توقيت القاهرة المحلي 02:58:14 آخر تحديث
  مصر اليوم -

الاشتباكات العنيفة مستمرة بين أكبر فصيلين في محافظة إدلب والشمال السوري

مقتل 27 شخصًا بينهم 7 مواطنين في مواجهات بين هيئة تحرير الشام وحركة أحرار الشام

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مقتل 27 شخصًا بينهم 7 مواطنين في مواجهات بين هيئة تحرير الشام وحركة أحرار الشام

اشتباكات بين هيئة تحرير الشام وحركة أحرار الشام
دمشق ـ نور خوام

تواصلت الاشتباكات العنيفة بين أكبر فصيلين معارضين عاملين في محافظة إدلب والشمال السوري، وتحديدًا على محاور منطقة معبر باب الهوى الحدودي وجبل بابسقا وبلدة سرمدا، بين حركة "أحرار الشام" الإسلامية و"هيئة تحرير الشام"، حيث تحاول الهيئة السيطرة على جبل بابسقا الذي يمكنها من السيطرة النارية على معبر باب الهوى التي تسيطر عليه أحرار الشام. وأفادت مصادر للمرصد السوري لحقوق الانسان بأن هيئة تحرير الشام تمكنت من التقدم والسيطرة على نقاط في منطقة الجبل، في حين أبلغت مصادر موثوقة المرصد السوري لحقوق الإنسان أن إعدامات ميدانية متبادلة جرت في بلدة سرمدا الحدودية بين هيئة تحرير الشام وحركة أحرار الشام قضى على إثرها عناصر من الطرفين، وترافقت الاشتباكات مع قصف متبادل، تسبب بوقوع إصابات ومعلومات مؤكدة استشهاد طفلة.

كما تستمر الاشتباكات بين الطرفين في محاور قرى عقربات وزردنا ورام حمدان شمال إدلب، حيث تمكنت هيئة تحرير الشام من بسط سيطرتها على قرية عقربات فيما تضاربت المعلومات حول الجهة المسيطرة على قرية زردنا، كذلك تستمر الاشتباكات على محاور في محيط مناطق دير حسان وقاح بالقرب من مخيمات في المنطقة، ما أسفر عن استشهاد 3 أطفال وإصابة أكثر من 9 مدنيين آخرين في مخيم أطمة الحدودي على خلفية الاشتباكات بين الأحرار والتحرير، أيضاً اعتقلت هيئة تحرير الشام ناشطاً إعلامياً في مدينة سلقين واقتادته إلى جهة مجهولة.

وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر متقاطعة أن حركة أحرار الشام تمكنت من استعادة السيطرة على قرى الجابرية والتوبة وتل هواش وترملا في جبل شحشبو بريف حماة الشمالي الغربي، وذلك بعد أن كانت هيئة تحرير الشام سيطرت عليها قبل ساعات، بينما أبلغت مصادر المرصد السوري أن هيئة تحرير الشام قامت بالانسحاب من بلدة سراقب، حيث قامت بسحب رتل لها نحو شمال سراقب.

وكان المرصد ذكر أن عناصر من هيئة تحرير الشام فتحت نيران رشاشاتها على مظاهرة خرجت في بلدة سراقب الواقعة في الريف الشرقي لإدلب، وأنباء عن إصابات، وتعد هذه المرة الثانية التي يجري فيها إطلاق نار على مظاهرة في سراقب، حيث كانت مظاهرة خرجت أول أمس الأربعاء الـ 19 من تموز / يوليو الجاري، وجرى إطلاق النار عليها من قبل عناصر تحرير الشام، ما تسبب باستشهاد ناشط ووقوع عدد من الجرحى.

 ورصد نشطاء حشوداً ضخمة وتعزيزات لهيئة تحرير الشام في أطراف بلدة سراقب ومحيطها، في حين تتواصل الاشتباكات على محاور في محيط مشفى أورينت بمنطقة كفرنبل، وسط معلومات عن تمكن أحرار الشام من دخول المشفى واعتقال عناصر وجرحى من تحرير الشام، في حين دارت اشتباكات بالقرب من منطقة باتبو الواقعة على حدود ريف إدلب الشمالي الشرقي مع ريف حلب الغربي، وسط استهدافات متبادلة ومعلومات عن خسائر بشرية.

كما تواصلت الاشتباكات بين الحركة والهيئة في مناطق الرامي وكفرحايا ومرعيان بجبل الزاوية وسط استهدافات متبادلة قضى وأصيب على إثرها عدد كبير من مقاتلي الطرفين ومن المدنيين، في حين تدور اشتباكات بين الطرفين في محيط بلدة الدانا، وفي جبل شحشبو بريف حماة الشمالي الغربي المتصل مع ريف إدلب الجنوبي الغربي. تدور اشتباكات عنيفة بين مقاتلي حركة أحرار الشام وهيئة تحرير الشام، إثر هجوم من قبل تحرير الشام على المنطقة، حيث تدور اشتباكات في قرى تل هواش وكورة والضهرية والمستريحة والجابرية وبعربو وترملا والتوبة، وسط استهدافات متبادلة، ترافقت مع حركة نزوح واسعة لعشرات العائلات من قرى جبل شحشبو نحو مناطق سيطرة أحرار الشام في جبل الزاوية وسهل الغاب، ترافقت مع اعتقالات من قبل تحرير الشام لعشرات الأشخاص والمدنيين على حواجزها في المنطقة. وتمكنت هيئة تحرير الشام من السيطرة على قرى الجابرية والتوبة وتل هواش وترملا، ومعلومات عن استعادة أحرار الشام لقرية التوبة، كذلك تدور اشتباكات بين الطرفين، على محاور في محيط مناطق دير حسان وعقربات وقاح بالقرب من مخيمات في المنطقة، وسط نزوح لعشرات العوائل النازحة مسبقاً من قراها وبلداها إلى هذه المخيمات نتيجة العمليات العسكرية التي جرت في وقت سابق بين القوات الحكومية والفصائل والقصف المكثف الذي طال مناطقهم سابقاً.

وكان المرصد السوري وثق حتى أمس الخميس، عشرات المدنيين والمقاتلين ممن استشهدوا وقضوا في القصف والاشتباكات والاستهدافات المتبادلة بين طرفي القتال، حيث وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان 11 شخصاً هم 7 مدنيين بينهم ناشط ورجل آخر وسيدة وطفلة ورجل آخر وطفله، بالإضافة لأربعة أشخاص آخرين، كما قضى 27 مقاتلاً على الأقل من هيئة تحرير الشام وحركة أحرار الشام الإسلامية، ممن قضوا في إعدامات وإطلاق نار واستهدافات وخلال الاشتباكات بين الجانبين.

وفي محافظة حماة، قصفت القوات الحكومية مساء الخميس أماكن في بلدة اللطامنة الواقعة بريف حماة الشمالي، وسط فتحها لنيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في البلدة، دون معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة، في حين سقطت قذائف على مناطق في قرية تلجديد الخاضعة لسيطرة القوات الحكومية بريف سلمية الشرقية، ما أسفر عن أضرار مادية، دون أنباء عن إصابات. أما في محافظة ريف دمشق، فقد نفذت طائرات حربية مساء الخميس غارات عدة، استهدفت خلالها مواقع لهيئة تحرير الشام والفصائل في جرود فليطة بالقلمون الغربي، ولم ترد إلى الآن معلومات عن خسائر بشرية، في حين استشهد شخص جراء سقوط 4 قذائف أطلقتها القوات الحكومية مساء الخميس على أماكن في بلدة عين ترما بغوطة دمشق الشرقية.

وفي محافظة حمص، استمرت الاشتباكات على محاور في المنطقة الواقعة شمال جباب حمد بين جبال الشومرية وضهور غنايم ومحاور أخرى في بادية السخنة وطريق السخنة – تدمر بريف حمص الشرقي، بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، وتنظيم "داعش" من طرف آخر، وسط استمرار الاستهدافات المتبادلة بين الطرفين، والتي أسفرت عن مقتل وإصابة عدة عناصر بينهما، في حين قصفت القوات الحكومية أماكن في بلدة تلدو بريف حمص الشمالي، دون أنباء عن إصابات.

وأخيرًا في محافظة دمشق، وردت معلومات مؤكدة عن قيام تنظيم "داعش" بإعدام شاب في مناطق سيطرته بمخيم اليرموك جنوب العاصمة، وذلك بتهمة “الردة والتخابر لصالح هيئة تحرير الشام.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقتل 27 شخصًا بينهم 7 مواطنين في مواجهات بين هيئة تحرير الشام وحركة أحرار الشام مقتل 27 شخصًا بينهم 7 مواطنين في مواجهات بين هيئة تحرير الشام وحركة أحرار الشام



صبا مبارك تتألق في إطلالات شبابية وعصرية

القاهرة ـ مصر اليوم

GMT 12:13 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

فساتين خطوبة مميزة باللون الأسود من وحي النجمات
  مصر اليوم - فساتين خطوبة مميزة باللون الأسود من وحي النجمات

GMT 11:43 2021 الثلاثاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل المعالم الأثرية للسياحة في مدينة الأقصر
  مصر اليوم - أجمل المعالم الأثرية للسياحة في مدينة الأقصر

GMT 13:06 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أخطاء شائعة في ديكورات غرفة الجلوس العائليّة
  مصر اليوم - أخطاء شائعة في ديكورات غرفة الجلوس العائليّة

GMT 20:46 2021 الثلاثاء ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

شكري يؤكد أن مصر ستطبع العلاقات مع تركيا اذا غيرت المسار
  مصر اليوم - شكري يؤكد أن مصر ستطبع العلاقات مع تركيا اذا غيرت المسار

GMT 14:37 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار مكياج جذاب وخفيف من وحي النجمات
  مصر اليوم - أفكار مكياج جذاب وخفيف من وحي النجمات

GMT 17:10 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

القناطر الخيرية تتحول لمنتجع سياحي ومقصد للمواطنين
  مصر اليوم - القناطر الخيرية تتحول لمنتجع سياحي ومقصد للمواطنين

GMT 10:19 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكور عيد الميلاد في منزلك من وحي ستيفاني صليبا
  مصر اليوم - ديكور عيد الميلاد في منزلك من وحي ستيفاني صليبا

GMT 01:43 2021 الثلاثاء ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

السيسي يشدد على موقف مصر من قضية سد النهضة
  مصر اليوم - السيسي يشدد على موقف مصر من قضية سد النهضة

GMT 18:04 2021 الجمعة ,03 كانون الأول / ديسمبر

قناة العربية تصف استقالة قرداحي بـ"خبر غير مهم للغاية"
  مصر اليوم - قناة العربية تصف استقالة قرداحي بـخبر غير مهم للغاية

GMT 09:36 2021 الإثنين ,20 أيلول / سبتمبر

حظك اليوم الإثنين 20/9/2021 برج الدلو

GMT 08:03 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الثور الخميس 29 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 23:53 2019 الخميس ,03 تشرين الأول / أكتوبر

إبقَ حذراً وانتبه فقد ترهق أعصابك أو تعيش بلبلة

GMT 21:55 2020 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

رانيا يوسف تخطف الأنظار فى عرض الآنسة فرح
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon