توقيت القاهرة المحلي 07:41:26 آخر تحديث
  مصر اليوم -

وسط إجراءات مشددة فرضتها قوات الاحتلال الإسرائيلي تحت حجج أمنية

الآف المسيحيين الفلسطينيين والأجانب أحيوا الجمعة العظيمة في شوارع القدس العتيقة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الآف المسيحيين الفلسطينيين والأجانب أحيوا الجمعة العظيمة في شوارع القدس العتيقة

إحياء الجمعة العظيمة في القدس العتيقة
القدس المحتلة - أحمد نصَّار

أحيا آلاف المؤمنين المسيحيين من كل أنحاء العالم الجمعة العظيمة، عبر السير على درب الآلام في شوارع القدس القديمة، رغم أجواء التوترالتي أشاعتها إجراءات أمنية إسرائيلية مشددة. وحمل المؤمنون صلباناً مختلفة الأشكال والأحجام وأعلامًا ورايات تمثل دولهم، وسارت مواكب طائفتي اللاتين والروم الأرثوذوكس في توقيتين مختلفين، من محكمة بطليموس المكان الذي حكم فيه على المسيح بالصلب، متتبعين خطاه على درب الآلام ومتوقفين عند المراحل الـ14 قبل الوصول إلى مكان صلبه حيث توجد كنيسة القيامة.
وانتشرت شرطة الاحتلال في كل أماكن القدس القديمة. وتزامنت المناسبة المسيحية مع عيد الفصح اليهودي وصلاة الجمعة لدى المسلمين الذين قامت الشرطة الإسرائيلية بفرض قيود على دخولهم إلى باحة المسجد الأقصى.
ومنعت الشرطة من هم دون سن الـ50 من حملة الهوية الإسرائيلية من المقدسيين ومن عرب إسرائيل من الدخول، ما زاد من حدة التوتر خصوصًا أن اشتباكات عنيفة جرت في الأقصى الأربعاء بعد محاولات متطرفين يهود أداء شعائر دينية هناك.
وتشابكت طريق الآلام مع طريق المسلمين إلى المسجد الأقصى وطريق اليهود إلى حائط المبكى، ما أدى إلى ازدحام خانق في شوارع القدس زادت منه حواجز الشرطة.
وبالرغم من ذلك سار الحجاج المسيحيون في مسيراتهم ومعظمهم من الأجانب باستثناء قلة من المسيحيين المحليين وبعض العرب من المسيحين الأقباط.
ووقف نحو 50 رجلاً صربيًا شكلوا مجموعة، حملوا مختلف أنواع الصلبان التي أحضروها من صربيا، كما حملوا العلم الصربي.
وتدافع الزوار عند المغسل داخل كنيسة القيامة ومنهم من بكى من شدة التأثر والانفعال، وقام بعضهم برش المياه على بلاطة المغسل ومسح مناديلهم بها ليتقدسوا بها.
وتسابق الحجاج لشراء مختلف أنواع الشموع أمام الدكاكين المنتشرة عند أبواب كنيسة القيامة للاحتفاظ بها لمناسبة " سبت النور.
وطالبت مجموعات ومؤسسات مسيحية من حملة "عيد الفصح المجيد لحرية العبادة في القدس" باستمرار إحياء الطقوس الشعبية والدينية واحتفالات العيد في المدينة ورفض سياسة إغلاق الشوارع بحواجز الشرطة الإسرائيلية التي تمنع وصول المؤمنين إلى الأماكن المقدسة.
وفرضت إسرائيل طوقاً أمنياً على الضفة الغربية المحتلة ابتداء من الاثنين الماضي منذ بدأ عيد الفصح اليهودي وحتى 23 الحالي.
وقال بيان لجيش الاحتلال إن الحواجز ستغلق أمام الناس إلا أنه "سيسمح بالمرور لمن يحتاج إلى رعاية طبية أو مساعدة إنسانية أو الحالات الاستثنائية" بتصريح من الجيش.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الآف المسيحيين الفلسطينيين والأجانب أحيوا الجمعة العظيمة في شوارع القدس العتيقة الآف المسيحيين الفلسطينيين والأجانب أحيوا الجمعة العظيمة في شوارع القدس العتيقة



ظهرت دون مكياج معتمدة تسريحة الكعكة وأقراط هوب

جينيفر لوبيز تُثير الجدل بين متابعيها بارتداء حقيبة من هيرميس

واشنطن ـ مصر اليوم

GMT 15:59 2019 الجمعة ,09 آب / أغسطس

أغلى 5 صفقات في صيف انتقالات البريميرليغ

GMT 07:01 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تعرفي على "إتيكيت" تناول الأكل في المطاعم
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon