توقيت القاهرة المحلي 14:11:15 آخر تحديث
  مصر اليوم -

تم شحنه إلى إنجلترا ووصل إلى بورتسموث

تفاصيل تسليم بريطانيا حجر رشيد بموجب شروط معاهدة الإسكندرية عام 1801

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تفاصيل تسليم بريطانيا حجر رشيد بموجب شروط معاهدة الإسكندرية عام 1801

حجر رشيد
لندن ـ مصر اليوم

منذ سنوات طويلة ومصر تطالب بعودة حجر رشيد من المتحف البريطاني، خاصةً بعد الشروع فى بناء المتحف الكبير، لكن كيف وصل هذا الأثر المهم إلى بريطانيا.

أولًا حجر رشيد هو حجر ملكى من عهد الملك (بطلميوس الخامس) ويرجع تاريخه إلى 196 ق. م، وتم اكتشاف حجر رشيد عن طريق الصدفة من قبل جيش نابليون، حيث كانوا يحفرون لتشييد أساس لحصن قرب بلدة رشيد في دلتا النيل في تموز/يوليو 1799، وبعد هزيمة نابليون، تم تسليم الحجر إلى بريطانيا بموجب شروط معاهدة الإسكندرية في عام 1801 وغيره من الآثار التي وجدها الفرنسيون، وتم شحنه إلى إنجلترا ووصل إلى بورتسموث في شباط/فبراير 1802، وسرعان ما تم عرضه في المتحف البريطاني.
 
لم يتمكن أحد من علماء الآثار فى العالم أن يتوصلوا لفك رموز الحجر، حتى جاء سنة 1826، عندما أعلن العالم الفرنسي، جان فرنسوا شامبليون مسئول قسم الآثار المصرية بمتحف اللوفر، توصله لحل مسألة النقوش المكتوبة على الحجر، حيث اهتدى إلى الأشكال البيضاوية الموجودة فى النص الهيروغليفى، والتى تعرف بالخراطيس وتضم أسماء الملوك والملكات، وتمكن من مقارنة هذه الأسماء بالنص اليونانى من تمييز اسم بطليموس وكليوباترا وكانت هذه الحلقة التى أدت إلى فك رموز اللغة الهيروغليفية.

وقد يهمك أيضًا:

المصريون يطالبون بعودة حجر رشيد إلي مصر

حفيد شامبليون يقدم قصة فك رموز حجر رشيد

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تفاصيل تسليم بريطانيا حجر رشيد بموجب شروط معاهدة الإسكندرية عام 1801 تفاصيل تسليم بريطانيا حجر رشيد بموجب شروط معاهدة الإسكندرية عام 1801



تحرص دائمًا على إبراز قوامها الرشيق من خلال ملابسها

إطلالات معاصرة على طريقة العارضة جيجي حديد

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 07:41 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل أسواق مناسبات نهاية العام في أوروبا هذه السنة
  مصر اليوم - أجمل أسواق مناسبات نهاية العام في أوروبا هذه السنة

GMT 04:49 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار جديدة للديكورات باستخدام رفوف الكتب في مكتبة المنزل
  مصر اليوم - أفكار جديدة للديكورات باستخدام رفوف الكتب في مكتبة المنزل

GMT 22:58 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مقتل جنديين أميركيين إثر تحطم مروحية في أفغانستان

GMT 04:11 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

"ناسا" تفتح "كبسولة" خزنت فيها "تربة القمر" منذ عام 1972

GMT 21:00 2019 الخميس ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

بالميراس يهزم فاسكوا دا جاما في الدوري البرازيلي

GMT 05:32 2019 الخميس ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

"كيا" تدخل عالم سيارات المستقبل بتحفة جديدة

GMT 01:50 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

سالي فؤاد تعلن انفصالها عن زوجها عبر "فيسبوك"

GMT 02:54 2019 الخميس ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

الأميرة ليونور تسير على نهج والدتها الملكة ليتيزيا

GMT 20:45 2019 الأربعاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن تصميم آيفون "المستقبل" بشاشة ملتفة حول الهاتف

GMT 20:26 2019 الخميس ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

ميدو يشن هجوما على أداء منتخب مصر في مباراة ليبيريا

GMT 22:06 2019 الأربعاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

إطلالات محتشمة للمحجبات من جود عزيز

GMT 04:07 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

"سكودا" تكشف عن جيل جديد من "أوكتافيا" الأسطورية
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon