توقيت القاهرة المحلي 22:24:21 آخر تحديث
  مصر اليوم -

فهمي يستبعد عودة سفير القاهرة إلى أنقرة في المستقبل القريب

وزيرا خارجيّة ودفاع مصر يبحثان مع الروس ملفات المنطقة والأزمة السوريّة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزيرا خارجيّة ودفاع مصر يبحثان مع الروس ملفات المنطقة والأزمة السوريّة

وزير الخارجيّة نبيل فهمي
القاهرة ـ أكرم علي، محمد الدوي

كشف وزير الخارجيّة المصريّ نبيل فهمي، أن الاجتماع الرباعيّ المقرر عقده بين وزيريّ الدفاع والخارجية في كل من مصر وروسيا، والذي يعقد عقب وصولهما، الثلاثاء، سيبحث قضايا ثنائية لتنمية العلاقات بين البلدين، اقتصاديًا وسياسيًا وأمنيًا وعسكريًا، بالإضافة إلى عدد من الملفات في المنطقة منها عملية السلام في الشرق الأوسط، والأزمة السوريّة، والحدّ من انتشار أسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط والأمن الإقليمي.وأكد فهمي، في تصريحات صحافيّة، أن المباحثات بين وزيري خارجية البلدين، ستتناول أيضًا العلاقات السياسية والاقتصادية والتجارية الثنائية والقضايا الإقليمية، إصلاح منظومة الأمم المتحدة والمبادرة المصرية الخاصة بإخلاء الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل، وأن السفير المصري في تركيا لن يعود في المستقبل القريب، مشيرًا إلى أن العلاقات مع السعودية أكثر من ممتازة في الوقت الراهن، وتقوم على تفاهم إستراتيجيّ إزاء مخاطر لا تمس مصالح البلدين فقط، وإنما تمس استقرار الشرق الأوسط والعالم العربي بأكمله، وأن العلاقات بين البلدين تماثل مستوى العلاقات بينهما وقت حرب تشرين الأول/أكتوبر ١٩٧٣.وشدد وزير الخارجيّة، على أن "الولايات المتحدة لم تتعامل في الماضى مع الشعوب العربية، وإنما مع الحكومات، وأن زيارة وزير خارجيتها جون كيري إلى القاهرة كانت إيجابية، وشهدت مصارحة شاملة خلال المباحثات بين الطرفين".وبشأن الوضع في سوريّة، أكد فهمي، على عدم قدرة أي طرف على حل الصراع هناك عسكريًا، وضرورة التوصل إلى حل سياسي من خلال الإعداد الجيد لمؤتمر "جنيف 2"، للوصول إلى توافق إقليمي ودولي والأطراف السورية كافة لوقف القتال والبدء في عملية انتقالية.
وأشار الوزير إلى أن التعامل مع غلق الأنفاق على الحدود مع قطاع غزة، ليس بغرض الضغط على طرف معين، وإنما يتم لصالح الأمن القومي المصري، مستبعدًا إجراء أي حوار مع أي طرف بشأن القرار الوطني بإغلاق شبكة الأنفاق، وأن مصر تعمل على إيجاد آلية تضمن تحمّل إسرائيل لمسؤولياتها القانونية، كقوة احتلال، تسمح بتدفق المواد الأساسية إلى سكان القطاع.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزيرا خارجيّة ودفاع مصر يبحثان مع الروس ملفات المنطقة والأزمة السوريّة وزيرا خارجيّة ودفاع مصر يبحثان مع الروس ملفات المنطقة والأزمة السوريّة



بما يتناسب مع مناسباتها وشخصيتها وقوامها

المغنية ليلى إسكندر تحرص على التنوع في أسلوب أزيائها

القاهرة-مصر اليوم

GMT 00:39 2019 الجمعة ,15 آذار/ مارس

محمود مرسي

GMT 15:21 2014 الخميس ,15 أيار / مايو

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 19:41 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

الجروح الخفية

GMT 10:21 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

مناقشة رواية "الخواجا" في نادي التجاريين بالقاهرة الأربعاء

GMT 09:17 2020 الخميس ,09 إبريل / نيسان

تعرف علي أماكن إجراء تحاليل كورونا
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon