توقيت القاهرة المحلي 01:58:38 آخر تحديث
  مصر اليوم -
أخبار عاجلة

كانوا يؤدون استعراضات الـ"موو" وهم يرتدون تيجانًا غريبة

دراسة حديثة تؤكد أن الفراعنة كانوا يرقصون عند دفن الموتى

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - دراسة حديثة تؤكد أن الفراعنة كانوا يرقصون عند دفن الموتى

مركز الأقصر للدراسات والحوار والتنمية
القاهرة - مصر اليوم

كشفت دراسة مصرية صادرة عن مركز الأقصر للدراسات والحوار والتنمية، أن الرقص في مصر القديمة كان جزءاً من الطقوس الدينية في المعابد، وكان ضرورة حياتية، وتسلية دنيوية، حيث أقيمت حفلات الرقص في كثير من المناسبات الدينية والدنيوية، مثل عيد السد، وعيد الأوبت، وحتى الجنازات كانت لها رقصاتها أيضاً، فكانت الرقصة التي أطلق عليها اسم «موو» تؤدى عند دفن الموتى، ويؤدي فيها الراقصون استعراضات بالغة القِدم، وهم يرتدون تيجاناً غريبة صنعت من أعواد نبات الغاب.

وكشفت الدراسة التي أعدتها الباحثة المصرية وسام داود بمناسبة قرب حلول اليوم العالمي للرقص، الذي يوافق 29 أبريل (نيسان) من كل عام، عن إشارات إلى رقصة الأقزام، في كل صباح، ثم رقصات الحرب الصاخبة، التي يبدو فيها الراقصون أمام الجمهور وكأنهم يقفزون من قلب الأدغال الأفريقية، ثم رقصة تظهر فيها فتيات يقمن بالدوران في حركات رشيقة لافتة، حسب وكالة الأنباء الألمانية.

وأضافت الدراسة أن «أغنية الرياح الأربع» كانت أول مشهد بهلواني راقص عرفه العالم قبيل آلاف السنين، وكانت تؤديه الفتيات في عصر الدولة الوسطى بمصر القديمة.

اقرأ أيضًا:

افتتاح معرض الفنان حسن الشرق في قصر ثقافة المنيا الأحد

وتقول الباحثة وسام داود: كان الفرعون يأتي ليرقص للربة حتحور في عيدها، وحتى الإلهة مثل «بس» و«احي» ابن حتحور كانا يشاركان في حفلات الرقص. وأضافت الباحثة أن بعض الرقصات التي كانت تؤديها الراقصات في الأفراح والموالد الشعبية المصرية، ومن كن يطلق عليهن اسم «العوالم» وجد بعضها مسجلاً على جدران مقابر ومعابد الفراعنة.

وبحسب الدراسة، فإن أول ظهور لمناظر الرقص في مصر، عثر عليها بكهوف تعود إلى ما قبل التاريخ، بجبال المناطق المتاخمة، لصحراء مصر الغربية، وهي عبارة عن رقصات طقسية، كانت تصاحب طقوس الصيد، والعبادة، كما ظهرت صورُ للرقص في مصر القديمة، على الأواني المنزلية، في عصور ما قبل الأسرات.

قد يهمك أيضًا:

أطفال المخيمات الفلسطينية في لبنان يعبرون عن أحلاهم بـ"ريشة بريئة"

أسماء عربية تتسبب في مشاكل أمنية دولية بسبب كتابتها باللغة اللاتينية

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة حديثة تؤكد أن الفراعنة كانوا يرقصون عند دفن الموتى دراسة حديثة تؤكد أن الفراعنة كانوا يرقصون عند دفن الموتى



ارتدت بلوزة بأكمام الثلاثة أرباع مع نهايات غير متماثلة

ملكة بلجيكا تختار اللون البطيخي لملابسها وكمامتها في أحدث ظهور

بروكسل-مصر اليوم

GMT 00:29 2020 الجمعة ,22 أيار / مايو

تعرف على موعد انتهاء فيروس كورونا في مصر

GMT 09:52 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

عبايات شيفون طبقتين تخفي عيوب الجسم

GMT 09:45 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

موديلات بشت نسائي شيفون للربيع

GMT 19:31 2019 السبت ,20 إبريل / نيسان

استلهمي إطلالة شابة وعصرية من جوليا روبرتس

GMT 00:22 2019 الجمعة ,04 تشرين الأول / أكتوبر

رانيا يوسف تنشر البوستر الرسمي لمسلسل مملكة إبليس

GMT 17:52 2020 الخميس ,16 إبريل / نيسان

النجمات يُضئن سماء باريس بأجمل الإطلالات
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon