توقيت القاهرة المحلي 20:46:22 آخر تحديث
  مصر اليوم -

بعد أن حيَّرهم لغزها واعتقدوا منذ مائة عام أنَّها فضلات طيور

تحليل يكشف أنَّ العلامات البيضاء على لوحة الصرخة مادة شمعية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تحليل يكشف أنَّ العلامات البيضاء على لوحة الصرخة مادة شمعية

لوحة الصرخة
لندن - كاتيا حداد

تعد لوحة إدفار مونش "الصرخة " واحدة من الأعمال الفنية الشهيرة في التاريخ على الرغم من كونها معروفة على نطاق واسع إلا أن لغزًا أحاط بها منذ 100 عام وهو العلامة البيضاء المجهولة إلى جانب شخصية اللوحة، وكان يعتقد في السابق أن العلامة من فضلات الطيور بينما حلل الباحثون العلامة واكتشفوا أنها شمع، ورسم مونش 4 نسخ من لوحة الصرخة بين عامي 1893 و1919، وتجسد النسخة الأشهر شخصية تصرخ مع سماء برتقالية في الخلفية، وهي موجودة حاليا في متحف Norweigan National، وتعد هذه النسخة الأكثر غرابة والتي تضم علامة بيضاء إلى جانب الشخصية الظاهرة فيها، وكان مونش عادة ما يعمل في الخارج ولذلك اعتقد أن اللوحة ستكون في متناول الحيوانات القريبة، إلا أن باحثين من جامعة أنتويرب قاموا بتحليلها وكشفوا عن المصدر الحقيقي.

واستخدم الباحثون جهاز ماسح ضوئي بالأشعة السينية لتحلل تركيبة المواد، واستخدمت هذه الوسيلة مع لوحات فنية أخرى بما في ذلك لوحات روبنز وفان جوخ، وأشارت نتائج الفحص إلى استبعاد الطلاء أو الأصباغ، وأخذت عينة وأرسلت إلى هامبورغ لمزيد من التحليل، وبين فريدريك فانميرت طالب الدكتوراه الذي شارك في الدراسة "عرفت على الفور أن هذه المادة هي شمع وواجهت هذه المواد عدة مرات على اللوحات"، ويعتقد الباحثون أن البقع البيضاء من شمع منصهر سقط على اللوحة خطأ من شمعة في ستوديو مونش، وأضاف الدكتور غريت فان دير الذي قاد الدراسة " يمكن أن تشكل فضلات الطيور تهديدًا كبيرًا للآثار والتماثيل في الهواء الطلق، لكني لا أربطها باللوحات الزيتية والروائع الفنية التي تبلغ قيمتها أكثر من 100 مليون دولار، ويشير حل لغز البقعة البيضاء على لوحة الصرخة إلى القواسم المشتركة بيننا وبين خبراء الطب الشرعي، حيث يتميز مجال علوم التراث الثقافي بمقدمة عن التقنيات المستخدمة، ما يتيح لنا تسليط الضوء على معلومات جديدة تماما عن الأعمال الفنية المميزة".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تحليل يكشف أنَّ العلامات البيضاء على لوحة الصرخة مادة شمعية تحليل يكشف أنَّ العلامات البيضاء على لوحة الصرخة مادة شمعية



GMT 09:03 2022 الأربعاء ,18 أيار / مايو

أخطاء يجب تجنبها في تنسيق ملابس العمل
  مصر اليوم - أخطاء يجب تجنبها في تنسيق ملابس العمل

GMT 12:01 2022 الأربعاء ,18 أيار / مايو

أجمل الوجهات السياحية المثالية حسب كل برج
  مصر اليوم - أجمل الوجهات السياحية المثالية حسب كل برج

GMT 11:58 2022 الثلاثاء ,17 أيار / مايو

الإضاءة أبرز عناصر الديكور الحديث
  مصر اليوم - الإضاءة أبرز عناصر الديكور الحديث

GMT 11:15 2022 الثلاثاء ,17 أيار / مايو

إطلالات صيفية جذابة من وحي النجمات
  مصر اليوم - إطلالات صيفية جذابة من وحي النجمات
  مصر اليوم - الفواصل الخشبيّة المودرن في ديكور الصالات

GMT 18:09 2020 الأحد ,22 آذار/ مارس

رئيس ليون يطالب بإلغاء دوري أبطال أوروبا

GMT 20:18 2019 الخميس ,19 كانون الأول / ديسمبر

ناهد السباعي ضيفة برنامج "أسرار النجوم"

GMT 12:05 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

المدير الفني لمنتخب مصر الأولمبي يبدي سعادته بالفوز على غانا

GMT 02:58 2015 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

مدينة باريس تصنف كأفضل مدينة طلابية في العالم
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon