توقيت القاهرة المحلي 04:33:27 آخر تحديث
  مصر اليوم -

المنظمة تحمّل الحكومة مسؤولية تعرض النزلاء للتعذيب

"هيومان رايتس ووتش" تؤكّد تزايد أعداد الوفيات في السجون المصريَّة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - هيومان رايتس ووتش تؤكّد تزايد أعداد الوفيات في السجون المصريَّة

منظمة "هيومان رايتس ووتش"
القاهرة – أكرم علي

حمَّلت منظمة "هيومان رايتس ووتش" السلطات المصرية المسؤولية عن وفاة العشرات خلال احتجازهم داخل مراكز الشرطة، خلال العام المنصرم، في ظل ظروف تهدد حياتهم، إلا أنها لم تحدد عددا بعينه.

وأوضحت المنظمة، في تقرير نشر على موقعها الأربعاء، أنه على الرغم من وفاة العشرات داخل مراكز الاحتجاز فإن السلطات المصرية لم "تتخذ أي خطوات جدية لتحسين ظروف الاعتقال أو التحقيق بشكل مستقل في وفاة المعتقلين".

وأشارت إلى أن عددا من المحتجزين توفوا بعد تعرضهم للتعذيب أو سوء المعاملة فيما يبدو في حين "توفي كثيرون إثر احتجازهم في زنازين مكتظة إلى حد كبير أو لعدم تلقيهم الرعاية الطبية الكافية لأمراض خطيرة."

واعتبرت المنظمة، استنادًا إلى مقابلات مع أقارب المساجين ومحاميهم، أن الأوضاع التي عانى منها الكثير من المحتجزين "هددت حياتهم" وقدمت تفاصيل عن وفاة 5 أشخاص جراء الضرب والافتقار إلى الرعاية الطبية.

وقالت المديرة التفيذية لقسم الشرق الأوسط للمنظمة سارة ليا ويتسن، إن "السجون ومركز الشرطة في مصر تكتظ بالمحتجزين من أنصار المعارضة الذين اعتقلتهم السلطات"، وأضافت "الناس يتم احتجازهم في أماكن مكتظة وظروف غير إنسانية بشكل فاضح لذلك فتصاعد عدد القتلى هو نتيجة متوقعة تماما".

وبينت أن "الحكومة المصرية لم تكشف عن عدد الوفيات في أماكن الاحتجاز العام المنصرم، لكن مصلحة الطب الشرعي سجلت زيادة نسبتها 40% في عدد الوفيات عن عام 2013 الذي بلغ عدد المحتجزين المتوفين فيه 65 شخصًا".

وتنص المادة 55 من دستور 2014 الجديد على أنه "كل من يقبض عليه، أو يحبس، أو تقيد حريته تجب معاملته بما يحفظ عليه كرامته، ولا يجوز تعذيبه، ولا ترهيبه، ولا إكراهه، ولا إيذاؤه بدنيا أو معنويا، ولا يكون حجزه، أو حبسه إلا فى أماكن مخصصة لذلك لائقة إنسانيا وصحيا، وتلتزم الدولة بتوفير وسائل الإتاحة للأشخاص ذوي الإعاقة، ومخالفة شىء من ذلك جريمة يعاقب مرتكبها وفقا للقانون وللمتهم حق الصمت. وكل قول يثبت أنه صدر من محتجز تحت وطأة شىء مما تقدم، أو التهديد بشىء منه، يهدر ولا يعول عليه".

ولم تصدر الحكومة المصرية أي بيان رسمي للرد على هذا التقرير الصادر الأربعاء، بشأن وفاة العشرات من المحتحزين.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هيومان رايتس ووتش تؤكّد تزايد أعداد الوفيات في السجون المصريَّة هيومان رايتس ووتش تؤكّد تزايد أعداد الوفيات في السجون المصريَّة



كانت من أوائل الحضور باعتبارها ضمن أعضاء لجنة تحكيم

درة تتألق بفستان سندريلا في حفل افتتاح مهرجان الجونة السينمائي

القاهرة ـ مصر اليوم

GMT 02:58 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
  مصر اليوم - تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى

GMT 04:33 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

5 أفكار مميزة للاستمتاع بديكور منزلك مع خريف 2019
  مصر اليوم - 5 أفكار مميزة للاستمتاع بديكور منزلك مع خريف 2019

GMT 10:40 2019 الثلاثاء ,03 أيلول / سبتمبر

مهرجان القلعة يهزم حفلات الساحل بـ«20 جنيه»

GMT 20:33 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

عطور فخمة للخريف بخلاصة الأزهار

GMT 13:50 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

إطلالات الجامعة على طريقة الفاشينيستا روز

GMT 20:48 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

مجموعه من تسريحات الشعر الشبابية للجامعة

GMT 20:05 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

20 موديل شنط جامعه ذات حجم كبير تساع كل الأغراض

GMT 15:23 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

إكسسوارات التسعينيات هل ستعود في 2020

GMT 16:03 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

المكياج المناسب للبشرة السمراء من نعومي كامبل

GMT 17:40 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

اللون الأحمر يتربَّع على عرش موضة ألوان خريف 2019
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon