توقيت القاهرة المحلي 17:07:03 آخر تحديث
  مصر اليوم -
أخبار عاجلة

عمليات هدم منظمة تتعرض لها تحت جنح الظلام

شبح الزوال يهدد مباني بغداد التراثية والعمرانية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - شبح الزوال يهدد مباني بغداد التراثية والعمرانية

شبح الزوال يهدد مباني بغداد التراثية والعمرانية
بغداد ـ نجلاء الطائي

في الوقت الذي يسعى فيه ناشطون ومختصون بالتراث والعمران، للحفاظ على الإرث البغدادي المتمثل بالمباني التراثية القديمة، تتعرض هذه الأماكن لحملات هدم منظمة.اذ أكدت لجنة الثقافة والإعلام النيابية على أن البيوت والمباني التراثية في بغداد تتعرض لـ"حملة هدم منظمة"، لافتة إلى أن 600 بيت فقط تبقت منها في العاصمة، من أصل 1300 بيت، في حين طالبت لجنة السياحة والآثار النيابية برصد ميزانية خاصة لإعادة تأهيل الدور التراثية، وقال النائب علي شلاه رئيس لجنة الثقافة والإعلام ل"مصر اليوم " إن "بغداد تشهد عملية هدم منظمة لأبنيتها التراثية والعمرانية، وعلى أمانة بغداد التحرك بجدية للحد من العملية التي كانت لنا عدة محاولات لوقفها ومنع هدم الأبنية والبيوت ليلا بحجة انهيارها"، واكد ان بغداد كانت تضم 1300 بيت تراثي، لم يتبق منها اليوم سوى 600 بيت فقط"، مطالبا "بالحفاظ على هذه المباني، بتخصيص جزء من موازنة أمانة بغداد المقبلة لإعادة إعمار هذه البيوت".
ولفت إلى أن "لجنة الثقافة والإعلام النيابية، كانت أول من سعى للحفاظ على الطراز المعماري لبغداد، عبر توجيه مخاطبات رسمية، وفاتحت أمين بغداد والمحافظ السابق وعدداً من الوزارات المعنية، وشددت على أهمية دعم الحكومة للبيوت والمحلات التراثية كشارع الرشيد وبغداد القديمة"، وأشار إلى أن "هذه الأماكن محمية قانونا، لكن يتم التحايل للاستحواذ عليها بحسب المعلومات التي وصلت إلينا".
 وقال رئيس لجنة الآثار والسياحة النيابية النائب بكر حمه: إن "بعض المسؤولين قاموا باستغلال مناصبهم وشرعوا بهدم مبانٍ تراثية من دون أية إجراءات أصولية، وحولت إلى مبانٍ تجارية، فضلاً عما تتعرض له المباني الأخرى من إهمال مستمر"، ونوه إلى أن "لجنة الآثار والسياحة، لم تصلها حتى الآن أي طلبات لإعادة إعمار المباني التراثية، وسنكون من أول المبادرين في ما لو وصلت طلبات بذلك". وأضاف ان "المناطق التراثية ببغداد محمية من قبل قانون الآثار العراقي"، مبيناً انه "لاحظنا الإهمال وهدم بعض الأماكن التراثية في شارع الرشيد، وفاتحنا رئاسة مجلس الوزراء ووزارة السياحة والآثار، ولم نستلم منهما الرد حتى اللحظة".
 وطالب النائب بكر حمه بـــ"تخصيص أموال لإعمار المباني التراثية، في الوقت الذي تعاني المحافظة ووزارة السياحة والآثار من نقص إمكانيتهما"، موضحاً أن "الجهات المعنية لا تملك أي تصور عن مسألة الحفاظ على هذه الأماكن، والتفاعل مع الموضوع ضعيف ولا يرقى لمستوى أهمية هذه الأبنية"، واستدرك: "نحن كجهة رقابية ننتظر وصول هذه المعلومات إلينا لاتخاذ الإجراءات اللازمة، ونحن على أتم الاستعداد لمفاتحة الجهات المعنية والحد من هذه الظاهرة".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شبح الزوال يهدد مباني بغداد التراثية والعمرانية شبح الزوال يهدد مباني بغداد التراثية والعمرانية



GMT 06:11 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

"الصحة المصرية" تنفي اكتشاف حالة كورونا ثانية

GMT 22:11 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

كريستيانو رونالدو ينعى أسطورة كرة السلة كوبي براينت

GMT 22:19 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

ريال مدريد يتأهل لدور الـ16 في كأس إسبانيا

GMT 08:37 2020 الأحد ,05 كانون الثاني / يناير

الإنتاج الحربي يحدد احتياجاته في الانتقالات الشتوية

GMT 22:08 2020 السبت ,01 شباط / فبراير

صدور "ميراث الشمس" للكاتب عبدالسلام إبراهيم

GMT 20:31 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

مختارات من مسرحيات وأغانٍ عالمية بمعهد الموسيقى العربية
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon