توقيت القاهرة المحلي 05:12:54 آخر تحديث
  مصر اليوم -

الشرطة الاسبانية تعتقل "دانيال غالفان" بعد سحب قرار العفو الملكي عنه

العاهل المغربي يقيل المندوب العام لإدارة السجون من مهامه ويحمله مسؤولية الخطأ

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - العاهل المغربي يقيل المندوب العام لإدارة السجون من مهامه ويحمله مسؤولية الخطأ

جانب من الإحتجاجات التي شهدتها المغرب عقب العفو الملكي عن المدان باغتصاب 11 طفلًا مغربيًا
 الرباط – رضوان مبشور

 الرباط – رضوان مبشور أعلن بلاغ صادر عن الديوان الملكي المغربي ظهر الاثنين، أن التحقيق الذي أمر به العاهل المغربي الملك محمد السادس، على خلفية إطلاق سراح المواطن الاسباني المسمى "دانيال غالفان"، المتهم باغتصاب 11 طفلا مغربيا، والمحكوم عليه ب 30 سنة سجنا نافذا، قضى منها 32 شهرا، قبل أن يتم تمتيعه بالعفو الملكي لمناسبة ذكرى عيد العرش عن طريق الخطأ،  أفضى إلى التوصل بأن الخلل كان على مستوى المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، مؤكدا أن العاهل المغربي أصدر تعليماته قصد اتخاذ الإجراءات اللازمة لإقالة المندوب العام لإدارة السجون حفيظ بنهاشم من منصبهوذكر البلاغ الذي عممته وكالة المغرب العربي للأنباء أنه "بمجرد علم العاهل المغربي محمد السادس بالأخطاء التي طبعت مسطرة إطلاق سراح المسمى (دانيال غالفان فينا) أمر بفتح تحقيق معمق في هذا الموضوع، وكلف لجنة برئاسة كل من وزير الداخلية والوكيل العام لدى محكمة النقض، بإجراء الأبحاث اللازمة في هذا الشأن"وأضاف بلاغ الديوان الملكي أنه "طبقا للتعليمات الملكية، فقد انكب التحقيق على تحديد المسؤوليات التي أدت لإطلاق سراح المعني بالأمر"، مشيرا أن التحقيق "مكن من تحديد الخلل على مستوى المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، وأفضى إلى أن هذه المندوبية تتحمل كامل المسؤولية"واسترسل البيان أن "هذه المندوبية زودت الديوان الملكي، عن طريق الخطأ، بمعلومات غير دقيقة عن الحالة الجنائية للمعني بالأمر، ضمن لائحة تضم 48 معتقلا يحملون الجنسية الاسبانية"، مؤكدا أن "الملك أصدر تعليماته قصد اتخاذ الإجراءات اللازمة لإقالة المندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج"، مؤكدا على "التزام الملك الراسخ بحماية الطفولة، والاحترام الكامل لمقتضيات دولة الحق والقانون"وكان العاهل المغربي الملك محمد السادس قد استجاب الأحد لضغط الشارع المغربي، وقام بسحب العفو الذي سبق واستفاد منه المواطن الاسباني "دانيال غالفان"، حيث أكد الديوان الملكي أن "هذا السحب الاستثنائي يأتي بقرار من الملك نظرا لخطورة الجرائم التي اقترفها المعني بالأمر، وكذا احتراما لحقوق الضحايا"، مضيفا أن "الملك أصدر أوامره لوزير العدل والحريات المصطفى الرميد المنتمي لحزب العدالة والتنمية الإسلامي، بقصد التدارس مع نظيره الإسباني بخصوص الإجراءات التي يجب اتخاذها عقب قرار سحب هذا العفو"وكشفت مصادر إعلامية إسبانية الاثنين أن الشرطة الاسبانية قامت باعتقال المسمى "دانيال غالفان"، تنفيذا لمذكرة بحث دولية بعثتها الشرطة الدولية "الانتربول" إلى السلطات الاسبانيةولا يعرف إلى حدود الساعة هل سيتم إرجاع المواطن الاسباني "دانيال غالفان" إلى المغرب لاستكمال فترته السجنية المتبقية والمحددة في 27 سنة ونصف، أم سيتم إبقاءه بالمملكة الاسبانية لإتمام فترة عقوبته السجنيةوتجدر الإشارة إلى أن العفو الملكي المذكور، كان محط جدل حقوقي وإعلامي كبير وغير مسبوق في تاريخ المغرب، حيث لأول مرة يتراجع الملك عن قرار يقضي بالعفو عن سجين أطلق سراحه، بعدما كان سببا في اندلاع موجه استنكار واحتجاج كبيرين،  حيث خرج ألاف المحتجين للتنديد بالقرار بكل من مدن الرباط وطنجة و وجدة وأغادير وتطوان والناظور، كما عرفت أغلب الوقفات الاحتجاجية اصطدامات مع قوات حفظ الأمن والشرطة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العاهل المغربي يقيل المندوب العام لإدارة السجون من مهامه ويحمله مسؤولية الخطأ العاهل المغربي يقيل المندوب العام لإدارة السجون من مهامه ويحمله مسؤولية الخطأ



تبدو أنها خضعت لعملية "تكميم معدة" أو اتبعت "حمية غذائية"

أحلام تُفاجئ جمهورها بجلسة تصوير بـ"الرمادي والأبيض"

دبي ـ مصر اليوم

GMT 04:07 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

إليك مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020
  مصر اليوم - إليك مجموعة من أجل ثيمات حفلات الزفاف لشتاء 2020

GMT 12:26 2019 الجمعة ,30 آب / أغسطس

تشهد أحداث مهمة خلال هذا الأسبوع

GMT 12:30 2019 الجمعة ,30 آب / أغسطس

تشهد أحداث سعيدة ومهمة خلال هذا الأسبوع

GMT 12:23 2019 الجمعة ,30 آب / أغسطس

تشهد أجواء إيجابية خلال هذا الأسبوع

GMT 12:37 2019 الجمعة ,30 آب / أغسطس

تشهد نجاحات مهمة خلال هذا الأسبوع

GMT 12:33 2019 الجمعة ,30 آب / أغسطس

تشهد أمور مهمة خلال هذا الأسبوع

GMT 12:31 2019 الجمعة ,30 آب / أغسطس

تشهد أحداث جيدة جدا خلال هذا الأسبوع
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon