توقيت القاهرة المحلي 00:57:31 آخر تحديث
  مصر اليوم -

السلطات اعتبرته "انقلابًا" وأصدرت تعليمات لحماية "شرعيّة الشعب"

كتائب الزنتان المسلّحة توجِّه إنذارًا لأعضاء البرلمان الليبيّ لإعلان الاستقالة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - كتائب الزنتان المسلّحة توجِّه إنذارًا لأعضاء البرلمان الليبيّ لإعلان الاستقالة

كتائب الزنتان المسلّحة
طرابلس - رياض الأحمد

أعطت كتائب مسلحة عدة تتألف من ثوار ليبيين سابقين، الثلاثاء، المؤتمر الوطني الليبي العام مهلة خمس ساعات للاستقالة، تحت طائلة اعتقال كل نائب لا يلبي هذا المطلب وتقديمه للمحاكمة، الأمر الذي اعتبرته السلطات "انقلابًا"، فيما أعلن رئيس البرلمان الليبي نوري بوسهمين، مساء الأحد، أنه أصدر تعليمات لرئاسة الأركان وكتائب الثوار لحماية الشرعية التي ارتضاها الشعب الليبي والدفاع عنها.
وأعلن قادة عدد من كتائب الثوار من بينها كتيبة القعقاع وكتيبة الصواعق اللتين ينحدر عناصرهما من منطقة الزنتان "نعطي المؤتمر الوطني الليبي العام الذي انتهت ولايته خمس ساعات لتسليم السلطة".
والمعلوم أن عناصر هذه الكتائب يشاركون أيضًا في الجيش الليبي.
واعتبرت الكتائب، في بيان لها أذيع على قناة "ليبيا الدولية" أعضاء البرلمان "مغتصبين للسلطة وضد إرادة الليبيين"، قائلين "سيكونون مطلوبين وهدفًا لنا بالقبض عليهم وتقديمهم للمحاكمة جراء ما قاموا به من أعمال، ونتهمهم بالتآمر على ليبيا، وسلب خيراتها، وإهدار مالها، وخيانة الشعب".
واتهمت الكتائب من أطلقت عليهم "الإخوان المفسدين والجماعات المؤدلجة والمتطرفة، بأنهم سبب مشكلات البلاد و"داء ووباء على ليبيا"، محملة أعضاء البرلمان "مسؤولية جر البلاد للهاوية ودفع الثوار إلى الاقتتال ضد بعضهم".
وجاء في البيان "ستطال يد الثوار الحقيقيين كل خائن وجبان أينما كان، وسنطهر البلاد من أشباه الثوار الأنذال".
من جانبه، أعلن رئيس البرلمان الليبي نوري بوسهمين، مساء الأحد، أنه أصدر تعليمات لرئاسة الأركان وكتائب الثوار لحماية الشرعية التي ارتضاها الشعب الليبي والدفاع عنها، في أعقاب تهديدات كتائب للثوار باعتقال أعضاء البرلمان ما لم يسلموا السلطة خلال ساعات.
وأوضح أبوسهمين، في بيان باسم البرلمان تلاه، مساء الأربعاء، إن المؤتمر الوطني العام "يستنكر وبشدة ويرفض رفضًا مطلقًا هذه التهديدات، ويعتبرها انقلابًا على مؤسسات الدولة وخروجاً عن خيارات الشعب الليبي".
وأشار إلى أن "البرلمان تلقى تأكيدات من الجيش والثوار بحماية الشرعية والدفاع عنها ولن يسمح باراقة دماء الليبيين"، داعيًا الشعب الليبي إلى "الوعي"، وأن يقول كلمته دفاعًا عن الشرعية، التي ارتضاها.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كتائب الزنتان المسلّحة توجِّه إنذارًا لأعضاء البرلمان الليبيّ لإعلان الاستقالة كتائب الزنتان المسلّحة توجِّه إنذارًا لأعضاء البرلمان الليبيّ لإعلان الاستقالة



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ مصر اليوم

GMT 18:19 2020 الإثنين ,03 آب / أغسطس

وفاة فنانة من زمن الفن الجميل

GMT 02:51 2020 الأربعاء ,20 أيار / مايو

نصائح منزلية للتغلب على الإرهاق في منتصف العم

GMT 04:56 2020 الخميس ,21 أيار / مايو

3 أحذية على كل رجل عصري الحصول عليها

GMT 06:32 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

أمينة خليل توضح حقيقة علاقتها بعضو فرقة كايروكي تامر هشام
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon