توقيت القاهرة المحلي 13:33:54 آخر تحديث
  مصر اليوم -

ساعد الجرحى في هجوم باتاكلان ونجا من كمين في أفغانستان

كاهن فرنسي يخاطر بحياته لإنقاذ قطع أثرية من حريق كاتدرائية نوتردام

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - كاهن فرنسي يخاطر بحياته لإنقاذ قطع أثرية من حريق كاتدرائية نوتردام

حريق كاتدرائية نوتردام
باريس ـ مصر اليوم

أصبح كاهن فرنسي، حديث الصحف ومواقع التواصل الاجتماعي بعدما ساعد الجرحى في هجوم باتاكلان الإرهابي ونجا من كمين في أفغانستان، ثم ظهر بثوب "البطل المنقذ"، خلال الحريق المهول الذي شب، الاثنين، في كاتدرائية نوتردام بالعاصمة باريس.

ووفق ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن الكاهن جان مارك فورنييه، الذي يشتغل مع فريق الإنقاذ من الحرائق في باريس، أبى إلا أن يقتحم الكاتدرائية وينقذ القطع الأثرية ذات القيمة الدينية البارزة، بما في ذلك ما يُعتقد أنه تاج الشوك الخاص بالسيد المسيح، رغم شدة النيران التي كانت مستعرة في كل أرجاء المكان.

ونقلت الصحيفة البريطانية، أن فورنييه كان يخشى على المصنوعات الدينية من الاحتراق، لذلك خاطر وغامر بحياته من أجل إخراجها من مكان الحريق.

اقرا ايضا : 

عاصمة النور تعيش يومًا أسود بعد احتراق "كاتدرائية نوتردام" التاريخية

وقبل أربع سنوات، عمل الكاهن جاهدا لتقديم يد العون والمساعدة لضحايا الهجوم الإرهابي، الذي شهدته باريس، في مسرح باتاكلان.

وخلال الفترة التي قضاها كقسيس في الجيش، نجا "الأب فورنييه" من كمين قتل فيه 10 جنود بأفغانستان.

وبحسب مصدر في خدمات الطوارئ الفرنسية فإن "الأب فورنييه لم يبد أي تخوف من دخول الكاتدرائية رغم شدة النيران المشتعلة، إنه بطل حقيقي"، مضيفا "أنه يتعامل مع الموت كل يوم، ولا يخشى شيئا".

وتضم كاتدرائية نوتردام، التي تقع وسط العاصمة الفرنسية باريس، وتم تشييدها قبل نحو 850 عاما، الكثير من الكنوز الثمينة ذات القيمة الفنية والدينية والثقافية العالية، مما يجعلها لا تقدر بثمن.

ودمر حريق هائل اندلع في كاتدرائية نوتردام لأكثر من 12 ساعة البرج والسقف، لكن لم يصب برجا الجرس اللذان يعودان إلى القرون الوسطى بأي ضرر.

وتعهد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بإعادة وبناء وترميم المعلم الحضاري، الذي يعود للقرن الثاني عشر في غضون خمس سنوات.

وبهدف إعادة ترميم الكاتدرائية، أعلن أشخاص عاديون ورجال أعمال ومشاهير من جميع أنحاء العالم، تبرعهم بما يقترب من مليار دولار، حتى الآن.

وقال مبعوث التراث الثقافي الرئاسي ستيفان بيرن لراديو "فرانس إنفو"، الأربعاء، إنه تم جمع 880 مليون يورو (995 مليون دولار).

ومن بين المساهمين شركة "أبل" وأصحاب شركات "لوأوريال" و"شانيل" و"ديور"، فضلا عن كاثوليكيين وغيرهم من جميع أنحاء العالم.

وقامت فرق البناء بجلب رافعة ضخمة وألواح من الخشب إلى الموقع، صباح الأربعاء، تمهيدا فيما يبدو للبدء فورا في تقييم الخسائر والمراحل الأولى من الإصلاح.

قد يهمك ايضا :

بيْع 3 رسائل حُبّ نادرة في مزاد علني مقابل 513 ألف يورو

الكشف عن أسنان امرأة مصرية عاشت قبل أكثر من 4 آلاف عام

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كاهن فرنسي يخاطر بحياته لإنقاذ قطع أثرية من حريق كاتدرائية نوتردام كاهن فرنسي يخاطر بحياته لإنقاذ قطع أثرية من حريق كاتدرائية نوتردام



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كاهن فرنسي يخاطر بحياته لإنقاذ قطع أثرية من حريق كاتدرائية نوتردام كاهن فرنسي يخاطر بحياته لإنقاذ قطع أثرية من حريق كاتدرائية نوتردام



ارتدت العارضة باربارا ميير ثوبًا فضّيًّا طويلًا

إطلالات أنيقة ولافتة في افتتاح مهرجان كان السينمائي

باريس ـ مصر اليوم

GMT 13:07 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

ريال مدريد يتوصل لاتفاق شفهي مع نجم توتنهام

GMT 15:38 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تجنب هذه الفواكه إن كنت تتبع نظامًا للريجيم

GMT 04:59 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

كلب يحرس جثة صاحبه إلى أن عُثر عليها في أميركا

GMT 15:31 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

الملح الخشن يعيد النضارة إلى جسمك وشعرك

GMT 21:43 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

هذا اللون يسيطر على موضة شعر ربيع وصيف 2019
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon