توقيت القاهرة المحلي 19:00:44 آخر تحديث
  مصر اليوم -

بعد مطالبتها الولايات المتحدة باستعادة أرشيفها اليهودي

إسرائيل تؤكد حقها في مخطوطة "التوراة" التي عثر عليها في العراق

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إسرائيل تؤكد حقها في مخطوطة التوراة التي عثر عليها في العراق

مخطوطة التوراة العراقية
بغداد - نجلاء الطائي

أكد مسؤولون إسرائيليون، السبت، أنّ مخطوطة التوراة العراقية التي احتفلت تل أبيب بوصولها قبل يومين هي "ممتلكات تعود للدولة العبرية"، كاشفين أن جنودًا أميركيين أخذوا المخطوطة من مستودع تابع للمخابرات العراقية السابقة بعد الحرب ونقلوها إلى السفارة الإسرائيلية في الأردن وبعدها إلى إسرائيل.

ونقلت وكالة "الأسوشيتد برس"، عن مسؤولين في الخارجية الإسرائيلية، أن "المخطوطة هي من ممتلكات الجالية اليهودية، وتعود للدولة العبرية".

وأضاف مسؤولي إسرائيل، أن "وزير الخارجية الإسرائيلي ليبرمان، احتفل بعودة مخطوطة التوراة، بحملها صحبة رئيس الحاخامات، والطواف بها في أروقة الوزارة بمراسيم خاصة بمشاركة 300 منتسب، وسط إلقاء الحلويات مع التصفيق والغناء".

وذكر مسؤول المخازن في مقر وزارة الخارجية الإسرائيلية في القدس، آمون إيزرائيل، وفقًا للوكالة الأميركية، أنه "صعق عندما رأى وضعية مخطوطة "توراة سفر الرحيل" في أول يوم تسلم فيه المهمة في الوزارة عام 2013، وهي تالفة ومتعفنة ولا يوجد فيها أي عنوان يوضح أصلها".

وبين إيزرائيل "أن الجنود الأميركيين أخذوا المخطوطة من مستودع في المخابرات العراقية خلال الحرب وسلموها إلى دبلوماسي السفارة الإسرائيلية في الأردن لنقلها إلى إسرائيل" .

وأفاد مسؤول إسرائيلي، رفض الكشف عن اسمه، لحساسية موضوع وجود توراة من الأرشيف العراقي في إسرائيل، أن "شخصًا ما جلب المخطوطة للسفارة الإسرائيلية في الأردن عام 2007، وقام مسؤولي الأمن في السفارة بفحصها بالأشعة السينية للتأكد من عدم احتوائها على مواد متفجرة، قبل عرضها على السفير".

وكشف المسؤول "تلقي السفارة الإسرائيلية في الأردن الكثير من المقتنيات اليهودية خلال السنوات الماضية".

وتوقع أن "عراقيًا هرّب المخطوطة خلال مرحلة الفوضى أثناء الحرب، وأن أحدهم جلبها إلى السفارة الإسرائيلية"، مضيفًا أنها "استخدمت مرة واحدة داخل السفارة، لأداء الصلاة اليهودية ثم تركت بعدها" .

وأوردت الوكالة، أن "الخارجية الإسرائيلية، أمرت بعثتها في الأردن سنة 2011، بضرورة نقل جميع المواد التي لا تحتاجها في السفارة إلى إسرائيل، خشية وقوع مثل ما حدث في القاهرة عندما اقتحم متظاهرون غاضبون السفارة الإسرائيلية وحطموا محتوياتها ونهبوها.

واستخدم الخطاط الخبير أكيفا غاربر، عندما استدعي لفحص المخطوطة"، مواد كيميائية لاسترجاع الحروف المشتتة وإصلاح الصفحات الممزقة في رقعتها لتكون ملائمة لاستخدامها في الطقوس الدينية، مشيرًا إلى إهمالها لشهور عدة.

ونقلت الوكالة عن الخطاط غاربر، قوله إنه "ليس بالأمر الهين الحصول على مخطوطة بهذا القدم"، معربًا عن سعادته الغامرة بـ"التمكن من إعادة تلك المخطوطة النادرة للحياة مرة أخرى".

وكان وزير السياحة والآثار العراقي عادل شرشاب، أعلن في الـ19 من كانون الثاني/يناير 2015 الحالي، خلال مؤتمر صحافي عقده، في مبنى المتحف الوطني العراقي، في منطقة العلاوي وسط بغداد، على هامش حفل توقيع ملف "بابل المشهد الثقافي والمدينة الأثرية للإدراج على لائحة التراث العالمي"، أن الوزارة ما تزال تحاور الولايات المتحدة لإعادة الأرشيف اليهودي إلى العراق، مشددًا على حق العراق باستعادة ذلك الأرشيف كـ"إرث وطني".

وكانت مصادر أميركية أكدت في الـ14 من آب/أغسطس 2013، أن إعادة محتويات الأرشيف اليهودي إلى العراق ستتم بعد "الانتهاء من أعمال صيانته".

 وبيّنت أن أعمال الصيانة لـ 2700 كتاب ومخطوطة وصلت إلى نسبة إنجاز قدرها 60 في المائة.

وذكرت أن أغلب الكتب القديمة "تعرضت للتعفن بسبب الحرارة والرطوبة"، كاشفة وجود مخطط لفتح معرض للوثائق في تشرين الأول/ أكتوبر2013.

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إسرائيل تؤكد حقها في مخطوطة التوراة التي عثر عليها في العراق إسرائيل تؤكد حقها في مخطوطة التوراة التي عثر عليها في العراق



GMT 05:12 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

شخص مجهول يشتري رائعة بول غوغان مقابل 9.5 مليون يورو

بدت وكأنها في جلسة تصوير أكثر من كونها تقضى وقتًا

كايلى جينر وابنتها بكامل أناقتهما في رحلة للتزلج

واشنطن ـ مصر اليوم

GMT 08:56 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

فندق "لو رويال مونسو" الملاذ الباريسي الأروع على الإطلاق
  مصر اليوم - فندق لو رويال مونسو الملاذ الباريسي الأروع على الإطلاق

GMT 06:54 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

6 نصائح لاختيار ديكور غرف نوم الأطفال الأنسب للتوأم
  مصر اليوم - 6 نصائح لاختيار ديكور غرف نوم الأطفال الأنسب للتوأم

GMT 16:30 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

إسبانيا تستخدم قطعًا مِن الألماس في تزيين شجرة الميلاد
  مصر اليوم - إسبانيا تستخدم قطعًا مِن الألماس في تزيين شجرة الميلاد

GMT 02:38 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

الفنان أحمد فهمي يجري عملية جراحية عاجلة

GMT 04:59 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

طفلة تحمل "سِفاحا" من عامل في القليوبية

GMT 19:10 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

حقيقة وفاة الدّاعية السلفي الشيخ محمد حسان

GMT 22:56 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

زلزال بقوة 6.3 درجات يضرب المكسيك

GMT 22:53 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

زلزال بقوة 5.8 درجات يضرب الأرجنتين

GMT 22:41 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

طريقة إعداد سمك بوري محشو طماطم وزيتون

GMT 09:12 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

صلاح يرحّب بالمشاركة مع مصر في أولمبياد طوكيو بعد التأهل

GMT 07:24 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح وأفكار لموضة الشنطة والحذاء في خريف2020

GMT 22:40 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

طريقة إعداد كوردن بلو الدجاج مع صوص الكريمة

GMT 03:27 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"تويتر" تعلن إطلاق خاصية جديدة حجب "التعليقات المسيئة"
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon