توقيت القاهرة المحلي 13:00:31 آخر تحديث
  مصر اليوم -

تجدد القصف على حلب وريفها لليوم 14 واشتباكات في أطرافها الغربية

الطائرات الحربية تشن 8 غارات في ريف إدلب وتقتل عائلة في خان شيخون

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الطائرات الحربية تشن 8 غارات في ريف إدلب وتقتل عائلة في خان شيخون

الطيران الحربي
دمشق – نور خوام

 استهدف الطيران الحربي، فجر الثلاثاء بالرشاشات الثقيلة مناطق في أحياء القاطرجي والمواصلات القديمة والشعار في القسم الشرقي من مدينة حلب، كما سقط عدد من الجرحى جراء قصف جوي تعرضت له مناطق في حي بستان القصر، فيما قصفت القوات الحكومية بشكل مكثف مناطق في جنوب وغرب مدينة حلب، بينما قصفت طائرات حربية فجر اليوم أماكن في بلدة عندان ومنطقة آسيا في ريف حلب الشمالي، وأماكن أخرى في بلدة كفرحمرة في ريف حلب الشمالي الغربي، في حي تدور اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جانب، والفصائل المقاتلة والإسلامية من جانب آخر في جمعية الزهراء في أطراف حلب الغربية، وسط قصف مكثف للقوات الحكومية على المنطقة، بينما استشهد رجل من مدينة الباب في ريف حلب الشمالي الشرقي تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، في حين استشهدت مواطنة بعد منتصف ليل الأثنين وأصيب آخرون بجراح، جراء القصف من قبل الطائرات الحربية على مناطق في حي القاطرجي.

وألقى الطيران المروحي براميل متفجرة بعد منتصف ليل الأثنين - الثلاثاء على مناطق في بلدة اللطامنة في ريف حماة الشمالي، كما جددت طائرات حربية قصفها بعد منتصف ليل الأثنين على مناطق في بلدة كفرزيتا في ريف حماة الشمالي، وكان 4 أشخاص بينهم طفل استشهدوا ليل الأثنين جراء قصف الطيران الحربي على مناطق في كفرزيتا، فيما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في أطراف بلدة حلفايا في الريف الشمالي ليل الأثنين.

وسقط صاروخ يعتقد أنه من نوع أرض - أرض أطلقته القوات الحكومية بعد منتصف ليل الأثنين - الثلاثاء على منطقة في مخيم اليرموك جنوب العاصمة، سبقه استهداف القوات الحكومية بالرشاشات الثقيلة أماكن في المنطقة، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة.

ونفذت طائرات حربية فجر الثلاثاء، غارتين على أماكن في أطراف بلدة الميدعاني وبلدة حزرما في غوطة دمشق الشرقية، ما أسفر عن أضرار مادية، بينما قصفت القوات الحكومية بعد منتصف ليل الأثنين مناطق في الجبل الشرقي لمدينة الزبداني، دون أنباء عن إصابات.

كما شنت طائرات حربية بعد منتصف ليل الأثنين - الثلاثاء ما لا يقل عن 8 غارات على مناطق في مدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي، ما أسفر عن استشهاد رجل وزوجتهوطفلهما بالإضافة لسقوط جرحى بينهم أطفال، كما ألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على مناطق في مدينة خان شيخون بعد منتصف ليل الأثنين، كذلك قصفت طائرات حربية بعد منتصف ليل الأثنين مناطق في مدينة جسر الشغور وأطرافها في ريف إدلب الغربي، في حين قضى عنصر من القوة التنفيذية التابعة لجيش الفتح بمدينة إدلب وأصيب 5 عناصر آخرين بجراح وذلك جراء تفجير استهدف سيارة كانوا يستقلونها بالقرب من مشفى ابن سينا بمدينة إدلب ليل الأثنين.

وارتفع إلى 6 هم مواطنة وطفلها ومواطنة أخرى وطفلة ورجلان اثنان عدد الأشخاص الذين استشهدوا وقضوا جراء سقوط قذائف أطلقها تنظيم "داعش" على مناطق سيطرة القوات الحكومية في مدينة دير الزور الأثنين، بينما استشهدت مواطنة جراء قصف الطيران الحربي على أماكن في مدينة الموحسن في ريف دير الزور الشرقي يوم الأثنين.

وتجددت الاشتباكات صباح الثلاثاء في محيط تل الصوانة وأطراف بلدة الطيبة ومحاور أخرى في ريف حمص الشرقي، بين تنظيم "داعش" من جانب، والقوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جانب آخر، وسط قصف متبادل بين الطرفين، ولم ترد حتى اللحظة معلومات عن الخسائر البشرية.

ونفذت طائرات حربية بعد منتصف ليل الاثنين - الثلاثاء عدة غارات على مناطق في محور كبانة في جبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي، عقبه قصف صاروخي من قبل القوات الحكومية على أماكن في المنطقة، ومعلومات عن خسائر بشرية.

وتعرضت مناطق في ريف اللاذقية الشمالي لقصف من القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها، حيث استهدف القصف مناطق في جبل التركمان، كما استهدفت القوات الحكومية مناطق في جبل الأكراد بالتزامن مع فتحها لنيران رشاشاتها الثقيلة، للأماكن ذاتها في جبال اللاذقية الشمالية، ولا معلومات عن الإصابات.

 

وقصفت القوات الحكومية مناطق في مدينة جسر الشغور وأطرافها في ريف إدلب الغربي، دون معلومات عن خسائر بشرية، كما قصفت الطائرات الحربية مناطق في الأطراف الجنوبية من مدينة خان شيخون الواقعة في ريف إدلب الجنوبي، بينما استهدف مسلحون مجهولون سيارة للمكتب الأمني في جيش الفتح بالقرب من مشفى ابن سينا في مدينة إدلب، ما أسفر عن خسائر بشرية، كما فجر مسلحون مجهولون عبوة ناسفة في منطقة مخيم أطمة الحدودي في ريف إدلب الشمالي الشرقي، دون أنباء عن إصابات.

وارتفع إلى 18 بينهم 5 أطفال ومواطنتان على الأقل عدد الشهداء الذين تم توثيقهم الثلاثاء جراء القصف من قبل القوات الحكومية والطائرات الحربية والمروحية على مناطق في القسم الشرقي من مدينة حلب، حيث استشهد 12 منهم 5 أطفال دون سن الثامنة عشر ومواطنة جراء القصف الجوي على حي الشعار، بينما استشهد البقية من ضمنهم سيدة إضافة لمدرس وابنه في القصف على مناطق في الميسر وكرم الطحان وطريق الباب، بينما قصفت القوات الحكومية مناطق في بلدة كفرناها في ريف حلب الغربي، كذلك قصف الطيران الحربي مناطق في بلدة أورم الكبرى وريف المهندسين والفوج 46 في ريف حلب الغربي، ومناطق أخرى في بلدة حريتان ومنطقة آسيا في ريف حلب الشمالي، في حين تستمر الاشتباكات العنيفة بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل المقاتلة والإسلامية من جهة أخرى، في محور البحوث العلمية، حيث تحاول القوات الحكومية تحقيق تقدم جديد في أحياء حلب الشرقية.

ولا يزال القسم الشرقي من أحياء حلب يشهد لليوم الرابع عشر على التوالي تصعيدًا للقصف المدفعي والجوي، حيث تجدد القصف العنيف من قبل القوات الحكومية والطائرات المروحية مستهدفة مناطق في القسم الشرقي من المدينة، حيث استهدفت الضربات مناطق في أحياء السكري وتل الزرازير والمعادي وضهرة عواد والميسر وطريق الباب وكرم الجبل والشعار والموصلات القديمة وكرم الطحان واغيور ومناطق أخرى في هذه الأحياء الواقعة في القسم الشرقي من المدينة، في حين ارتفع إلى 12 بينهم 6 أطفال و5 مواطنات عدد الشهداء الذين قضوا جراء إصابتهم في مناطق سيطرة القوات الحكومية برصاص قناصة وسقوط قذائف، خلال الـ 24 ساعة الفائتة.

وتواصلت المعارك العنيفة بين مقاتلي مجلس منبج العسكري من طرف، وتنظيم "داعش" من طرف آخر في محيط قرى جب الحرامي وكسرا وتل خوذان في ريف منبج في حلب الشمالي الشرقي، عقب هجوم نفذه الأخير على المنطقة، وسط خسائر بشرية في صفوف الطرفين.

وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر أهلية، أنّ قوات الأمن الداخلي الكردي "الأساييش" اعتقلت حواس عكيد ممثل المجلس الوطني الكردي في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية من مدينة القامشلي في ريف الحسكة الشمالي، واقتادته إلى جهة مجهولة.

كما ارتفع إلى 22 على الأقل بينهم طفلان و3 مواطنات عدد الشهداء الذين وثقهم المرصد السوري لحقوق الإنسان، ممن قضوا في المجزرة التي نفذتها طائرات حربية، إثر استهدافها لحي الحميدية الواقع في مدينة دير الزور، ويسيطر عليه تنظيم "داعش"، ولا يزال عدد الشهداء مرشح للارتفاع لوجود جرحى بحالات خطرة، كما تبين أن 4 مواطنين مدنيين من ضمنهم سيدة وطفلها ومواطنة أخرى من بين الذين استشهدوا وقتلوا جراء قصف لتنظيم "داعش" على مناطق في أحياء الجورة والقصور وهرابش في مدينة دير الزور، في حين قصفت طائرات حربية يعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي، أماكن في منطقة الحسيان ببادية البوكمال في ريف دير الزور الشرقي، ما أدى لاستشهاد شاب، في حين أبلغ التنظيم ذوي إمام وخطيب مسجد في قرية عشاير في ريف مدينة البوكمال، بأنهم أعدموه بتهمة "التواصل مع الجيش الحر".

وشنت طائرات حربية غارات استهدفت مناطق في بلدات حلفايا وكفرزيتا واللطامنة والصياد الواقعة في الريف الشمالي لحماة، ما أسفر عن استشهاد 4 أشخاص بينهم طفل في كفرزيتا وسقوط عدد من الجرحى، في اللطامنة وكفرزيتا، كما استشهد شخصان وأصيب آخرون بجراح جراء قصف الطائرات الحربية لمناطق في قرية العنكاوي بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، بيمكا قصفت الطائرات الحربية مناطق في قرية البانة "الجنابرة" في ريف حماة الشمالي الغربي واماكن أخرى في منطقة الرهجان في ريف حماة الشرقي.

وارتفع إلى 14 شخصًا عدد الأشخاص الذين قضوا واستشهدوا في ريف حمص الشمالي، هم 10 أشخاص بينهم 3 مواطنات و5 مقاتلين في حركة إسلامية استشهدوا وقضوا جراء استهداف القوات الحكومية بصاروخ جراراً زراعياً على الطريق الواصل بين قريتي السمعليل والبرج في في ريف حمص الشمالي، ومناطق أخرى في قرية السمعليل، إضافة لأربعة مواطنين هم سيدة وطفلها وشقيقتان اثنتان من عائلة واحدة استشهدوا جراء قصف الطيران الحربي لمناطق في بلدة الغنطو في ريف حمص الشمالي، في حين قصفت القوات الحكومية مناطق في قرية تيرمعلة في ريف حمص الشمالي، كذلك جددت الطائرات الحربية قصفها لمناطق في مدينة الرستن في ريف حمص الشرقي، في حين تعرضت مناطق في حي الوعر المحاصر بمدينة حمص لقصف من القوات الحكومية، دون معلومات عن خسائر بشرية، في سياق آخر علم نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر موثوقة أن اتفاقاً جرى بين لجنة المفاوضات بحي الوعر من طرف، ووفد روسي من طرف آخر على وقف إطلاق نار مؤقت حتى يوم السبت الـ 3 من كانون الأول / ديسمبر المقبل من العام 2016 الجاري. واستشهد شاب فلسطيني الجنسية من مخيم اليرموك جنوب العاصمة، تحت التعذيب داخل معتقلات النظام الأمنية، عقب اعتقاله منذ 3 أعوام.

ويسود هدوء منطقة التل التي شهدت معارك عنيفة بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل المقاتلة والإسلامية من جهة أخرى، وذلك في بادرة حسن نية للبدء بتنفيذ اتفاق التل الذي يقتضي تسليم الأسلحة فيما عدا الفردية منها، وخروج المقاتلين ومن يرغب بالخروج من مدينة التل، وتسوية أوضاع من يتبقى ويكون "مطلوباً للنظام"، و"تسوية أوضاع المتخلفين عن التجنيد الإجباري والمنشقين"، بمدة لا تتجاوز 6 أشهر، وفتح الطرق الواصلة بين مدينة التل وباقي المناطق السورية، وتشكيل جهاز أمني من أهالي المدينة يكون قائماً على حماية المدينة من الداخل، وعدم دخول النظام إلى المدينة إلا في حال وجود أسلحة وبمرافقة اللجنة الأمنية الأهلية، ومن المنتظر أن يتم البدء خلال الساعات أو الأيام القادمة بتنفيذ بنود الاتفاق.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الطائرات الحربية تشن 8 غارات في ريف إدلب وتقتل عائلة في خان شيخون الطائرات الحربية تشن 8 غارات في ريف إدلب وتقتل عائلة في خان شيخون



بعدما أطلقت عددًا من الصيحات في "إميلي في باريس"

تعرّفي على أحدث إطلالات ليلي كولينز بالبدلة الأنيقة والمتألقة

باريس - مصر اليوم

GMT 02:52 2020 السبت ,05 كانون الأول / ديسمبر

موديل مصرية تُثير ضجة كُبرى بفستانها بسبب كاتي بيري
  مصر اليوم - موديل مصرية تُثير ضجة كُبرى بفستانها بسبب كاتي بيري

GMT 05:59 2020 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

تعرّفي على أبرز النصائح لتوظيف "البوف" في ديكورات المنزل
  مصر اليوم - تعرّفي على أبرز النصائح لتوظيف البوف في ديكورات المنزل
  مصر اليوم - إندونيسي يصمّم أزياء للقطط من الحجاب إلى الملابس التنكرية

GMT 02:53 2020 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

"واحة ليوا " الوجهة الإماراتية الأفضل لعُشاق الطبيعة
  مصر اليوم - واحة ليوا  الوجهة الإماراتية الأفضل لعُشاق الطبيعة

GMT 16:41 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

فيفي عبده تكشف عن تفاصيل مرضها

GMT 01:33 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

اعترافات 5 فتيات قتلن شابا في شقة دعارة في مصر

GMT 14:49 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

عامر يعلن أن الأهلي والزمالك يفاوضان 5 لاعبين من سموحة

GMT 02:04 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

صيحات فساتين خطوبة 2020

GMT 01:42 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

سيث رولينز يفتتح أحداث عرض "الرو" لهذا الأسبوع

GMT 17:53 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

إبراهيم حسن يتمنّى إحراز أول أهدافه في شباك الأهلي

GMT 10:34 2016 الإثنين ,02 أيار / مايو

الفنان مجدي إدريس يعاني من أزمة صحية حادة

GMT 19:40 2018 السبت ,27 كانون الثاني / يناير

قمة اتحادية شبابية حماسية في دوري الدرجة الأولى

GMT 02:54 2020 الأربعاء ,16 أيلول / سبتمبر

هاتف متطور ورخيص من "سامسونغ" يغزو الأسواق قريبًا

GMT 02:39 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

إصابة 12 شخصا بينهم 9 عمال في حادثي تصادم في بني سويف

GMT 11:21 2017 الجمعة ,28 إبريل / نيسان

كاسونجو يخرج من حسابات الاتحاد السكندري
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon