توقيت القاهرة المحلي 17:41:57 آخر تحديث
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
توقيت القاهرة المحلي 17:41:57 آخر تحديث
  مصر اليوم -

استضافة أهم رموز المسرح العربي والعالمي للاستفادة من تجاربهم

عاصم نجاتي يؤكد أن إقامة مؤتمر "الرقابة والمسرح" تنفي تهمة القمع عن مصر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عاصم نجاتي يؤكد أن إقامة مؤتمر الرقابة والمسرح تنفي تهمة القمع عن مصر

وزير الثقافة الدكتور عبدالواحد النبوي
القاهرة – مصر اليوم

تنطلق فعاليات مؤتمر "الرقابة والمسرح"، اليوم الأحد، بحضور وزير الثقافة الدكتور عبدالواحد النبوي، يصاحبه أمين عام المجلس الأعلى للثقافة الدكتور محمد عفيفي، ورئيس المركز القومي للمسرح والموسيقى والفنون الشعبية الدكتور عاصم نجاتي، ومن المقرر أن تقام فعاليات المؤتمر، في قاعة الندوات بالمجلس الأعلى للثقافة.
 
وصرح رئيس المركز القومي للمسرح، ومقرر مؤتمر "الرقابة والمسرح"، الدكتور عاصم نجاتي، أن المؤتمر يدور حول 5 محاور أساسية، منها "الرقابة بين الماضي والمستقبل، آليات الرقابة، وأشكال مواجهتها".
 
وأضاف نجاتي: "المسرح المصري يخطو خطوات كبيرة في الوقت الحالي، على جانب الكم، لكنها متثاقلة بعض الشيء من حيث الكيف، وهو ما نهدف إليه في الوقت الحالي تجاه المرحلة المقبلة، في أن يكون لكل مسرح فلسفته الخاصة ورؤيته المميزة، بين مسرح الطليعة والمسرح القومي والمسرح الحديث".
 
وتابع نجاتي: "طرحنا موضوع الرقابة في محور رسمي، لتكذيب الإدعاءات حول أن الدولة المصرية دولة قمعية، تمنع الحريات، والدليل على ذلك قدراتنا على مناقشة أي موضوع بحرية تامة".
 
وفيما يتعلق بالعوامل التي يجب توافرها للتعامل مع المسرح في المرحلة المقبلة، يرى نجاتي ضرورة استقلال الميزانية المخصصة للمسرح، حيث يوزع البيت الفني للمسرح، المخصصات المالية على الفرق، ما يحقق لها استقلاليتها.
 
وفي الوقت الذي يستضيف فيه مؤتمر "الرقابة والمسرح"، عدد كبير من المشاركات الدولية، صرح رئيس المركز القومي للمسرح: "حرصنا على مشاركة عدد كبير من أهم رموز المسرح حول العالم، سواء العربي أو العالمي، بين "لبنان، تونس، السودان، الولايات المتحدة الأميركية، الصين" وغيرهم عدد كبير، ويسعى المؤتمر للاستفادة من تجاربهم الخاصة، أو من تجارب دولهم، في التعامل مع الرقابة، لأنها تعتبر موضوع هام ومنطقة حساسة في مصر، من حيث تصنيف الأعمال والرقابة الذاتية على الإنتاج المقدم".
 
ونفى نجاتي، اقتصار الفعاليات على الجلسات الرسمية، قائلًا: "يقام على هامش المؤتمر، عدد من الفعاليات الخاصة، بخلاف الحلقات النقاشية التي تدار في المجلس الأعلي للثقافة، منها زيارة لشارع المعز وبيت السحيمي، على هامش مشروع خاص باليونسكو، لتكريم الكنوز البشرية الحية، وزيارة المتحف المصري للحضارة، وعدد من المعالم المصرية الأثرية، وفي نهاية المؤتمر، من المقرر أن يشاهد الحضور عرض المونودراما المسرحي (بارانويا) للمخرج محسن حلمي والفنانة الشابة ريم حجاب، والذي يعكس التطور المسرحي في مصر".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عاصم نجاتي يؤكد أن إقامة مؤتمر الرقابة والمسرح تنفي تهمة القمع عن مصر عاصم نجاتي يؤكد أن إقامة مؤتمر الرقابة والمسرح تنفي تهمة القمع عن مصر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عاصم نجاتي يؤكد أن إقامة مؤتمر الرقابة والمسرح تنفي تهمة القمع عن مصر عاصم نجاتي يؤكد أن إقامة مؤتمر الرقابة والمسرح تنفي تهمة القمع عن مصر



ارتدت بلوزة كروشيه بيضاء أنيقة وسروالًا مِن الكتان

تألّق ماديسون بير أثناء توجّهها لتناول العشاء

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 07:04 2019 الخميس ,18 إبريل / نيسان

السعودية بين أكثر الدول شعبية لدى السيّاح
  مصر اليوم - السعودية بين أكثر الدول شعبية لدى السيّاح

GMT 05:15 2019 الخميس ,04 إبريل / نيسان

مرضٌ يُثير الريبة في الولايات المتحدة

GMT 03:19 2019 الخميس ,04 إبريل / نيسان

معدل الإصابة بسرطان البروستاتا مستقر

GMT 08:39 2019 الخميس ,04 إبريل / نيسان

تعرّف على حظك وتوقعات الأبراج الخميس 4 نيسان

GMT 03:37 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

السودانيون يطالبون متحف الفاتيكان بإعادة مومياء أميرتهم

GMT 06:30 2018 الجمعة ,06 إبريل / نيسان

10أشكال من اللحى تُناسب كل رجل حسب شكل الوجه
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon