توقيت القاهرة المحلي 21:06:27 آخر تحديث
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
توقيت القاهرة المحلي 21:06:27 آخر تحديث
  مصر اليوم -

في ندوة مخصصة لها ضمن فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب

المغربي يستعرض شروحات ألفية ابن مالك ويعرّج على أنواع القراءة المنهجية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المغربي يستعرض شروحات ألفية ابن مالك ويعرّج على أنواع القراءة المنهجية

ندوة مخصصة لقراءة منهجية في ألفية ابن مالك
الشارقة - نور الحلو

تحدث الباحث في دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، الدكتور أحمد عبد الله المغربي، في ندوة مخصصة لقراءة منهجية في ألفية ابن مالك، ضمن فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب الـ33.

وأوضح المغربي أنَّ القراءة عمومًا، تأتي في ثلاثة أنواع أساسية، هي القراءة الإدراكية، والقراءة التحليلية، والقراءة النقدية، مشيرًا إلى أنَّ القراءة الإدراكية تركز على الفهم فقط، وتحديدًا فهم ظاهر السطور، والقارئ هنا لا يناقش ولا يعترض على ما قرأه، أما القراءة التحليلية، فتتضمن الإدراك من أجل البحث والتأليف، حيث يمكن للقارئ هنا أن يحلل، لكنه يسلم ويوافق على ما كتبه المؤلف، أما القراءة النقدية فهي القراءة التي تتضمن نقدًا ومخالفة للكاتب، فالقارئ هنا يدرك ويحلل وينتقد ويخالف.

وأشار إلى أنَّ هناك تعريفات عدة للمنهج والمنهجية، لكن المهم في تلك التعريفات التي تؤشر بصيغة أو بأخرى على عدم الاتفاق والاعتماد على تعريف واحد عام، وعرج على شروحات الآخرين للألفية، ومدى توافقهم معها، أو اعتراضهم وملاحظاتهم عليها، معتبرًا أن من أهم شروحات الألفية شرح ابن عقيل، موضحًا أنَّ الألفية لم تؤلف لصغار الطلاب والمبتدئين في عالم النحو، بل لكبار العلماء، وتم تأليفها لتذكير العلماء، ولمن تبحر في عالم النحو، وهي ليست للمبتدئين أبداً، وقد اختارها صاحبها لتكون مختصرة جدًا كي تكون تذكرة.

والألفية متن يضم غالبية قواعد النحو والصرف العربي في منظومة شعرية يبلغ عدد أبياتها ألف بيت على وزن بحر الرجز أو مشطوره، وحظيت ألفية ابن مالك بقبول واسع لدى دارسي النحو العربي، فحرصوا على حفظها وشرحها أكثر من غيرها من المتون النحوية، وذلك لما تميزت به من التنظيم، والسهولة في الألفاظ، والإحاطة بالقواعد النحوية والصرفية في إيجاز، مع ترتيب محكم لمواضيع النحو، واستشهاد دقيق لكل واحد من هذه المواضيع، وصاحب الألفية هو محمد بن عبد الله بن مالك الطائي الجياني.

وتتعدد فصول وأبواب ألفية ابن مالك بتعدد فصول النحو وأبوابه، وفي الوقت نفسه يتفاوت طول كل فصل أو باب بحسب ما يحتاجه من الذكر والاستشهاد، وقد ابتدأ ابن مالك ألفيته بالكلام في اللغة العربية وما يتألف منه.

 وكثرت شروح الألفية من قبل مجتهدين وعلماء، من بينها شرح ابن هشام الأنصاري وشرح الأشموني وشرح ابن عقيل وشرح السيوطي، وغيرهم من علماء النحو، وقد لقيت ألفية ابن مالك عناية كبيرة من العلماء، فقام بعضهم بشرحها وإعراب أبياتها، أو وضع حواشٍ وتعليقات عليها، وقد زاد عدد شرَّاح الألفية على الأربعين، من بينهم ابن مالك نفسه، وابنه محمد بدر الدين.

المغربي يستعرض شروحات ألفية ابن مالك ويعرّج على أنواع القراءة المنهجية

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغربي يستعرض شروحات ألفية ابن مالك ويعرّج على أنواع القراءة المنهجية المغربي يستعرض شروحات ألفية ابن مالك ويعرّج على أنواع القراءة المنهجية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغربي يستعرض شروحات ألفية ابن مالك ويعرّج على أنواع القراءة المنهجية المغربي يستعرض شروحات ألفية ابن مالك ويعرّج على أنواع القراءة المنهجية



خلال ترويجها لخط العناية بالفم والأسنان الجديد

كيندال جينر تُظهر تألّقها بسروال برتقالي وبلوزة دون أكمام

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى

GMT 02:05 2019 الخميس ,25 إبريل / نيسان

وصايا خبراء الديكور لاختيار باركيه المنازل
  مصر اليوم - وصايا خبراء الديكور لاختيار باركيه المنازل

GMT 16:26 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

الفنانة دينا فؤاد تخطف الأنظار بفساتين زفاف 2019
  مصر اليوم - الفنانة دينا فؤاد تخطف الأنظار بفساتين زفاف 2019

GMT 14:04 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

أمجد شمعة يوضح دور الإضاءة في ديكور المنزل
  مصر اليوم - أمجد شمعة يوضح دور الإضاءة في ديكور المنزل

GMT 03:52 2019 الخميس ,11 إبريل / نيسان

الثوم يُساعد في منع فقدان الذاكرة

GMT 21:53 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

أطعمة تُساعدّ على زيادة حجم العضلات في الجسم

GMT 02:10 2019 الخميس ,11 إبريل / نيسان

ولادة أول طفل في العالم من رحم زرعه روبوت

GMT 23:46 2019 الثلاثاء ,29 كانون الثاني / يناير

ظهير "توتنهام" يُعبر عن سعادته بفوز فريقه على "آرسنال"

GMT 05:28 2019 الخميس ,04 إبريل / نيسان

دار"الشروق" تصدر"يا طالع الشجرة" لتوفيق الحكيم
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon