توقيت القاهرة المحلي 14:32:05 آخر تحديث
  مصر اليوم -

شارك فيها الأديبان جودت عيد ومنى ظاهر

مجمع اللّغة العربيّة يُنظّم ندوة عن أدب الأطفال في النّاصرة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مجمع اللّغة العربيّة يُنظّم ندوة عن أدب الأطفال في النّاصرة

مجمع اللّغة العربيّة يُنظّم ندوة عن أدب الأطفال
القدس- من ميسون أسدي

نظّم المدرس الميدانيّ في مجمع اللّغة العربيّة في حيفا،الشّاعر سيمون عيلوطي، الخميس، فعاليّة عن أدب الأطفال، لطلاب صفوف السّادس في مدرسة "إبراهيم طوقان" في الناصرة، شارك فيها الأديبان جودت عيد ومنى ظاهر.  وافتتح الفعاليّة منظّمها، الشّاعر سيمون عيلوطي متحدّثًا عن الدّور الرّياديّ الّذي يقوم به مجمع اللَغة العربيّة في سبيل تعزيز مكانة لغة الضّاد، سواء في مجال تعريب المصطلحات أو في نشره للأبحاث اللّغويّة والأدبيّة والّتي تضمّها مجلّته "المجلّة"، أو من خلال المؤتمرات والأيّام الدّراسيّة الّتي يعقدها المجمع بين الحين والآخر. كما تحدّث عن أهميّة هذه الفعّاليّات الّتي تّخصص لطلاب المدارس بهدف تعميق قدرات الطّلاّب والطّالبات في مجال اللّغة العربيّة وحثّهم على قراءة آدابها.
بعد ذلك تحدّثت الأديبة منى ظاهر عن جوانب مختلفة من أدب الأطفال والكتابة لهذا الجيل، مثل ماهيّة مفهوم الإبداع، القصّة والقصّة الشّعبيّة بما فيها الخرافة والأسطورة. وقد سعت من خلال تفعيل الطّلاب إلى التمييز بين المفاهيم المتعدّدة من خلال عصف ذهنيّ وحوار. ثمّ قرأت قصّة عملت على تفصيحها من اللهجة المصريّة بعنوان "الحبّ الأعمى" والّتي تحاول تفسير كيف صار الحبّ أعمى يقوده الجنون، إضافة إلى أهمّيّة إعلاء لغة المحبّة بين أفراد المجتمع. ثمّ قدّمت فعّاليّة تربويّة تمحورت عن "قصّة لكي نرسم صديقنا الكلب" الّتي تفاعل معها الطّلاّب والّتي ترتكز في الأساس على قيمة فهم المقروء والمسموع، خصوصا عندما قاموا بتنفيذ رسم ما جاء في القصّة من عوالم ومضامين أثرت خيالهم وأكسبتهم مفردات جديدة.مجمع اللّغة العربيّة يُنظّم ندوة عن أدب الأطفال في النّاصرة
أمّا الكاتب جودت عيد فتناول في محاضرته تجربته مع الأدب وخصوصًا أدب الأطفال، متوقّفًا عند نواح عديدة في ما يميّز هذا الأدب، ثمّ عرض بأسلوب مشوّق قصّة من نتاجه تشجّع الطلاب على القراءة وتحثّهم على محاولة الكتابة الإبداعيّة التي بواسطتها يمكنهم أن ينمّوا موهبتهم الأدبيّة ويطوّرا مهاراتهم وقدراتهم اللّغويّة.
وتحدّثت مدرسة اللّغة العربيّة في المدرسة، أميرة بواردي عن إعجابها بهذه الفعاليّة الّتي تفاعل معها الطلاّب، وتمثّل ذلك من خلال النّقاش وتوجيه الأسئلة الّتي دارت بينهم وبين المحاضرين المبدعين.
في نهاية اللقاء عبّر مدير المدرسة، الأستاذ، أحمد حامد عن بالغ تقديره لمجمع اللّغة العربيّة في حيفا على ما يقدّمه من أبحاث تكشف أمامنا نحن، القرّاء والمهتمّين، جوانب جديدة من لغتنا الجميلة، وبشكل خاصّ لجنة المصطلحات الّتي عملت وتعمل على تعريب العديد من المصطلحات التي كنّا نحتاج إلى ترجمة علميّة لها في مؤسّساتنا ومدارسنا العربيّة. وأضاف "إنّنا ننظر بعين التّقدير إلى عمل المركّز الميدانيّ في المجمع، الشّاعر سيمون عيلوطي على تنسيقه الجيّد مع مدرستنا، وبالشكل الّذي ساهم في إنجاح هذه الفعاليّة التي نطمح بإقامة مثيلاتها مستقبلاً".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجمع اللّغة العربيّة يُنظّم ندوة عن أدب الأطفال في النّاصرة مجمع اللّغة العربيّة يُنظّم ندوة عن أدب الأطفال في النّاصرة



GMT 08:08 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

350 ألف عنوان في جميع المجالات في معرض جدّة الدولي للكتاب

ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين وتتزيّن بالمُجوهرات البراقة

ميدلتون غارقة في الألماس وتخطف الأضواء بـ "خاتم جديد"

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 04:03 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

أغرب القصص في عام 2019 منها "شاب يقفز من الطابق 11"
  مصر اليوم - أغرب القصص في عام 2019 منها شاب يقفز من الطابق 11

GMT 11:26 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

الجيش الوطني الليبي يعلن عن بدء معركته الحاسمة في طرابلس
  مصر اليوم - الجيش الوطني الليبي يعلن عن بدء معركته الحاسمة في طرابلس

GMT 02:57 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

نصائح مُهمَّة لقضاء إجازة ممتعة خلال أعياد الكريسماس
  مصر اليوم - نصائح مُهمَّة لقضاء إجازة ممتعة خلال أعياد الكريسماس

GMT 11:32 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جديد لـ لفنانة منى فاروق مع السبكى

GMT 21:31 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

وفاة والد المطرب الشعبي ياسر عدوية

GMT 22:43 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

معاينة حريق شقة سكنية في وسط البلد

GMT 07:31 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

إعادة بناء جمجمة احفورية لماموث تعود إلى مليوني عام في إيران

GMT 15:49 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

10 نتائج قوية للمؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية لعام 2019

GMT 03:17 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة الصحة المصرية تدعو لإعدام مضاد حيوي يعالج الإكتئاب

GMT 08:13 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

أضرار احتكاك السيارة بالرصيف على الإطارات

GMT 02:27 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على الاختلاف بين الشامة الحميدة والمرَضية

GMT 03:05 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

"القصر الأحمر" أبرز الأماكن التي يمكن زيارتها في السعودية

GMT 01:49 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

رضوى الشربيني تظهر بإطلالة جديدة على "إنستغرام"

GMT 10:12 2019 الأحد ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

كريم نيدفيد يؤكّد أنّ "الزمن أثبت أن حسام البدري على حق"

GMT 07:16 2019 الأحد ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أسباب اضطرابات النوم وكيفية التغلب عليها

GMT 03:08 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تونسية تقتحم عالم الفلاحة وتنشأ مشروع لتربية الأبقار
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon