / مايو

ديكورات مطابخ عصرية ملونة
  مصر اليوم - ديكورات مطابخ عصرية ملونة

GMT 12:11 2022 السبت ,21 أيار / مايو

أفكار متنوعة لملابس أنيقة في الصيف
  مصر اليوم - أفكار متنوعة  لملابس أنيقة في الصيف

GMT 05:04 2022 الإثنين ,23 أيار / مايو

مميّزات ديكورات المجالس الأنيقة
  مصر اليوم - مميّزات ديكورات المجالس الأنيقة

GMT 22:48 2019 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

عرض فيلم "ذا ليون كينج" بتقنية آيماكس 3D 17 تموز

GMT 19:07 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

مخربون يحاولون إسقاط تمثال إبراهيموفيتش والشرطة تتدخل

GMT 06:54 2019 الجمعة ,04 تشرين الأول / أكتوبر

اقتني حقيبتك الفاخرة من "كوتش" لإطلالة مميزة

GMT 11:45 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

طريقة حفظ منشورات فيسبوك للرجوع إليها لاحقا بسهولة
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon