توقيت القاهرة المحلي 07:07:57 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أعلن ماتيو سالفيني موافقة إيطاليا على استقبال لاجئين من طرابلس

تونس تُوجِّه دعوة إلى مصر لعقد اجتماع عاجل بشأن مستجدات الأزمة الليبية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تونس تُوجِّه دعوة إلى مصر لعقد اجتماع عاجل بشأن مستجدات الأزمة الليبية

وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي ونظيره الجزائري صبري بوقادوم
تونس ـ كمال السليمي

جدّد وزير الخارجية التونسي، خميس الجهيناوي، ونظيره الجزائري صبري بوقادوم دعوتهما إلى عقد اجتماع عاجل لآلية المبادرة الثلاثية مع مصر بشأن الوضع في ليبيا.
ودعا الوزير التونسي مصر، بهدف وضع حد لتدهور الأوضاع الأمنية على الساحة الليبية، والعودة للمسار السياسي في أقرب وقت.

وقالت الخارجية التونسية، في بيان الجمعة، إن ذلك جاء خلال الزيارة التي يجريها حاليا وزير الخارجية الجزائري إلى تونس بهدف التنسيق والتشاور بين البلدين لا سيما في ما يخص الوضع المتدهور في ليبيا، في ضوء التطورات الخطيرة في العاصمة طرابلس وانعكاساتها المباشرة على أمن واستقرار المنطقة.

اقرأ أيضـــــــــــــَا

- تونس تؤكد أن "المكان الطبيعي" لسوريا "داخل الجامعة العربية"

ودعا الوزيران الأطراف الليبية إلى الوقف الفوري للاقتتال حقنًا لدماء الليبيين وتجنيب الشعب الليبي مزيدًا من المعاناة، مؤكدين على أهمية عودة الأطراف الليبية إلى الحوار الليبي -الليبي الشامل، والمحافظة على المسار السياسي كسبيل أوحد لحل الأزمة الليبية وفقا لأحكام الاتفاق السياسي من أجل إنهاء المرحلة الانتقالية، وإتمام الاستحقاقات الانتخابية برعاية الأمم المتحدة.
وشدد الوزيران على مواصلة دعم البلدين للجهود الأممية بإشراف المبعوث الأممي، غسان سلامة، لإيجاد تسوية سياسية شاملة في ليبيا تستند إلى التوافق بين كل الأطراف وبما يحفظ أمن واستقرار وسيادة ليبيا.

وأعلنت غرفة عمليات طرابلس التابعة للقيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، يوم الجمعة، أن موظفي الأمم المتحدة غادروا بالكامل مطار معيتيقة.
يذكر أن الأمم المتحدة قامت في الأيام الماضية بإجلاء 325 مهاجرا من مركز الإيواء في قصر بن غشير جنوبي العاصمة الليبية طرابلس نظرا للأوضاع الأمنية المتردية في المنطقة، وأوضحت أنه تم نقل المهاجرين واللاجئين المذكورين إلى مركز إيواء في مدينة الزاوية غربي طرابلس.
وشهدت جميع المحاور جنوب العاصمة الليبية طرابلس وشرقها معارك عنيفة بعد هدوء نسبي خلال الأيام الماضية.

وأفادت وسائل إعلام ليبية بأن الاشتباكات الأعنف جرت في محيط مطار طرابلس الدولي، والذي توقف تسيير الرحلات منه وإليه منذ 2014، كما سمعت أصوات القصف المدفعي في تخوم العاصمة، وبخاصة في محور الرملة القريب من المطار الدولي، ومنطقة مشروع الهضبة، مع تكاثف طلعات الطيران في مناطق القتال، كما سُمع قصف شديد بالمدفعية الثقيلة في منطقة الخلة بعد اندلاع اشتباكات قوية بين قوات تابعة للمشير خليفة حفتر وأخرى مؤيدة لحكومة الوفاق.

وتشهد تخوم العاصمة طرابلس اشتباكات ومعارك بعد أن أطلق "الجيش الوطني الليبي" بقيادة المشير حفتر 4 أبريل/ نيسان عملية عسكرية هدفها الدخول إلى العاصمة طرابلس.

وأمر رئيس المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق، فايز السراج، جميع الفصائل المسلحة الموالية للحكومة ببدء حملة "بركان الغضب" لمواجهة قوات حفتر، التي نجحت في بسط سيطرتها على بعض المواقع قرب المدينة، بما فيها مطار طرابلس، وحسب الفرع الليبي لمنظمة الصحة العالمية، فقد أسفرت المعارك الجارية منذ أكثر من أسبوعين على مشارف العاصمة، عن مقتل 265 شخصا على الأقل وإصابة أكثر من 1.2 ألف شخص بجروح.

وقال وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني، الجمعة إن بلاده ستستقبل 147 طالب لجوء من ليبيا، وأضاف سالفيني في بيان له إنه سيتم نقلهم من مصراتة، التي تقع على مسافة نحو 200 كم شرق طرابلس، الإثنين المقبل.

وصرح الوزير الإيطالي بأن ما يقارب 90 ألف مهاجر غير شرعي موجودون في إيطاليا منذ عام 2015، وليس ما بين 500 إلى 600 ألف مهاجر حسب التقديرات السابقة.
وبين الوزير أن هذا يعني أن هؤلاء المهاجرين (90 ألفا) لا أحد يعرف مصيرهم، موضحا أن هذه الأرقام أقل بكثير مما ردده البعض خلال الأيام القليلة الماضية.
وأضاف سالفيني أن 478 ألف مهاجر وصلوا إلى إيطاليا منذ عام 2015، من بينهم 268 ألفا غادروا إيطاليا لدول أخرى بالاتحاد الأوروبي، في حين استقبلت إيطاليا 119 ألف مهاجر.

وقد يهمك ايضـــــــــــــــــــًا

- وزير الخارجية التونسي يلتقي نظيره الروسي

- الجزائر توقع التزامًا إنسانيًا بحظر الأسلحة النووية

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تونس تُوجِّه دعوة إلى مصر لعقد اجتماع عاجل بشأن مستجدات الأزمة الليبية تونس تُوجِّه دعوة إلى مصر لعقد اجتماع عاجل بشأن مستجدات الأزمة الليبية



ازياء محتشمة للصبايا لشهر رمضان 2021 من اطلالات رحمة رياض

القاهرة_مصر اليوم

GMT 12:38 2021 الأربعاء ,21 إبريل / نيسان

أزياء الجلد أبرز صيحات صيف 2021 لتتألقي بحضور أنيق
  مصر اليوم - أزياء الجلد أبرز صيحات صيف 2021  لتتألقي بحضور أنيق

GMT 05:04 2021 الجمعة ,23 إبريل / نيسان

طرق استغلال مساحة تحت الدرج في الديكور
  مصر اليوم - طرق استغلال مساحة تحت الدرج في الديكور

GMT 02:46 2021 الخميس ,22 إبريل / نيسان

الموت يخطف الصحافي اللبناني المخضرم رشيد سنو
  مصر اليوم - الموت يخطف الصحافي اللبناني المخضرم رشيد سنو

GMT 12:58 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية
  مصر اليوم - سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية

GMT 10:36 2021 الخميس ,22 إبريل / نيسان

كيفية إضافة القليل من Chinoiserie إلى ديكورات منزلك
  مصر اليوم - كيفية إضافة القليل من Chinoiserie إلى ديكورات منزلك

GMT 15:17 2021 الأربعاء ,21 إبريل / نيسان

إطلاق "أكاديمية سكاي نيوز عربية" للتدريب الإعلامي
  مصر اليوم - إطلاق أكاديمية سكاي نيوز عربية للتدريب الإعلامي

GMT 13:05 2021 الجمعة ,09 إبريل / نيسان

كيا تطرح K8 2022 الجديدة كليا بمواصفات جبارة

GMT 12:23 2021 الجمعة ,09 إبريل / نيسان

خدمات فيسبوك تعود لطبيعتها بعد عطل دام ٥ دقائق

GMT 12:58 2021 الجمعة ,09 إبريل / نيسان

بنتلي تبني أعلى برج سكني في أميركا

GMT 15:59 2021 الأحد ,04 إبريل / نيسان

نصائح مكياج لإخفاء التجاعيد وتعزيز جمالك

GMT 04:49 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

نسخة بابجى 1.4 توفر للمستخدمين وضع " Godzilla vs Kong"
 
Egypt-today
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon