توقيت القاهرة المحلي 00:14:11 آخر تحديث
  مصر اليوم -

دعمته وزارة الاتصالات والمعلومات

تفاصيل إنشاء متحف الآثار الغارقة في مركز توثيق التراث

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تفاصيل إنشاء متحف الآثار الغارقة في مركز توثيق التراث

مكتبة الإسكندرية
القاهرة – مصر اليوم

يقيم مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي أحد المراكز البحثية لمكتبة الإسكندرية والمدعم من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ندوة الصالون التراثي الشهري، حول تفاصيل المحاولات السابقة لإنشاء أول متحف تحت الماء في مصر، والمعوقات التي تقف حائل دون إنشاءه، وسبل حلها وكيفية التنسيق بين الجهات الوطنية المعنية للسعي نحو انشاء المتحف الذي يعد رحلة عبر الزمن لاكتشاف أسرار المدينة القديمة الغارقة، وذلك يوم الاثنين 25 أيار/مايو 2015.
 
ويشارك في الندوة المشرف على الإدارة المركزية للآثار الغارقة الدكتور محمد مصطفى و مدير إدارة متابعة البعثات في الإدارة المركزية للآثار الغارقة الدكتور محمد السيد، و مدير إدارة المناطق المتحفية في الإدارة المركزية للآثار الغارقة الدكتور باسم إبراهيم، و رئيس الإدارة المركزية للسياحة والمصايف اللواء أحمد حجازي، و المرشدة السياحية والباحثة في المتاحف البحرية منى مختار، ويديرها مدير المركز المهندس محمد فاروق.
 
وأكد الدكتور محمد مصطفى، أن شواطئ الإسكندرية وخصوصًا منطقة خليج أبي قير ومنطقة الميناء الشرقي تمتليء بكنوز من الآثار الغارقة التي غرقت بسبب الظواهر الطبيعية على مدى 15 قرنًا، وعلى وجه الخصوص الزلازل التي ألقت بكثير من مباني وقصور وقلاع الإسكندرية في مياه البحر.
 
وتعد من أشهر هذه المباني التي أطاحت بها الزلازل منارة الإسكندرية القديمة إحدى عجائب الدنيا السبع.
 
 وأشار محمد مصطفى، إلى أن الزائرون للمتحف التحت مائي المقترح سوف يكتشفون المدينة الغارقة ومعبد آمون والميناء القديم وقصر الأحلام الذي بناه مارك أنطونيو للملكة كليوباترا ، بالإضافة إلى مدينة مينوتيس التي تبعد عن الساحل نحو 2كم، والتي استمرت أعمال الكشف عنها عامين تم خلالهما إزالة طبقة الرمال التي تغطي الموقع، والمدينة تمتد بمساحة 500 × 700م، وتحوي أطلالًا تمتد في محور من الشرق للغرب تتكون من مئات الأعمدة والكتل الحجرية مختلفة الأشكال والأحجام، وكذلك تماثيل لأبي الهول ورؤوس ملكية، وتماثيل لبعض المعبودات مثل إيزيس وسيرابيس، إضافة إلى بعض الكتل الحجرية التي تحمل نقوشًا هيروغليفية يرجع بعضها للأسرة 26 وبعضها للأسرة 30 الفرعونيتين، ولعل أهمها أجزاء من ناووس يصور الأبراج والفلك في مصر القديمة، فضلًا عن العديد من العملات الذهبية يرجع بعضها للعصر البيزنطي وبعضها للعصر الإسلامي (العهد الأموي)، بالاضافة إلى العديد من المباني الضخمة والتماثيل التي تصور الملوك بالطراز الفرعوني، ويصل حجمها إلى أربعة أمتار في الارتفاع

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تفاصيل إنشاء متحف الآثار الغارقة في مركز توثيق التراث تفاصيل إنشاء متحف الآثار الغارقة في مركز توثيق التراث



دمجت بين الأقمشة المتعددة في إطلالاتها العصرية

أوليفيا كولبو تلفت الأنظار خلال أسبوع الموضة في "ميلانو"

ميلانو ـ مصر اليوم

GMT 01:24 2020 السبت ,22 شباط / فبراير

"الواتساب" يفضح سيدة خانت زوجها

GMT 01:19 2020 الإثنين ,24 شباط / فبراير

أول تعليق من عمرو الجنايني على بيان الأهلي

GMT 21:26 2020 الجمعة ,07 شباط / فبراير

زلزال يضرب شمال باكستان بقوة 4.4 درجات

GMT 12:36 2020 الخميس ,30 كانون الثاني / يناير

الشفاه المموّجة تقليعة جديدة أم مخيفة

GMT 17:37 2019 الثلاثاء ,31 كانون الأول / ديسمبر

مزاملة النني لإبراهيموفيتش تمنح بشكتاش مليون ونصف يورو

GMT 21:32 2019 الثلاثاء ,31 كانون الأول / ديسمبر

وكيل بوغبا يحسم مصير النجم الفرنسي مع مانشستر يونايتد

GMT 13:49 2019 الثلاثاء ,31 كانون الأول / ديسمبر

حصاد الكرة العربية وأبرز الألقاب في السنوات الـ10 الأخيرة

GMT 12:41 2020 الخميس ,30 كانون الثاني / يناير

"إنستغرام" يحارب الأخبار والصور المُفبركة بخاصية جديدة

GMT 20:29 2019 الخميس ,19 كانون الأول / ديسمبر

ميلويفيتش يعلن رحيله عن تدريب ريد ستار بلجراد الصربي

GMT 23:52 2020 الأحد ,09 شباط / فبراير

زلزال بقوة 6.2 درجات يضرب بابوا غينيا الجديدة

GMT 06:25 2019 الأربعاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

هروب أنطونيو مدرب الزمالك قبل مباراة "الإنتاج الحربي"
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon