توقيت القاهرة المحلي 07:59:07 آخر تحديث
  مصر اليوم -

المحامون يرون أن الادعاء العام سيعاني كي يثبت ذلك

محكمة باكستانية تتهم برفيز مشرف رسميًا بقتل بنظير بوتو

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - محكمة باكستانية تتهم برفيز مشرف رسميًا بقتل بنظير بوتو

اتهام الجنرال السابق برفيز مشرف بقتل بنظير بوتو
إسلام آباد ـ جمال السعدي

وجهت إحدى المحاكم الباكستانية الاربعاء اتهاما رسميًا إلى الحاكم العسكري الباكستاني السابق الجنرال برفيز مشرف، بقتل بنظير بوتو رئيسة الوزراء الباكستانية الراحلة التي لقيت مصرعها في عام 2007 وسط حشد من الجماهير خلال حملة انتخابية. وجاء الاتهام خلال جلسة قصيرة بإحدى المحاكم في مدينة روالبندي . ومن شأن هذا الاتهام أن يضيف المزيد من التحديات والمشاكل التي تواجه مشرف الذي عاد من منفاه الاختياري في مارس/ آذار ليواجه ثلاثة من القضايا القانونية المرفوعة ضده، والتي حرمته من المنافسة في الانتخابات الباكستانية الأخيرة ووضعته رهن الاعتقال المنزلي.
وقال المدعي العام الباكستاني محمد أزهر أن الجنرال البالغ من العمر 70 عاما، وجهت إليه تهمة القتل والتآمر على القتل وتيسير القتل خلال الجلسة القصيرة بالمحكمة. وقد أنكر محامي المتهم تلك الاتهامات والدعاوى المرفوعة ضده ووصفها بأنها ملفقة.
وكانت جماعات مسلحة قد تعهدت بقتل الجنرال مشرف الذي وصل إلى المحكمة وسط قيود أمنية مشددة حيث اصطف المئات من رجال الشرطة على الطريق المؤدي إلى المحكمة.
وكانت بنظير بوتو قد قالت قبل وفاتها بضرورة تحميل مشرف المسؤولية في حال اغتيالها. كما تعرضت حكومته لانتقادات واسعة بسبب عدم اتخاذه الإجراءات الكافية لحمايتها عندما عادت إلى البلاد عام 2007.
ومع ذلك فإن العديد من كبار المحامين يقولون بان "الاتهام ضد مشرف مهلل وضعيف، كما يعتقدون بان الادعاء العام سوف يعاني كي يثبت أن هناك علاقة بين مشرف وبين مقتل بوتو التي ماتت في هجوم بالقنابل والبنادق على سيارتها أثناء مغادرتها الحملة الانتخابية في روالبندي".
كما يقع اللوم على حكومة مشرف في اغتيال بيتولا محسود زعيم حركة طالبان باكستان الذي لقي مصرعه عام 2009 بواسطة طائرة "درون" أميركية.
وكانت لجنة الأمم المتحدة التي حققت في اغتيال بوتو قد أقرت بوجود بعض اللوم على مشرف في ذلك، كما يقول هيرالدو مونوز مساعد سكرتير عام الأمم المتحدة الذي أكد على "أن مشرف يتحمل المسؤولية السياسية والأخلاقية عن اغتيال بوتر لأنه لم يوفر الحماية الكافية لها".
وقد استشهد في ذلك بقول دبلوماسي باكستاني سابق "أن مشرف سخر منها بقوله أنه يمكن أن يوفر لها الحماية إذا أحسنت معاملتها له".
يذكر أن مشرف بات شخصية مكروهة في أوساط القضاء الباكستاني وأنه قد يعاني كثيرا من أجل أن يلقى محاكمة عادلة. ويعود العداء بينه وبين القضاة إلى عام 2007 عندم وضع عددا من كبار القضاة رهن الاقامة الجبرية في المنزل بعد إعلان حالة الطوارئ، وهذا في حد ذاته يمثل الدعوى الثانية المرفوعة ضده. أم الدعوى الثالثة فتتمثل في مقتل أحد زعماء القبائل أثناء عملية عسكرية عام 2006.
ولعل أكثر ما يقلق مشرف هو إعلان الحكومة الباكستانية خلال شهر حزيران الماضي الذي يطالب بضرورة محاكمته بتهمة الخيانة العظمى وهي تهمة عقوبتها الإعدام. غير أن عدد من المحللين يفترض أن رئيس الوزراء الجديد نواز شريف سوف يتجنب مواجهة قيادات الجيش الباكستاني التي لا ترغب في محاكمة او إعدام أحد قادة الجيش السابقين.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محكمة باكستانية تتهم برفيز مشرف رسميًا بقتل بنظير بوتو محكمة باكستانية تتهم برفيز مشرف رسميًا بقتل بنظير بوتو



خطفت الأضواء بإطلالة كلاسيكية في شوارع "نيويورك"

كاتي هولمز تتألق بـ"الأبيض" في ثلاثة مناسبات مختلفة

القاهرة - مصر اليوم

GMT 17:03 2020 الخميس ,06 آب / أغسطس

إصابة الفنانة نانسى صلاح بـ انفجار بيروت

GMT 21:46 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تسجيل 14 إصابة جديدة بفيروس كورونا في ليبيا

GMT 04:04 2020 الخميس ,21 أيار / مايو

صيحات أساور موضة صيف 2020

GMT 05:27 2020 الخميس ,28 أيار / مايو

العثور على جثة لاعب كرة إنجليزي داخل منزله

GMT 10:24 2020 الثلاثاء ,03 آذار/ مارس

محمد عساف يشعل "فيسبوك" بأغنية "بنت الجيران"

GMT 17:27 2020 الأحد ,19 إبريل / نيسان

أزمة كورونا تدفع مصارع نمساوي للإسلام

GMT 22:09 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

فيلم "دماغ شيطان" يحقق إيرادات هزيلة بعد أسبوع من طرحه
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon