توقيت القاهرة المحلي 04:29:38 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أشاد بالنجاحات التي تحققت خلال الفترة الراهنة خصوصًا في سيناء

وزير "الداخلية" يوجّه برفع الحالة الأمنية للدرجة القصوى قبل احتفالات الميلاد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزير الداخلية يوجّه برفع الحالة الأمنية للدرجة القصوى قبل احتفالات الميلاد

تأمين أماكن الاحتفالات والمنشآت الحكومية والحيوية
القاهرة – أكرم علي

وجَّه وزير "الداخلية" محمد إبراهيم، برفع الحالة الأمنية للدرجة القصوى خلال فترة الاحتفالات برأس السنة وأعياد الميلاد المقبلة؛ لتأمين أماكن الاحتفالات والمنشآت الحكومية والحيوية.

وأصدر إبراهيم تعليمات بنشر قوات التدخل السريع والدوريات الأمنية وعناصر البحث الجنائي في كل الطرق والمحاور، وتعزيز قوات الحماية المدنية وخبراء المفرقعات ونشر الخدمات المرورية لتسيير الحركة المرورية وسرعة التعامل مع المواقف الطارئة.

وأوضح إبراهيم، خلال اجتماعه بقيادات الوزارة، الأحد، أنَّ "الضربات الأمنية الاستباقية للتنظيمات المتطرفة وإحباط مخططاتها، جنبت البلاد كثير من الأحداث الدامية التي كانت تلك التنظيمات تسعى إلى تنفيذها".

وتابع "قوات الشرطة مستمرة في توجيه مثل تلك الضربات لإجهاض المخططات المتطرفة وإحباطها قبل وقوعها، من خلال ملاحقة عناصرها، وإلقاء القبض على العناصر المطلوبة قضائيًا".

وشدَّد على التصدي الحاسم والمباشر لأي محاولات من شأنها المساس بآمن واستقرار البلاد، لافتا إلى أهمية تعاون المواطنين عامل أساسي في نجاح الخطط الأمنية.

وفى بداية الاجتماع أشاد وزير الداخلية بالنجاحات الأمنية التي تحققت خلال الفترة الراهنة، مؤكدًا أنَّ الحفاظ على تلك النجاحات يتطلب المراجعة الدقيقة والمستمرة وتقييم الخطط الأمنية وتطويرها والوقوف على نتائجها ومدى فعاليتها في تحقيق مستهدفاتها لتحقيق الأمن والاستقرار ومواجهة الجريمة.

وأشار اللواء إبراهيم، إلى أنَّ الضربات الأمنية الاستباقية للتنظيمات المتطرفة وإحباط مخططاتها، جنّبت البلاد كثيرًا من الأحداث الدامية التي كانت تلك التنظيمات تسعى لتنفيذها، مشددًا على استمرار توجيه مثل تلك الضربات لإجهاض المخططات المتطرفة وإحباطها قبل وقوعها، من خلال ملاحقة عناصرها، وإلقاء القبض على العناصر المطلوبة قضائيًا، ومنع تسلل أي من العناصر الفارة من المواجهات الأمنية الحاسمة مع قوات الأمن ورجال القوات المسلحة في سيناء إلى داخل المدن.

كما شدَّد على استمرار ومواصلة جهود الأجهزة الأمنية في ملاحقة وتوقيف العناصر الجنائية الخطرة ومرتكبي جرائم الخطف والسرقات بالإكراه وترويع المواطنين، ومداهمة البؤر الإجرامية التي تأوي تلك العناصر وضبطهم، واتخاذ كل الإجراءات والتدابير الأمنية للحد من تلك الجرائم من خلال استمرار الحملات الأمنية المكبرة التي تستهدف الجماعات المتطرفة والخطرين وتنفيذ الأحكام القضائية .

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الداخلية يوجّه برفع الحالة الأمنية للدرجة القصوى قبل احتفالات الميلاد وزير الداخلية يوجّه برفع الحالة الأمنية للدرجة القصوى قبل احتفالات الميلاد



كانت من أوائل الحضور باعتبارها ضمن أعضاء لجنة تحكيم

درة تتألق بفستان سندريلا في حفل افتتاح مهرجان الجونة السينمائي

القاهرة ـ مصر اليوم

GMT 02:58 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
  مصر اليوم - تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى

GMT 10:40 2019 الثلاثاء ,03 أيلول / سبتمبر

مهرجان القلعة يهزم حفلات الساحل بـ«20 جنيه»

GMT 20:33 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

عطور فخمة للخريف بخلاصة الأزهار

GMT 13:50 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

إطلالات الجامعة على طريقة الفاشينيستا روز

GMT 20:48 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

مجموعه من تسريحات الشعر الشبابية للجامعة

GMT 20:05 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

20 موديل شنط جامعه ذات حجم كبير تساع كل الأغراض

GMT 15:23 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

إكسسوارات التسعينيات هل ستعود في 2020

GMT 16:03 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

المكياج المناسب للبشرة السمراء من نعومي كامبل

GMT 17:40 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

اللون الأحمر يتربَّع على عرش موضة ألوان خريف 2019
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon