توقيت القاهرة المحلي 18:01:08 آخر تحديث
  مصر اليوم -

فاز حزب "الليكود" اليميني بـ30 مقعدًا في الكنيست

نتنياهو يبادر بتشكيل طاقم لمفاوضة كافة الأحزاب لتشكيل الحكومة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - نتنياهو يبادر بتشكيل طاقم لمفاوضة كافة الأحزاب لتشكيل الحكومة

بنيامين نتنياهو
غزة – محمد حبيب

أظهرت النتائج النهائية للانتخابات "الإسرائيلية"، الخميس، فوز "الليكود" اليميني برئاسة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بأعلى الأصوات، بما يجعله المؤهل لتشكيل الحكومة القادمة.

وبموجب النتائج الرسمية، التي أعلنتها لجنة الانتخابات ظهر الخميس، حصل حزب "الليكود" على 30 مقعدًا وحصد قائمة "المعسكر الصهيوني" الوسطية 24 مقعدًا، بينما حلّت القائمة العربية المشتركة في المرتبة الثالثة بحصولها على 13 مقعدًا.

وحصدت قائمة "هناك مستقبل" الوسطي 11 مقعدًا، وحصلت "كلنا" الوسطي على 10 مقاعد، "البيت اليهودي" اليميني على 8 مقاعد، و"شاس" الديني اليميني على 7 مقاعد، و"يهودوت هتوراه "الديني اليميني على 6 مقاعد، وحصل حزب "إسرائيل بيتنا" اليميني على 6 مقاعد، بينما نال حزب "ميرتس" اليساري 5 مقاعد، إذ يتكون البرلمان "الإسرائيلي" من 120 مقعدًا.

ونشرت وسائل إعلام "إسرائيلية" من بينها الموقع الإلكتروني لصحيفة "هآرتس"، النتائج بموجب عدد المقاعد فيما نشرتها لجنة الانتخابات المركزية بحسب عدد الأصوات والنسب التي حصل عليها كل حزب على موقعها الإلكتروني.

وبحسب النسب فقد حصل الليكود" على 23.4% من الأصوات و"قائمة"المعسكر الصهيوني" على 18.6%، القائمة العربية المشتركة على 10.54% ، "هناك مستقبل" على 8.81% ، "كلنا" على 7.49% ،"البيت اليهودي" على 6.49% ، "شاس" الديني على 5.73% ، و"يهودوت هتوراه "الديني على 5.03% إسرائيل بيتنا" على 5.11% ، "ميرتس" على 3.93% من عدد الأصوات.

وقد توزعت باقي الأصوات على أحزاب صغيرة لم تتمكن من اجتياز نسبة الحسم البالغة 3.25% من عدد الأصوات.

وبالرغم من عدم دخول المفاوضات الائتلافية لتشكيل الحكومة رسميًا وبالرغم من قول نتنياهو في أعقاب فوزه بأنه سيشكل الحكومة خلال 3 أسابيع، إلا أنه سيواجه العديد من الصعوبات في توزيع "الكعكة" على أعضاء "الليكود" وكذلك أحزاب الائتلاف المفترضين.

وسارع نتنياهو بتشكيل طاقم لمفاوضة كافة الأحزاب لتشكيل الحكومة برئاسة المحامي دافيد شمرون وفقًا لما تناولته المواقع العبرية الخميس، مستبعدًا كل من "المعسكر الصهيوني والقائمة المشتركة وحزب ميرتس" من حساباته الائتلافية، مبقيًا على أحزاب اليمين والمتدينين مع بقاء الباب مفتوحًا أمام حزب "يوجد مستقبل" بزعامة يائير لبيد.

ويتمتع حزب "الليكود" بعدد كبير من أعضاء الكنيست "30 عضوًا"، مما دفع البعض إلى الحديث عن سهولة تشكيل حكومة يمين متدينين، إلا أن العديد من القضايا ستصعّب على نتنياهو تشكيل الحكومة وتضع بعض العراقيل والتي تتطلب منه تنازلات في توزيع كعكة "الحكومة" ولجان الكنيست المختلفة، ومع ذلك فإن المؤشرات تؤكد بأنه سينجح في هذا التشكيل ولكن من المفيد عرض ما قُدم من شروط وطلبات للمشاركين في الائتلاف المفترض.

ويدور في أوساط حزب "الليكود" والذين يريدون من هذا التشكيل الاحتفاظ بالوزارات التي لها علاقة بالجمهور وتترك أثرًا على الحياة الاجتماعية والاقتصادية، لإحداث تغيير ملموس نحو الأفضل ليشعر به الجمهور "الإسرائيلي" خاصة أن "الليكود" انفرد بها في الحكومات السابقة، وعلى رأس هذه الوزارات المال التي يصر عليها حزب موشيه كحلون "كولانو" كشرط في الانضمام لحكومة نتنياهو.

ويطالب "البيت اليهودي" هذه المرة بثلاث وزارات بالرغم من تراجعه إلى 8 مقاعد، ويريد وزارة رئيسية لزعيم الحزب نفتالي بينت قد تكون الأمن الداخلي، ووزارتين لكل من أوري أرائيل وإيلات شاكيد.

 ويعتبر "البيت اليهودي" هذا استحقاق يجب أن يقدمه نتنياهو كون الحزب ساهم بشكل كبير في فوز نتنياهو لولاية رابعة.

ولا زال "كولانو" بزعامة موشيه كحلون – على موقفه من تسلم وزارة المال بالرغم من عدم تصريحه علنًا بذلك، ولكنه صرّح بأنه سينضم لأي حكومة تضع القضايا الاقتصادية والاجتماعية على سلم أولوياتها، وهذه إشارة واضحة إلى وزارة المال وكما طلب حقيبتين أخريتين غيرها.

وطلبت حركة شاس" بزعامة أرئي درعي، وزارة الداخلية، وفي حال قدمها "الليكود" سيكون أرئي درعي أول الموقعين على الائتلاف الحكومي.

وطلب حزب  "يهودات هتوارة"، وزارة الصحة وكذلك تسلم لجنة المال في الكنيست الإسرائيلي، والتي تعتبر من أهم اللجان التابعة للبرلمان الإسرائيلي.

أما حزب "إسرائيل بيتنا" بزعامة ليبرمان – فلا زال يُصرّ على وزارة الجيش بالرغم من حصوله على 6 مقاعد في الكنيست الإسرائيلي، ولكن هذا الإصرار يريد تدعيمه من خلال اتفاقيات ثنائية مع أحزاب ستشارك في الائتلاف الحكومي، بمعنى اتفاق بدخول الحكومة بشكل مشترك مع حزب آخر ليضمن خضوع نتنياهو لهذا الطلب.

ويبقى القول أن عدد أعضاء الحكومة سيكون 18 ورئيس الحكومة بالإضافة إلى 4 نواب فقط، ولن يستطيع نتنياهو زيادة هذا العدد إلا بموافقة 70 عضوًا من الكنيست وهذا لن يستطيع الحصول عليه حال لم يدخل لبيد في هذا الائتلاف، وعليه فإنه سيجد نفسه أمام تنازلات قد تكون كبيرة في توزيع الحقائب الوزارية والتي ستكون على حساب أعضاء "الليكود"، ولكن نتنياهو لديه الاستعداد للتنازل عن أقرب المؤيدين له مقابل بقائه على الكرسي.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نتنياهو يبادر بتشكيل طاقم لمفاوضة كافة الأحزاب لتشكيل الحكومة نتنياهو يبادر بتشكيل طاقم لمفاوضة كافة الأحزاب لتشكيل الحكومة



تألقت بسترة بنقشة المربعات مع سروال كلاسيكي

كيت ميدلتون تتخلّى عن فساتينها الراقية بإطلالة كاجوال

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 03:00 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على طريقة ارتداء الـ "ميدى سكيرت" في الشتاء
  مصر اليوم - تعرفي على طريقة ارتداء الـ ميدى سكيرت في الشتاء

GMT 02:46 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح هامة عليك اتباعها قبل السفر إلى فلورنسا
  مصر اليوم - نصائح هامة عليك اتباعها قبل السفر إلى فلورنسا

GMT 02:49 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

5 نصائح لإدخال وتعزيز ضوء الشمس في منزلك
  مصر اليوم - 5 نصائح لإدخال وتعزيز ضوء الشمس في منزلك

GMT 03:42 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ظهور إعلامية بالنقاب لأول مرة على شاشات التلفزيون المصري
  مصر اليوم - ظهور إعلامية بالنقاب لأول مرة على شاشات التلفزيون المصري

GMT 03:45 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

حذاء "جيمي شو" الجديد يخترق خزانات أشهر النجمات والفاشينيستات
  مصر اليوم - حذاء جيمي شو الجديد يخترق خزانات أشهر النجمات والفاشينيستات

GMT 04:37 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أفضل وأرخص وجهات السفر في يناير 2020
  مصر اليوم - تعرف على أفضل وأرخص وجهات السفر في يناير 2020

GMT 03:30 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

غرف نوم للشباب بسريرين تصاميم رائعة تناسب ديكورات عام 2020
  مصر اليوم - غرف نوم للشباب بسريرين تصاميم رائعة تناسب ديكورات عام 2020

GMT 21:40 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

ارتفاع إصابات انفجار أسطوانة غاز في شرم الشيخ إلى 10

GMT 02:20 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

زوجة هادي الجيار تُعلن إصابته بالتهاب رئوي وسيخرج من المستشفى

GMT 04:28 2019 الأربعاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

مصر تنافس في ربع نهائي بطولة العالم لسيدات الاسكواش

GMT 23:35 2019 الأربعاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

مدينة وجدة تحتضن نهائي كأس العرش لكرة القدم

GMT 23:31 2019 الأربعاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

"ماركا" تكشف أن صلاح ينافس رونالدو على جائزة عالمية

GMT 03:43 2019 الأربعاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

"فولكس فاغن" تشعل المنافسة بمركبة أسطورية أكثر أناقة

GMT 03:04 2019 الأربعاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

مشتقات اللون الأزرق خلال أسابيع الموضة العالمية

GMT 21:03 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة المخرج السوري محمد قارصلي بعد صراع مع المرض

GMT 10:50 2019 الثلاثاء ,29 تشرين الأول / أكتوبر

البامية غذاء ودواء ضد مرض السكري

GMT 03:36 2019 الأربعاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

خزانة ميلانيا ترامب مليئة بالمعاطف والحقائب الأنيقة

GMT 07:01 2019 الأربعاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

"سامسونغ" تكشف عن هاتفها شديد الصلابة من عائلة "غالاكسي"
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon