توقيت القاهرة المحلي 05:53:58 آخر تحديث
  مصر اليوم -

السودان يحذر من "تهديد خطير" بسبب قرار إثيوبي في تموز المقبل ويقدم اقتراحا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - السودان يحذر من تهديد خطير بسبب قرار إثيوبي في تموز المقبل ويقدم اقتراحا

وزير الري السوداني ياسر عباس
الخرطوم - مصر اليوم

اعتبر وزير الري السوداني، ياسر عباس، الاثنين، أن "إعلان إثيوبيا إعادة ملء سد النهضة في يوليو/ تموز المقبل، بمثابة تهديد لكافة مشاريع الري في الخرطوم".وأعرب ياسر عباس، عن أمله أن "يكون سد النهضة وسيلة للتعاون الإقليمي لا بؤرة للنزاع السياسي بين الدول الثلاثة"، مشيرا إلى أن "إعلان إثيوبيا ملء سد النهضة في يوليو المقبل، يشكل تهديدا مباشرا لتشغيل سد الروصيرص"، وذلك حسب وكالة الأنباء السودانية "سونا".

وحذر وزير الري السوداني، من أن "كل مشاريع الري ومحطات مياه الشرب والري في النيل الأزرق إلى مدينة عطبرة بجانب 20 مليون نسمة مهددة بهذا الملء"، معربا عن أمله في "التوصل إلى اتفاق قبل الملء الأول باعتباره مهددا خطيرا للأمن القومي السوداني".وقال عباس، إن "على الخرطوم والقاهرة وأديس أبابا التفكير بجدية في الفلسفة الأساسية لسد النهضة التي تدعو للتعاون الإقليمي، وتوليد الكهرباء من إثيوبيا، وزيادة الإنتاج الزراعي والأمن الغذائي من السودان، والصناعة من مصر"، مطالبا في الوقت ذاته، بتعزيز المفاوضات بوساطة أمريكية وأوروبية وأممية.


وكانت اللجنة السودانية العليا لسد "النهضة" الإثيوبي، اقترحت تحويل آلية المفاوضات الحالية لمسار رباعي يمثل فيه الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، مشددة على ضرورة "رفض اتجاه إثيوبيا لتنفيذ الملء الثاني لبحيرة السد قبل التوصل لآلية تنسيق مشتركة بين البلدين".وواجهت مفاوضات سد النهضة، التي ينخرط فيها السودان مع إثيوبيا ومصر منذ عام 2011، خلافات مفاهيمية وقانونية كبيرة. ويثير السد توترا إقليميا، لا سيما مع مصر التي تعتمد على النيل للتزود بنسبة 97 في المئة من احتياجاتها المائية. وترغب القاهرة والخرطوم باتفاق ملزم قانونا، خاصة بشأن إدارة هذا السد.

وكانت أديس أبابا بدأت في ملء خزان خلف السد بعد هطول أمطار الصيف العام الماضي، على الرغم من مطالب مصر والسودان بضرورة التوصل أولا إلى اتفاق ملزم بشأن ملء الخزان وتشغيل السد، وتقوم إثيوبيا ببناء السد على النيل، بالقرب من حدودها مع السودان، وتقول إنه مهم لتنمية اقتصادها، بينما تحذر مصر والسودان من خطورة ملء السد دون تنسيق مسبق معها.

قد يهمك أيضا :  

إثيوبيا تعلق على مدى فعالية الحل العسكري لأزمة سد النهضة

وزارة الخارجية السودانية تكشف عن موقفها من مفاوضات سد النهضة

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السودان يحذر من تهديد خطير بسبب قرار إثيوبي في تموز المقبل ويقدم اقتراحا السودان يحذر من تهديد خطير بسبب قرار إثيوبي في تموز المقبل ويقدم اقتراحا



أجمل إطلالات كيت ميدلتون بالفساتين "الميدي" الأحب إلى قلبها

لندن ـ مصر اليوم

GMT 05:19 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس
  مصر اليوم - مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس

GMT 15:25 2020 الأحد ,29 آذار/ مارس

مقدمة برنامج "8 الصبح" تتعرض إلى حادث

GMT 04:13 2020 الإثنين ,20 إبريل / نيسان

حملات الإزالة بمختلف المحافظات

GMT 15:12 2019 الأحد ,07 إبريل / نيسان

الوداد والأهلي و"دونور"

GMT 22:33 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

منتخب "لابلاج"

GMT 13:00 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

الرعاية الاجتماعية في ظل برنامج الإصلاح الاقتصادي

GMT 22:58 2014 الجمعة ,26 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة دينا فؤاد تقدم دور محققة في مسلسل "من الجاني"

GMT 07:21 2020 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

خبير تقني يكشف متى تكون عملية إعادة إقلاع الهاتف ضرورية

GMT 23:17 2020 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أحمد حسام ميدو يستقيل من عضوية مجلس إدارة نادي زد
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon