توقيت القاهرة المحلي 18:44:07 آخر تحديث
  مصر اليوم -

القوّات الخاصّة تستعرض مهاراتها في القتال المتلاحم ومكافحة الإرهاب

السّيسي يطمئنّ على استعداد مقاتلي الصّاعقة وقدرتهم على تنفيذ المهام الصعبة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - السّيسي يطمئنّ على استعداد مقاتلي الصّاعقة وقدرتهم على تنفيذ المهام الصعبة

الفريق أول عبدالفتاح السّيسي يطمئن على استعداد مقاتلي الصّاعقة
القاهرة – محمد الدوي

القاهرة – محمد الدوي شهد النّائب الأوّل لرئيس مجلس الوزراء والقائد العام للقوات المسلّحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي الفريق أول عبدالفتاح السّيسي عدداً من الأنشطة التدريبيّة التخصّصية التي نفّذتها عناصر القوّات الخاصّة من وحدات الصاعقة والتي تأتي في إطار المتابعة الدقيقة لمستوى التدريب والاستعداد القتالي وبناء الفرد المقاتل القادر على تنفيذ المهام كافة تحت أصعب الظروف.
وتفقّد الفريق أول السيسي معرضاً للأسلحة والمعدات التي زوّدت بها الوحدات الخاصة لدعم قدرتها القتاليّة والفنيّة وقام بالمرور على القوّات المشاركة واطمأن على القدرات البدنيّة والمهاريّة العالية التي تؤهّلهم لتنفيذِ المهام باحترافية وإتقان.
وشاهد الفريق أول عبدالفتاح السّيسي العديد من الأنشطة والبيانات العملية تضمّنت فنون الاشتباك والدفاع عن النفس والقتال المتلاحم والتحكم فى الخصم والقدرة العالية على التحمّل والتي تعدّ السّمة الأساسيّة لمقاتلى الصاعقة.
واستعرضت مجموعات أخرى مهاراتهم في التغلب على الموانع الطبيعية والصناعية، وتنفيذ تمرينات الكفاءة البدنية بمعدلات قياسية عالية تعكس مستوى الإعداد البدني المتميز للفرد المقاتل داخل وحدات الصاعقة، وتنفيذ عدد من الأنشطة التخصصية لمهارات الغطس والوصول للأهداف البحرية باستخدام أحدث الأجهزة والمعدات وفي ظروف تحاكي ظروف المعركة الحقيقيّة.
ونفّذت عناصر القوّات الخاصة عددا من الرمايات غير النمطية باستخدام الذخيرة الحية ومن أوضاع الرمى المختلفة والتي تعد من المهارات الأساسية التي تتطلبها طبيعة عمل مقاتلي الصاعقة، حيث أكدت الدقة والسرعة الفائقة فى إصابة الأهداف من الثبات والحركة، إلى جانب تنفيذ بيانا عملياً لأعمال مقاومة الإرهاب والاقتحام العمودي لإحدى المنشآت التي تسيطر عليها مجموعات إرهابية بالتسلّق والنّزول السّريع باستخدام الحبال وفي أوضاع الاشتباك بالذّخيرة الحيّة، واقتحام إحدى الطّائرات المختطفة باستخدام أساليب الاقتراب الحذر لتحرير الرهائن والتصدي للعدائيات المختلفة.
وأشاد الفريق السّيسى، خلال لقائه بقادة وضباط وصف وجنود القوات الخاصة، بالمستوى المتميز الذي وصلت إليه العناصر المشاركة والتي تؤكّد أن القوات تسير فى مسارها الصحيح للحفاظ على أعلى معدلات الأداء والكفاءة القتالية وبما يتناسب مع حجم وطبيعة المهام المكلفين بها جاء ذلك.
كما أكد على ضرورة التوسع فى أساليب التدريب القتالي، ودراسة كافة المخاطر والتهديدات الإرهابية المحتملة ضد الأهداف والمنشآت الحيوية وكيفية التصدي لها بالأسلوب الأمثل، والتدريب الجاد على هذه النوعية الخاصة من المهام باستخدام أحدث البرامج والتطبيقات التي تحقق لهم الواقعية والقدرة على تنفيذ المهمة تحت مختلف الظروف.
وأوصاهم بالمزيد من الجهد للحفاظ على لياقتهم البدنيّة، والاهتمام بالصلاحية الفنية للأسلحة والمعدات، والعمل على توفير الإمكانات للاهتمام بالفرد المقاتل معيشياً وادارياً ومعنوياً وتدريبياً، والتواصل المستمر معهم والتعرف على متطلباتهم وإحتياجاتهم وإيجاد الحلول المناسبة لها، لتظل وحدات الصاعقة دائماً أحد دروع القوات المسلحة القوية والقادرة على تنفيذ المهام التي توكل إليها لحماية الوطن وصون مقدساته .
حضر الأنشطة التدريبية رئيس أركان حرب القوات المسلحة الفريق صدقي صبحي وقادة الأفرع الرئيسية وكبار قادة القوات المسلحة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السّيسي يطمئنّ على استعداد مقاتلي الصّاعقة وقدرتهم على تنفيذ المهام الصعبة السّيسي يطمئنّ على استعداد مقاتلي الصّاعقة وقدرتهم على تنفيذ المهام الصعبة



اعتمدت لوك الكاجوال في الشورت الجينز والألوان المُنعشة

جيجي حديد في إطلالة صيفية مُثير تُعبِّر عن علاقة عاطفية

نيويورك -مصر اليوم

GMT 21:50 2019 الإثنين ,19 آب / أغسطس

زوجة تقتل "حماها" لتحرشه بها في المقطم
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon