توقيت القاهرة المحلي 09:24:38 آخر تحديث
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
توقيت القاهرة المحلي 09:24:38 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أدانت استخدام الإعلام في التهكم على تراث الأمة وثوابتِها

"هيئة كبار العلماء" تستنكر الهجوم على قيادات الأزهر ومناهجه العلمية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - هيئة كبار العلماء تستنكر الهجوم على قيادات الأزهر ومناهجه العلمية

هيئة كبار العلماء
القاهرة ـ سعيد فرماوي

استنكرت هيئة كبار العلماء في اجتماعها برئاسة شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، الحملة الضارية الموجهة إلى الأزهر الشريف، ومناهجه العلمية، وقياداته المسؤولة، على نحو لم يسبِق له مثيل، ولا يستند إلى حقائق علمية أو وقائع صحيحة.

إضافة إلى تطاول عجيب لا تقبله الروح المصرية العارفة بفضل الأزهر ورجاله الذين واجهوا المحتلين، وتقدموا صفوفَ الشهداء في كل أيام مصر التاريخية، وأحداثها الفاصلة.

وأكد بيان هيئة كبار العلماء، رغم الحملة المشبوهة البائسة على الأزهر، فإنه يثق في الشعب الذي يستنكرها، مؤكدًا أن تلك الحملة ليست إلا سحابة صيف لا تلبث أن تنقشع، كما انقشعت سوابق لها من قبل على امتداد تاريخ الأزهر.

وأدان الأزهر إتاحة الفرصة في بعض وسائل الإعلام للتهجمِ على تراث الأمة وثوابتِها وعلمائها والعبث بالسنة النبوية، وحقائق الدين، والعمل على زعزعة ثقة الأمة في تراثها وتاريخها.

وشدد على أن المهاجمين لتراث الأمة، وعلمائها إنما يخدمون النزعات الطائفية التي تتمدد في المجتمعات السنية لتفكيك وحدةِ الأمَّة.

وأشار بيان الهيئة، أن الأزهر الشريف لا يتلقى توجيهاتٍ علوية ليفعل أو لا يفعل، وأن ما ذكر في شأن التجديد الديني لا يمكن أن يمس مصادر الأحكام الشرعية المقررة، وأدلتها الكلية، ولا يتعلق بمناهج الاستنباط الأصولية وقواعدها، ولا بأحكام الحلال والحرام المستنبطة على يد المجتهدين طبقًا لأصول الاجتهاد.

وأعلن الأزهر أن التجديد الحق الذي يعمل من أجله علماء الأزهر يتمثل في أسلوب الخطاب الدعوي، وطريقة العرض وترسيخ وسطية الإسلام وحقائق الدين، وثوابته ومقاصده التي تدفع إلى التقدم والتحضر والنهوض على منهج أهل السنة والجماعة الذي هو منهج الأزهر الشريف على مر تاريخه، الرافض أن يكون أداةً لترويج المذهبية المتشددة والطائفية المغالية وإغراء الناس بشتى المغريات على الانتساب إليها والوقوع في حبائلها.

وتابعت الهيئة، ليعلم المغرضون أن الأزهر الشريف يمثل ضمير الأمة ويرابط على ثغور الإسلام وحراسة الشريعة وعلومها، والعربية وآدابها، ولم ولن يعمل إلا لنصرة الأمة ووحدتها وجمع كلمتها ورفعة شأنها.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هيئة كبار العلماء تستنكر الهجوم على قيادات الأزهر ومناهجه العلمية هيئة كبار العلماء تستنكر الهجوم على قيادات الأزهر ومناهجه العلمية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هيئة كبار العلماء تستنكر الهجوم على قيادات الأزهر ومناهجه العلمية هيئة كبار العلماء تستنكر الهجوم على قيادات الأزهر ومناهجه العلمية



ارتدت فستانًا قصيرًا ساتان باللون الأحمر الفاقع

تألّق دوتزين كرويس خلال حفل توزيع جوائز "أبوت يو"

برلين ـ جورج كرم

GMT 06:47 2019 السبت ,06 إبريل / نيسان

فريقٌ طبي يُفاجَأ بـ 4 نحلات داخل عين شابّة

GMT 02:17 2019 السبت ,06 إبريل / نيسان

الضحك 30 دقيقة في اليوم يساعد في إطالة العمر

GMT 13:48 2019 الإثنين ,25 آذار/ مارس

10 عادات سيئة تعجل من ظهور علامات الشيخوخة

GMT 10:53 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

الدبعي يوضح أسباب إنشاء معهده للموسيقى

GMT 23:18 2018 الخميس ,17 أيار / مايو

الإطاحة بسواريز تهدد علاقة ميسي مع برشلونة

GMT 22:33 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

جماهير النادي الإسماعيلي تعتدي على باص فريق طلائع الجيش

GMT 02:48 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

سارة الشامي تبدأ تصوير الجزء الثاني من مسلسل "كلبش"

GMT 22:31 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

حملة للكشف عن تعاطي المواد المخدرة برعاية مؤسسة "الأمل"

GMT 09:19 2016 الأحد ,05 حزيران / يونيو

فوائد ممارسة الجنس وهزة الجماع
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon