توقيت القاهرة المحلي 13:08:35 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أسر عناصر من الفرقة 17 في الرقة وتصفية حكوميّين في حلب

120 قتيل الثلاثاء و"الحر" يسيطر على حواجز في حماة ويستهدف المطار العسكري

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - 120 قتيل الثلاثاء والحر يسيطر على حواجز في حماة ويستهدف المطار العسكري

من اثار الدمار في سورية
دمشق - جورج الشامي

استطاعت لجان التنسيق المحلية في سورية، مع انتهاء الثلاثاء، توثيق 120 قتيلاً بينهم ثمانية عشر طفلاً، وخمس عشرة سيدة، واثنين تحت التعذيب، فيما تمكّن "الجيش الحر" في حماه من السيطرة على بلدات في الريف الشرقي للمدينة، والسيطرة على حاجز مراقة، وغنم دبابة وعددًا من السيارات المزوّدة برشاشات، كما استهدف مطار حماه العسكري بصواريخ غراد، في حين قام "الجيش الحر" في الرقة بأسر عدد كبير من عناصر الفرقة 17 بعتادهم الكامل أثناء محاولتهم الالتفاف على "الحر" الموجود في محيط الفرقة 17، بينما أوقع "الحر" عددًا كبيرًا من قوات الحكومة بين قتيل وجريح.
وسجلت اللجان المحلية مقتل واحد وثلاثين في حلب، ستة وعشرين في دمشق وريفها، عشرين في إدلب، سبعة عشر في حمص، عشرة في الرقة، سبعة في درعا، ثلاثة في دير الزور، ثلاثة في حماه، اثنين في القنيطرة، وواحد في بانياس.
وأحصت اللجان 471 نقطة للقصف في سورية، غارات الطيران الحربي سُجلت في 46 نقطة كان أعنفها البارة ومنطف في إدلب، البراميل المتفجرة سُجلت في كورين، دير سنبل، منطف، البارة في إدلب، ومدينة الرقة، عندان في حلب، كباجب في دير الزور، صواريح أرض أرض استهدفت كفرحايا في إدلب، القصف الصاروخي سُجل في 148 نقطة، تلاه القصف المدفعي في 139 نقطة، والقصف بقذائف الهاون سُجل في 127 نقطة في سورية.
فيما اشتبك "الجيش الحر" مع قوات الحكومة في 164 نقطة قام من خلالها في حماه بالسيطرة على كل من بلدة عقيربات، النعيمة، حمادي عمر، سوحا، قنبر، وسم الضبع وخطملو في الريف الشرقي للمدينة، والسيطرة على حاجز مراقة، وغنم دبابة وعددًا من السيارات المزودة برشاشات، كما استهدف مطار حماه العسكري بصواريخ غراد.
في حلب سيطر "الحر" على حاجز مراعا جنوبي بلدة خناصر وسيطر على دبابات عدّة، وعدد من الذخيرة والأسلحة، وأوقع عددًا كبيرًا من قوات الحكومة بين قتيل وجريح، كما استهدف مركز البحوث العملية بالمدافع، واستهدف مدينة الملاهي التي تعتبر مركز تجمّع لقوات الحكومة في حيّ الراشدين.
في دمشق وريفها اسقط الحر طائرة عن طريق منظومة أوسا في الغوطة الشرقية، وسيطر على حاجز لقوات الحكومة في منطقة الوسائل التعليمية في حي برزة، وسيطر على الجسر الخامس على طريق مطار دمشق الدولي بعد اشتباكات دامت أيامًا عدة، كما سيطر "الحر" على حاجز أبو زيدان على أوتوستراد حرستا، واستهدف حاجزًا لقوات الحكومة في حي السيدي مقداد وحقق اصابات مباشرة.
في دير الزور اسهدف "الحر" تجمّعات لقوات الحكومة في حيّ الصناعة وحقق إصابات مباشرة.
وفي الرقة قام "الجيش الحر" بأسر عدد كبير من عناصر الفرقة 17 بعتادهم الكامل أثناء محاولتهم الالتفاف على "الحر" الموجود في محيط الفرقة 17.
وفي الحسكة فجّر "الجيش الحر" حاجزًا لحزب العمال الكردستاني شرق مشفى السلام، وأوقع عددًا كبيرًا من العناصر بين قتيل وجريح.
وفي حمص استطاع "الحر" التصدي لمحاولات عدّة لقوات الحكومة باقتحام حي الخالدية وقصف مراكز لقوات الحكومة بقذائف الهاون.
وقصف "الحر" حيّي عكرمة والنزهة بصاروخين أديا لمقتل ثمانية عناصر من الحكومة.
وفي إدلب استهدف "الحر" مدرسة الزراعة ومبنى الأمن العسكري في جسر الشغور.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

120 قتيل الثلاثاء والحر يسيطر على حواجز في حماة ويستهدف المطار العسكري 120 قتيل الثلاثاء والحر يسيطر على حواجز في حماة ويستهدف المطار العسكري



تملك مجموعة مُنوَّعة مِن البدلات بقصِّة السروال الواسع

نصائح مُهمَّة لتنسيق الملابس مِن وحي إطلالات ميغان ماركل

لندن ـ مصر اليوم

GMT 02:50 2020 الثلاثاء ,04 آب / أغسطس

حبس 40 فتاة بتهمة الترويج للدعارة في الجيزة

GMT 10:59 2020 السبت ,16 أيار / مايو

تفاصيل الاعتداء على عمرو وردة في اليونان

GMT 15:06 2016 الخميس ,24 آذار/ مارس

وفاة أسطورة الكرة الهولندية يوهان كرويف

GMT 06:59 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نبيلة عبيد تنفي ما تردد بشأن أنها بصدد كتابة مذكراتها

GMT 01:04 2020 الأحد ,15 آذار/ مارس

الدراما العربية تتصدى التطرف في رمضان 2020

GMT 10:36 2020 الثلاثاء ,05 أيار / مايو

وزارة «الصحة» تكشف وضع كورونا في مصر

GMT 02:58 2020 الثلاثاء ,19 أيار / مايو

"مكياج" غريب يجعل سيدة تبدو بـ"رأس مقطوعة"

GMT 11:14 2020 الخميس ,05 آذار/ مارس

إطلالات ابنة ماجد المصرى في عيد ميلادها

GMT 00:55 2019 الجمعة ,11 كانون الثاني / يناير

آمال ماهر تعلن عن طرح " أصل الاحساس" على "انستغرام"

GMT 14:25 2020 السبت ,08 شباط / فبراير

اتيكيت اختيار الهدايا
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon