توقيت القاهرة المحلي 19:36:39 آخر تحديث
  مصر اليوم -

بسبب معالجة قضايا العنف الجنسي والعنف ضد الأطفال

تحقيقات مُوسّعة مع أدباء تركيا بتهمة “تناول مواضيع حساسة”

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تحقيقات مُوسّعة مع أدباء تركيا بتهمة “تناول مواضيع حساسة”

الروائية التركية إليف شفق
أنقرة - مصر اليوم

بدأ الادعاء العام في تركيا التحقيق مع عدد من الروائيين والأدباء، بينهم أشهر روائية في تركيا والحائزة على جوائز عدة، إليف شفق، بتهمة “تناول مواضيع حساسة”.

وتأتي هذه الخطوة في أعقاب اتهامات وحملة عبر وسائل التواصل الاجتماعي لروائيين يعالجون مواضيع مثل العنف الجنسي والعنف ضد الأطفال، والتي يعتبرها حزب العدالة والتنمية، الذي يتزعمه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حساسة بالنسبة للمجتمع التركي، وفقا لصحيفة “أحوال” التركية.

وحسب الصحيفة فإنه بعد مشاركة كثيفة من جانب متصفحي مواقع التواصل لصفحة من رواية الكاتب التركي عبدالله شفقي على “تويتر” في وقت سابق هذا الأسبوع، قالت وزارة الثقافة والسياحة التركية إنها تقدمت بشكوى جنائية ضد الكاتب، وتضمنت الفقرة سردًا أوليًا لاعتداء جنسي على طفل من عيون المتحرشين بالأطفال أنفسهم، وأفادت “أحوال” أن نقابة المحامين في تركيا تقدمت أيضًا بشكوى تطالب الحكومة بحظر الكتاب واتهام مؤلفه وناشره “بإساءة معاملة الأطفال والتحريض على أعمال إجرامية”، وتم احتجاز الناشر فيما بعد، وفقا للصحيفة.

اقرأ أيضًا:

مسيرات الحراك الشعبي في الجزائر انطلقت سلمية هادئة وانتهت بوضع رؤوس الفساد في السجن​

ومنذ ذلك الحين، يتقاسم مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي مقاطع من روايات لكتاب آخرين، بما في ذلك إليف شفاق، والروائية عائشة كولين، مطلقين ضدهم نفس الاتهامات الموجهة لعبدالله شفقي. وأكدت شفاق أنها تلقت العديد من الرسائل المسيئة خلال اليومين الأخيرين، بينما طالب نائب عام بالتحقيق في كتبها، خاصة كتاب “نظرات ثاقبة” الصادر عام 1999 و”بنات حواء الثلاثة” الصادر عام 2016.

وقالت شفق إن السلطات في تركيا تريد التحقيق الآن في أي رواية خيالية تتضمن قصصا عن التحرش بالأطفال، وتابعت: “المفارقة أن هذا بلد لديه عدد متزايد من حالات العنف الجنسي ضد كل من النساء والأطفال، والمحاكم التركية لا تتخذ إجراءات في هذا السياق، والقوانين لم تتغير، لذلك يحتاج البلد إلى اتخاذ إجراءات طارئة للحد من التحرش وليس الأمر بأن تلاحق السلطات الروائيين، إنها مأساة كبيرة، باتت كمطاردة الساحرات”.

يُذكر أنه تمت ملاحقة وتبرئة شفق في 2006 من تهمة “إهانة تركيا”، إثر تحدث إحدى شخصيات رواياتها عن “المجزرة الأرمنية”.

بدورها قالت أنتونيا بيات، مديرة مؤسسة PEN الإنجليزية لحرية القراءة والكتابة، إنها تشعر بقلق عميق بشأن التهديدات التي تتعرض لها شفق، وأوضحت أنه إذا كتبت كاتبة عن هذه المواضيع مثل العنف الجنسي والتحرش الجنسي، فإن هذه الجمل تُستقطع من الكتاب كما لو كنت تدافع عن التحرش الجنسي

قد يهمك أيضًا:

سيرك ألماني يُقيم عروضًا من دون حيوانات للمرة الأولى في العالم

لوحات استعراضية فلسطينية على مسرح ساقية الصاوي

المصدر :

الجورنال

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تحقيقات مُوسّعة مع أدباء تركيا بتهمة “تناول مواضيع حساسة” تحقيقات مُوسّعة مع أدباء تركيا بتهمة “تناول مواضيع حساسة”



ماغي بوغصن تتألق في إطلالة مميزة باللون الأصفر

بيروت - مصر اليوم

GMT 12:23 2022 الجمعة ,27 أيار / مايو

فلورنسا أجمل وجهة سياحية إيطالية في صيف 2022
  مصر اليوم - فلورنسا أجمل وجهة سياحية إيطالية في صيف 2022

GMT 11:07 2022 الأربعاء ,25 أيار / مايو

أفضل ثلاث أماكن جذابة عند السياحة في باريس
  مصر اليوم - أفضل ثلاث أماكن جذابة عند السياحة في باريس

GMT 02:00 2018 الأحد ,07 تشرين الأول / أكتوبر

حكايات السبت

GMT 11:48 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

إنتاج السيارات البريطانية ينخفض 18% فى أكتوبر

GMT 11:47 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

ميسي مهدد بالغياب عن الكلاسيكو أمام ريال مدريد

GMT 14:42 2021 الأحد ,31 كانون الثاني / يناير

7 سيارات تصعب مهمة إم جي HS فى مصر

GMT 03:23 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

تعرف على سعر ومواصفات هاتف ألكاتيل المميز

GMT 04:33 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

تليغرام وسيغنال وفايبر 3 بدائل "آمنة" لواتساب

GMT 04:55 2020 الإثنين ,28 كانون الأول / ديسمبر

ماكلارين تعلن عن سيارة فارهة جديد محدودة الإصدار

GMT 00:09 2020 الثلاثاء ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

أربع إصابات جديدة بفيروس كورونا في الدوري الإنجليزي

GMT 11:37 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

إنبي يحبط مخطط الأهلي لضم خليفة أحمد فتحي

GMT 08:16 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"بصوت عالٍ" رؤى فنية تحكي اضطرابات العالم العربي

GMT 04:25 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

نهاية مفاجئة لـ"فهد" يصطاد فريسته ويسقط بها من على قمة الجبل
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon