توقيت القاهرة المحلي 05:40:29 آخر تحديث
  مصر اليوم -

الدّاخليّة تعلن عفوًا "للمغرّر بهم" من أبناء الأنبار لتسليم أنفسهم

الأمم المتحدة تدين بشدّة الهجمات "الإرهابيّة" الأخيرة في العراق

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الأمم المتحدة تدين بشدّة الهجمات الإرهابيّة الأخيرة في العراق

الأمم المتحدة تدين بشدّة الهجمات "الإرهابيّة"في العراق
بغداد- نجلاء الطائي

أعلنت وزارة الدّاخلية، الخميس، عن عفو لمدة سبعة أيام "للمغرّر بهم" من أبناء محافظة الأنبار لتسليم أنفسهم إلى القوّات الأمنيّة، مؤكّدة أن مجلس ومحافظة وشيوخ عشائر الأنبار طالبوا ببقاء الجيش في المحافظة، بينما أدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، بشدّة الهجمات "الإرهابية" الأخيرة في العراق، فيما أكد مساندته للعراق في مواجهة "الإرهاب". وعثرت قوّة من الشرطة على ثلاث جثث مجهولة الهوية في منطقة المشاهدة شمالي بغداد، وأعلنت مصادر في قيادة عمليات الأنبار، أن مروحيات الجيش قتلت سبعة من قادة تنظيم (داعش) في الفلوجة، فيما تمكنت قوة أمنية من تفجير مقر لتنظيم (داعش) وسط الرمادي.
وقال المتحدث باسم الوزارة العميد سعد معن في بيان تلقى "مصر اليوم" نسخة منه، إن "الوكيل الأقدم لوزارة الداخلية عدنان الأسدي زار محافظة الأنبار وعقد اجتماعاً مع وزير الدفاع وكالة سعدون الدليمي ومحافظ الأنبار أحمد الدليمي ورئيس مجلس المحافظة صباح كرحوت والقادة الأمنيّين وشيوخ العشائر ومجلس الإسناد".
وأضاف معن أن "الجميع طالبوا ببقاء الجيش في المحافظة"، مشيراً إلى أنه "تم في الاجتماع الإعلان عن عفو لمدة سبعة أيام للمغرر بهم من أبناء المحافظة لتسليم أنفسهم إلى القوات الأمنية".
وكان رئيس الحكومة نوري المالكي كشف، الأربعاء مبادرة ستطرحها حكومة الأنبار المحلية بالتعاون مع العشائر لحل أزمة المحافظة، فيما أكد أن الحكومة ستستجيب للمطالب المشروعة التي لا تنطلق من خلفيات سياسية أو حزبية أو انتخابية.
وأدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، الخميس، بشدة الهجمات "الإرهابية" الأخيرة في العراق، فيما أكد مساندته للعراق في مواجهة "الإرهاب".
وأعرب كي مون في بيان أصدره المتحدث الرسمي باسمه الخميس، عن "خالص تعازيه لأسر الضحايا، وعن أمنياته بالشفاء التام للمصابين".
وناشد كي مون، العراقيين "للوقوف صفاً واحداً في مواجهة الإرهاب"، مؤكداً مساندة الأمم المتحدة "لشعب وحكومة العراق في هذا الخصوص".
وعثرت قوة من الشرطة على ثلاث جثث مجهولة الهوية بدت عليها اطلاقات نار في منطقة الرأس والصدر في منطقة المشاهدة شمال بغداد، وطوقت "قوة امنية مكان الحادث، فيما هرع المسعفون إلى نقل الجثث الثلاث إلى دائرة الطب العدلي.
وأكد مصدر في قيادة عمليات الأنبار، الخميس، أن مروحيات الجيش قتلت سبعة من قادة تنظيم (داعش) في الفلوجة، فيما تمكنت قوة أمنية من تفجير مقر لتنظيم (داعش) وسط الرمادي،(110 كم غرب بغداد).
وقال المصدر إن"المروحيات العسكرية، تمكنت، الخميس، من رصد ومراقبة تحركات قادة تنظيم (داعش) في الحي الصناعي وسط الفلوجة وضربت أوكارهم، مما أسفر عن مقتل سبعة من قادة التنظيم وتدمير ثلاثة عجلات رباعية الدفع كانوا يستقلونها".
وأضاف المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه أن"قوات من الجيش وسوات تمكنت أيضا من تفجير مقر لتنظيم (داعش) في حي الملعب وسط الرمادي وهروب من كان فيه قبل استهدافه بدقائق بواسطة الدبابات والهاونات الدقيقة".
وفي محافظة بابل، نفذت قوة من اللواء 31 التابع للفرقة الثامنة من الجيش العراقي ، الخميس، حملة أمنية واسعة في منطقة صنديج التابعة لناحية الصخر(60 كم شمال بابل)، أسفرت عن مقتل ثلاثة من عناصر داعش.
واستندت العملية إلى معلومات استخباراتية دقيقة، ونقلت القوة جثث القتلى إلى دائرة الطب العدلي.
وفي محافظة صلاح الدين، أطلق مسلحون مجهولون النار، مساء الخميس، من أسلحة رشاشة في اتجاه موكب قيادي في الصحوة يدعى شعلان النمراوي وسط قضاء بيجي (40 كم شمال تكريت)، ما أسفر عن إصابة اثنين من أفراد حمايته.ونقلت قوة أمنية المصابين إلى مستشفى قريب لتلقي العلاج، فيما فتحت تحقيقا لمعرفة الجهة التي تقف وراء الحادث.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأمم المتحدة تدين بشدّة الهجمات الإرهابيّة الأخيرة في العراق الأمم المتحدة تدين بشدّة الهجمات الإرهابيّة الأخيرة في العراق



تمتلك الاثنتان حضورًا استثنائيًا وذوقًا لا يضاهى في عالم الموضة

هايلي بيبر وشياو ون جو وجهان لحملة "تشارلز آند كيث" الإعلامية

نيويورك -مصر اليوم
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon