توقيت القاهرة المحلي 15:15:57 آخر تحديث
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
توقيت القاهرة المحلي 15:15:57 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أنشأه عام 1998 لحفظ تراث منطقة الباحة واستكمل ابنه مسيرته

مواطن سعودي يؤسس متحفًا يضم قطعًا أثرية عمرها 120 عامًا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مواطن سعودي يؤسس متحفًا يضم قطعًا أثرية عمرها 120 عامًا

مواطن سعودي متحفًا خاصًا به لحفظ تراث منطقة الباحة
الرياض - مصر اليوم

منذ 22 عامًا أسس مواطن سعودي متحفًا خاصًا به لحفظ تراث منطقة الباحة، واقتناء جملة من القطع الأثرية والنادرة ومنها ما يعود إلى 120 عاما، ليكون موقعاً يعرف الأجيال ما كان يعيشه الآباء والأجداد، وطرق العيش في الماضي، وأكمل مسيرته ابنه في توارث عشق التراث.

وقال منصور بن مصبح لمصادر إعلامية: "متحف والدي الشيخ محمد بن مصبح يرحمه الله، تأسس عام 1998م، وتم افتتاحه رسمياً من قبل الأمير محمد بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة عام 2004م، وبعد وفاة والدي قبل 7 سنوات، قمت بإكمال المسيرة في جمع القطع التراثية والمحافظة على المتحف والعمل على تطويره، ليظل المتحف رمزاً لتراث بلجرسي".

وأبان: "المتحف مختص بتراث المنطقة، ويوجد فيه مسجد بالطراز العمراني القديم، كما يتكون المتحف من 7 قاعات وجلسات، ويضم العديد من المقتنيات الأثرية المتنوعة من عملات وحلي، وأدوات حرب، وهواتف قديمة، وملابس تراثية، وأدوات زراعية، وأخرى للطهي، ومجسمات لمعمل القطران والدياسة والبئر وأدواتها، إضافة إلى الأبواب القديمة والرحى وغيرها من القطع التراثية".

وأشار إلى أنه يوجد في المتحف بعض القطع يزيد عمرها عن أكثر من 120 عاما، مثل بعض الأسلحة وبعض القطع الخشبية وبعض القطع النحاسية الخاصة بالأكل.وأضاف: "صالات المتحف تحتوي على صالة لعرض الأبواب والنوافذ القديمة وقواعد البيوت القديمة، وصالة لعرض الأدوات الزراعية والحبوب المستخدمة في الزراعة والأبيار، وما يوضع على الحيوانات والمكاييل والموازين، وكذلك صالة منوعة لعرض بعض أدوات الحلي والفؤوس والغزل وصناعة الفضة وأدوات النجارة والسجاد والجلديات، وبعض القطع المنوعة، وكذلك صالة عرض البيت القديم يتكون من غرفة العروس وما يستخدم من أدوات للطبخ في البيت والمشغولات، وصالة عرض للصور القديمة للأسرة الحاكمة".
قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ 
"سيدي بوسعيد" الوجهة المُفضلة لعشاق التراث الإسلامي والطبيعة الهادئة
البابا تواضروس يشهد ختام مؤتمر "التراث القبطي بين الأصالة والمعاصرة"

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مواطن سعودي يؤسس متحفًا يضم قطعًا أثرية عمرها 120 عامًا مواطن سعودي يؤسس متحفًا يضم قطعًا أثرية عمرها 120 عامًا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مواطن سعودي يؤسس متحفًا يضم قطعًا أثرية عمرها 120 عامًا مواطن سعودي يؤسس متحفًا يضم قطعًا أثرية عمرها 120 عامًا



تحدَّت الرياح والمطر وارتدت فستانًا زهريًّا مُذهلًا

ملكة إسبانيا تظهر بإطلالة أنيقة أثناء قداس عيد الفصح

كانبيرا - ريتا مهنا

GMT 07:15 2019 الإثنين ,22 إبريل / نيسان

مذاق خاص لـ"الغولف" داخل ملاعب الدومنيكان
  مصر اليوم - مذاق خاص لـالغولف داخل ملاعب الدومنيكان

GMT 02:37 2019 الإثنين ,08 إبريل / نيسان

وسيلة تطيل أعمار مرضى "البنكرياس"

GMT 07:52 2019 الإثنين ,08 إبريل / نيسان

ورش الكتابة تفرض نفسها على الساحة الإبداعية

GMT 06:00 2019 الإثنين ,08 إبريل / نيسان

8 نصائح لعلاج التهاب المفاصل بطرق طبيعية وبسيطة

GMT 07:24 2019 الأربعاء ,27 آذار/ مارس

علماء يبتكرون "كبسولة" لمنع الحمل لدى الرجال

GMT 04:50 2019 الأربعاء ,27 آذار/ مارس

"ناسا" تلغي أول مهمة سير نسائية فى الفضاء

GMT 18:44 2019 الجمعة ,11 كانون الثاني / يناير

إيلي صعب يطرح أحدث تصميمات "أحذية 2019"

GMT 20:57 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

كوبر يتابع برنامج ربيعة العلاجي في ألمانيا

GMT 00:32 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

ممارسة الجنس بانتظام أفضل دواء للوقاية من أمراض القلب
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon