توقيت القاهرة المحلي 12:04:04 آخر تحديث
  مصر اليوم -

لاتهامهم بالتحريض على العنف وقطع الطريق السريع في قليوب

"جنايات شبرا" تحاكم 48 من قيادات "الإخوان" يتقدَّمُهم بديع والبلتاجيّ

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - جنايات شبرا تحاكم 48 من قيادات الإخوان يتقدَّمُهم بديع والبلتاجيّ

محاكمة 48 متهمًا من قيادات وأعضاء جماعة "الإخوان" يتقدمهم محمد بديع، وصفوت حجازي ومحمد البلتاجي
القاهرة – محمد الدوي

القاهرة – محمد الدوي تَستأنف محكمة جنايات شبرا الخيمة، اليوم الثلاثاء، محاكمة 48 متهمًا من قيادات وأعضاء جماعة "الإخوان"، يتقدمهم المرشد العام للجماعة محمد بديع، والقياديين في الجماعة صفوت حجازي ومحمد البلتاجي وأسامة ياسين وباسم عودة ومحمد عبد المقصود وعبد الرحمن البر وعبد الله بركات ومحسن راضي وآخرين، في قضية اتهامهم بالتحريض على العنف وقطع الطريق السريع في مدينة قليوب (محافظة القليوبية) أواخر شهر تموز/ يوليو 2012.
وأسندت النيابة العامة إلى المتهمين أنهم في 22 تموز/ يوليو 2013 في دائرة قسم قليوب، اشتركوا في تجمهر مؤلف من أكثر من 5 أشخاص، كان من شأنه أن يجعل السلم العام في خطر، وأوضح أمر الإحالة أن المتهمين استعرضوا وآخرون مجهولون القوة، ولوحوا بالعنف، واستخدموها ضد المجني عليهم، وكان ذلك بأن تجمّع المتهمون من أعضاء جماعة "الإخوان" والموالين لهم، في مسيرات عدة، متوجهين إلى أماكن وجود المجني عليهم محال أعمالهم في منطقتي "ميت حلفا وميت نما" وقرية أبو سنة، وطريق القاهرة الإسكندرية الزراعي، وكان بعضهم يحمل أسلحة نارية والبعض الآخر يحمل أدوات معدّة للاعتداء على الأشخاص، وما أن تمكنوا من المجني عليهم حتى باغتوهم بالاعتداء بتلك الأسلحة والأدوات، مما ترتّب عليه تعريض حياة المجني عليهم وسلامتهم وأموالهم للخطر، وتكدير الأمن والسكينة العامة.
وأكّدَت النيابة العامة أنه قد اقترنت بالجريمة المذكورة جناية قتل عمد، وذلك بأنهم قتلوا وآخرون مجهولون المجنيّ عليه محمد يحيى زكريا، عمدًا مع سبق الإصرار والترصد، بأن بيّتوا النية وعقدوا العزم على قتل من يصادف وجوده في محيط طريق القاهرة الإسكندرية، وأعدّوا لهذا الغرض الأسلحة النارية، حتى أطلق مجهول من بينهم صوبه عيارًا ناريًا، قاصدين إزهاقَ رُوحه، والتي أودت بحياته، وكان ذلك تنفيذًا لغرض إرهابي.
 وأشارت النيابة إلى أن المتهمين قتلوا وآخرون مجهولون، المجني عليه مصطفى عبد النبي عبد الفتاح، عمدًا مع سبق الاصرار والترصد، وشرعوا وآخرون مجهولون في قتل المجنيّ عليهم هشام عبد الصمد غريب، ومحمد السعيد علي، وعصام عبد الله عبد الله، وطارق علي محمد الديب، وكامل كرم عبد القادر مرسي، وحامد محمد حامد عبد الله، عمدًا مع سبق الاصرار والترصد، وكان ذلك تنفيذًا لغرض إرهابيّ.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جنايات شبرا تحاكم 48 من قيادات الإخوان يتقدَّمُهم بديع والبلتاجيّ جنايات شبرا تحاكم 48 من قيادات الإخوان يتقدَّمُهم بديع والبلتاجيّ



تملك مجموعة مُنوَّعة مِن البدلات بقصِّة السروال الواسع

نصائح مُهمَّة لتنسيق الملابس مِن وحي إطلالات ميغان ماركل

لندن ـ مصر اليوم

GMT 02:50 2020 الثلاثاء ,04 آب / أغسطس

حبس 40 فتاة بتهمة الترويج للدعارة في الجيزة

GMT 10:59 2020 السبت ,16 أيار / مايو

تفاصيل الاعتداء على عمرو وردة في اليونان

GMT 15:06 2016 الخميس ,24 آذار/ مارس

وفاة أسطورة الكرة الهولندية يوهان كرويف

GMT 06:59 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نبيلة عبيد تنفي ما تردد بشأن أنها بصدد كتابة مذكراتها

GMT 01:04 2020 الأحد ,15 آذار/ مارس

الدراما العربية تتصدى التطرف في رمضان 2020

GMT 10:36 2020 الثلاثاء ,05 أيار / مايو

وزارة «الصحة» تكشف وضع كورونا في مصر

GMT 02:58 2020 الثلاثاء ,19 أيار / مايو

"مكياج" غريب يجعل سيدة تبدو بـ"رأس مقطوعة"

GMT 11:14 2020 الخميس ,05 آذار/ مارس

إطلالات ابنة ماجد المصرى في عيد ميلادها

GMT 00:55 2019 الجمعة ,11 كانون الثاني / يناير

آمال ماهر تعلن عن طرح " أصل الاحساس" على "انستغرام"

GMT 14:25 2020 السبت ,08 شباط / فبراير

اتيكيت اختيار الهدايا
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon