توقيت القاهرة المحلي 15:59:45 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أكَّد انفتاح الحكومة على كلّ أنواع النقاش بشرط الحفاظ على حقها

مصطفى مدبولي يُعلن أمام مجلس الشعب المصري أهمّ ملابسات أزمة "سد النهضة"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مصطفى مدبولي يُعلن أمام مجلس الشعب المصري أهمّ ملابسات أزمة سد النهضة

جانب من سد النهضة
القاهرة - مصر اليوم

أكد رئيس مجلس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، الأربعاء، أن بلاده بكل مؤسساتها ملتزمة أمام الشعب بمسؤوليتها تجاه الحفاظ على الحق التاريخي لمصر في مياه نهر النيل.
وأوضح مصطفى مدبولي، في كلمته خلال الجلسة العامة المنعقدة في البرلمان، أن مصر منفتحة على كل أنواع النقاش والحوار بشرط الحفاظ على حقها، وأضاف أن مصر ليست ضد أي مشاريع تنموية تخدم أي دولة من دول حوض النيل، بل إن مصر دعمت العشرات من مشاريع التنمية في عدد من دول حوض النيل، وشاركت في تمويل عدد من هذه السدود.
وأشار رئيس الوزراء المصري إلى أن الشركات المصرية تقوم الآن بتنفيذ سد تنزانيا، وشدد مدبولي على أن نهر النيل هو مورد المياه الوحيد لمصر، بالإضافة إلى موارد محدودة، ولا يمكن أن تفرط مصر في حقوقها.
وقال إن مصر وضعت رؤية واستراتيجية مستقبلية لإدارة وتنمية المياه حتى عام 2037 بتكلفة تقدر بـ900 مليار جنيه، لمحاولة تعظيم موارد المياه في البلاد.
وأوضح أنه منذ أن بدأت خطوات تنفيذ مشروع سد النهضة الإثيوبي كان هناك تكليف من الرئيس المصري اعتبارا من 2015 بتنفيذ العديد من المشاريع لإدارة وتنمية المياه في مصر حتى عام 2037 مع مراعاة الزيادة السكانية.
وترتكز هذه المشاريع على إدارة وترشيد كل الترع والمصارف والقنوات ومعالجة مياه الصرف الصحي والصرف الزراعي والتوسع في محطات التحلية سواء تحلية مياه بحر أو مياه جوفية، وأشار إلى أن مصر وفقا للتعاريف الدولية دخلت في مرحلة الفقر المائي، لافتا إلى أن موارد مصر 55.5 مليار متر مكعب من نهر النيل تصل إلى نحو 70 مليار متر مكعب بعد إضافة الموارد الأخرى، مما يجعل نصيب الفرد 700 متر مكعب في السنة.

تعنت إثيوبي
وأعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الموارد المائية والري المصرية أن مفاوضات سد النهضة وصلت إلى طريق مسدود، "نتيجة لتشدد الجانب الإثيوبي ورفضه كل الأطروحات التي تراعي مصالح القاهرة المائية وتتجنب إحداث ضرر جسيم لمصر".
وقال المتحدث في بيان إن "إثيوبيا قدمت خلال جولة المفاوضات التي جرت في الخرطوم على مستوى المجموعة العلمية البحثية المستقلة، وكذلك خلال الاجتماع الوزاري الذي تلاها مقترحا جديدا يعد بمثابة ردة عن كل ما سبق الاتفاق عليه من مبادئ حاكمة لعملية الملء والتشغيل، حيث خلا من ضمان وجود حد أدنى من التصريف السنوي من السد، والتعامل مع حالات الجفاف والجفاف الممتد التي قد تقع في المستقبل".
وأضاف البيان المصري: "كذلك رفضت إثيوبيا مناقشة قواعد تشغيل سد النهضة، وأصرت على قصر التفاوض على مرحلة الملء وقواعد التشغيل أثناء مرحلة الملء، بما يخالف المادة الخامسة من نص اتفاق إعلان المبادئ الموقع في 23 مارس 2015، كما يتعارض مع الأعراف المتبعة دوليا للتعاون في بناء وإدارة السدود على الأنهار المشتركة".

قد يهمك ايضاً :

مصطفى مدبولي يُنهي بيانه أمام البرلمان مُؤكّدا أنّ مصر تًواجه حربًا شرسة

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصطفى مدبولي يُعلن أمام مجلس الشعب المصري أهمّ ملابسات أزمة سد النهضة مصطفى مدبولي يُعلن أمام مجلس الشعب المصري أهمّ ملابسات أزمة سد النهضة



يتميّز بالقماش الفضفاض المنسدل مع الكسرات العريضة

تألقي بموضة الفستان الأسود على طريقة أنجلينا جولي

واشنطن - مصر اليوم

GMT 02:35 2020 الجمعة ,07 آب / أغسطس

تعرف على المناطق السياحية في اليونان 2020
  مصر اليوم - تعرف على المناطق السياحية في اليونان 2020

GMT 17:01 2020 الخميس ,06 آب / أغسطس

انتحار نجمة نت فليكس عن عمر يناهز 23 عامًا

GMT 13:25 2020 الجمعة ,21 شباط / فبراير

ديو غنائي يجمع حميد الشاعرى ومصطفى قمر

GMT 19:06 2019 الخميس ,19 كانون الأول / ديسمبر

وفاة مغني البوب البريطاني كيني لينش عن عمر يناهز 81 عامًا

GMT 12:04 2020 الثلاثاء ,21 إبريل / نيسان

تعرفي على طريقة إعداد وتحضير مندي اللحم بالفرن

GMT 11:44 2016 الخميس ,14 إبريل / نيسان

عرض نادي مارسيليا الفرنسي للبيع

GMT 05:13 2020 الإثنين ,03 شباط / فبراير

أشرف زكي يكشف حقيقة وفاة الفنانة منال سلامة
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon