توقيت القاهرة المحلي 10:52:25 آخر تحديث
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
توقيت القاهرة المحلي 10:52:25 آخر تحديث
  مصر اليوم -

وسط مخاوف من إزالة الغابات والوديان لتربية الماشية

العثور على مدينة "إله القردة" المختفية منذ ألف عام في هندوراس

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - العثور على مدينة إله القردة المختفية منذ ألف عام في هندوراس

اكتشاف مدينة "إله القردة"
واشنطن - رولا عيسى

كشفت قناة "ناشونال جيوغرافيك" الوثائقية، عن أن فريقًا من العلماء الأميركيين توجهوا في رحلة استكشافية أثرية إلى دولة هندوراس في أميركا الوسطى، للإعلان عن اكتشاف أنقاض حضارة مفقودة منذ ألف عام في عمق الغابات البرية، تعرف باسم مدينة "إله القردة".

 وبيَّن أعضاء الحملة الاستكشافية أنهم اكتشفوا أنقاضًا واسعة من مدينة في منطقة موسكيتيا، تقع حوالي 32 ألف كيلومتر من الغابات المطيرة في هندوراس الشرقية، والتي يتعذر الوصول اليها إلا عن طريق الجو، وذلك بمساعدة أعضاء من وحدة الخدمات الجوية الخاصة بالجيش البريطاني "ساس".

وأدى اكتشاف أعمال فنية مثل حجر "were-jaguar"، ويتمثل في وجه على شكل نصف إنسان والنصف الآخر لقط، ويعد من التماثيل التي لم تمس منذ ألف عام، وظهرت على شكل بروز من أرض أبعد غابة على وجه الأرض، إلى قيادة العلماء لاستنتاج أن هذه الأعمال هي إرث أصيل لحضارة وثقافة غير معروفة.
 وتمكن فريق العمل من العثور على إطارات لـ 52 عملا فنيا من أرض الغابات،  ما دفع أعضاء البعثة لاستنتاج أن هناك العديد من الأعمال الأخرى مدفونة تحت الأرض، مثل مقاعد احتفالية حجرية وسفن منحوتة بشكل متقن زينت مع رسومات الثعابين والنسور.

وعلى الرغم من نجاح الطيار والمهندس الأميركي، تشارلز ليدينبرج، في العشرينيت من القرن المنصرم، في رصد أنقاض هذه المدينة جوًا فضلاً عن المحاولات المتكررة للوصول إليها، اعتبر علماء الأثار أن ما تم التوصل إليه بشأن المدينة الأسطورية، مجرد تصورات حالمة للمستكشفين.

وتقع القطع الأثرية في قاعدة هرم ترابي، توصل إليه العلماء باستخدام الخرائط، وقالت الجمعية الجغرافية الوطنية، التي رافقت الحملة وكشفت نتائجها الأربعاء "أجريت دراسات طفيفة على هذه الحضارة المختفية، وهي غير معروفة تقريباً، ولم يجد علماء الأثار اسماً لها".

واعتقد العلماء، الذين وثقوا النتائج التي توصلوا إليها، وتركوا القطع الأثرية التي لا تقدر بثمن في الموقع، أن اكتشافاتهم مخبأة في غابة المستنقعات "موسكيتيا"، لا توضح فقط وجود مدينة مفقودة، بل ترصد وجود حضارة تعود إلى زمن ماقبل كولومبس الذي اكتشف الأميركتين، منتشرة في أنحاء الجبال المحيطة بها، ووفقاً لأحد التقديرات، تعود تاريخ القطع الأثرية إلى ما بين القرنين العاشر والـ 14.

وأعرب علماء الأثار في هندوراس عن خشيتهم من تعرض الموقع الأثري للخطر، إذ وصلت إزالة الغابات لتربية الماشية، إلى حوالي 12 ميلا من موقع الاكتشاف، ويخشى العلماء أن تتعرض المنطقة لخطر اجتياح من القائمين على تربية الماشية.

وأضاف مدير معهد هندوراس لـ"لأنثروبولوجيا والتاريخ"، فيرجيليو باريديس ترابيرو، "إذا لم نفعل شيئا على الفور، فستزول معظم هذه الغابات والوديان في 8 سنوات، وتلتزم الحكومة الهندوراسية حماية هذه المنطقة، ولكن ليس لديها المال. نحن في حاجة ماسة إلى الدعم الدولي".

ويعد تأكيد وجود المينة الغامضة "إله القردة" بمثابة تتويج لقرون طويلة من محاولات العلماء، لتحديد موقع  بقايا الحضارة والمدينة المختفية، الذي تنبأ المستكشف الإسباني هرنان كورتيس في عام 1526 بأنها "ستتجاوز المكسيك في الثروات".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العثور على مدينة إله القردة المختفية منذ ألف عام في هندوراس العثور على مدينة إله القردة المختفية منذ ألف عام في هندوراس



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العثور على مدينة إله القردة المختفية منذ ألف عام في هندوراس العثور على مدينة إله القردة المختفية منذ ألف عام في هندوراس



خلال ترويجها لخط العناية بالفم والأسنان الجديد

كيندال جينر تُظهر تألّقها بسروال برتقالي وبلوزة دون أكمام

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى

GMT 02:05 2019 الخميس ,25 إبريل / نيسان

وصايا خبراء الديكور لاختيار باركيه المنازل
  مصر اليوم - وصايا خبراء الديكور لاختيار باركيه المنازل

GMT 16:26 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

الفنانة دينا فؤاد تخطف الأنظار بفساتين زفاف 2019
  مصر اليوم - الفنانة دينا فؤاد تخطف الأنظار بفساتين زفاف 2019

GMT 14:04 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

أمجد شمعة يوضح دور الإضاءة في ديكور المنزل
  مصر اليوم - أمجد شمعة يوضح دور الإضاءة في ديكور المنزل

GMT 03:52 2019 الخميس ,11 إبريل / نيسان

الثوم يُساعد في منع فقدان الذاكرة

GMT 21:53 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

أطعمة تُساعدّ على زيادة حجم العضلات في الجسم

GMT 02:10 2019 الخميس ,11 إبريل / نيسان

ولادة أول طفل في العالم من رحم زرعه روبوت

GMT 23:46 2019 الثلاثاء ,29 كانون الثاني / يناير

ظهير "توتنهام" يُعبر عن سعادته بفوز فريقه على "آرسنال"

GMT 05:28 2019 الخميس ,04 إبريل / نيسان

دار"الشروق" تصدر"يا طالع الشجرة" لتوفيق الحكيم
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon