توقيت القاهرة المحلي 08:52:18 آخر تحديث
  مصر اليوم -

نفى وجود أية مبادرات مطروحة من قِبل قطر وتركيا لوقف إطلاق النَّار في غزة

عزام الأحمد يكشف عن طرح القيادة الفلسطينيَّة اقتراحات في إطار المبادرة المصريَّة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عزام الأحمد يكشف عن طرح القيادة الفلسطينيَّة اقتراحات في إطار المبادرة المصريَّة

وزارة الخارجية المصرية
القاهرة ـ أكرم علي

كشف عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، والقيادي الفلسطيني، عزم الأحمد، عن "طرح القيادة الفلسطينية اقتراحًا جديدًا في إطار المبادرة المصرية، وهو وقف إطلاق النار، وفور تنفيذه تبدأ مفاوضات تستمر خمسة أيام"، مشيرًا إلى أن "مصر لم تمانع بالنسبة لهذا الاقتراح". وأوضح الأحمد في تصريحات للصحافيين، الثلاثاء، عقب لقائه مع وزير الخارجية، سامح شكري، أن "حماس حتى الآن تتمسك بموقفها الأحادي، ولكن تم الاتفاق أن نستمر في اتصالاتنا معهم، لعلنا نستطيع أن نبلور صيغة نهائية".

وردًّا على سؤال بشأن الموقف في حالة إصرار "حماس" على موقفها، قال الأحمد "لا أريد أن أقول أن "حماس" طرف في الصراع، ولها رأي وعلينا أن نتعامل كقيادة  فلسطينية ، ونحترم آراء كل الفصائل الفلسطينية، ونأمل أن نتوصل إلى رؤية موحدة كفلسطينيين".

وشدَّد عزام الأحمد، على أنه "لا توجد أية مبادرات مطروحة خارج إطار المبادرة المصرية إطلاقًا سواء كانت مبادرة قطرية أو تركية أو مبادرات مشتركة، وأن الاقتراح الأميركي يأتي في إطار المبادرة المصرية، وهو ما أكده وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، خلال اتصاله بالرئيس الفلسطيني، محمود عباس"، لافتًا إلى أن "الأحداث تتلاحق والضحايا تتزايد، ونحن نحاول أن نسابق الزمن للوصول إلى تفاهم لوقف إطلاق النار في أسرع وقت".

وردَّا على سؤال بشأن إمكانية توقيع اتفاق لوقف إطلاق النار، الأربعاء، برعاية الأمم المتحدة، قال الأحمد، إن "الأمين العام للمنظمة بان كي مون، ينتظر نتائج التحركات الجارية على الساحة، وأن كل الأطراف تنسق حاليًا مع بعضها البعض، ونحن كقيادة فلسطينية مع جميع الأطراف بما فيها بان كي مون، الذي التقينا به في الدوحة، ونواصل الاتصالات معه، واعتقد أنه عاد إلى رام الله، حيث سيلتقي بالرئيس أبومازن مجددًا"، موضحًا أن "أمين عام الأمم المتحدة ينتظر حصيلة تلك الاتصالات والجهود جميعها ليتولى إعلان النتائج في القاهرة".

وأوضح أن "قطر تتبنى المطالب التي تقدَّمت بها حركة "حماس"، مشيرًا إلى "أننا في القيادة الفلسطينية لنا المطالب ذاتها التي تطالب بها "حماس"، وأن مصر تطالب أيضًا بها، وهي إنهاء الحصار على قطاع غزة، وتطبيق تفاهمات في العام ٢٠١٢، وفتح المعابر دون قيود، وفتح البحر أمام حرية الصيد، والعمل في إطار التفاهمات ذاتها، بالإضافة إلى انتهاء المنطقة العازلة الحدودية البرية، وهذا ما تطالب به "حماس"، ونحن نطالب المطالب ذاتها، ونضيف عليها وقف عربدة المستوطنين في الضفة الغربية، حيث إن هناك أكثر من ٢٥ شهيدًا، ولا أحد يتحدث عنهم، بالإضافة إلى المواجهات اليومية".

وبشأن المطالب التي وجهها الجانب الفلسطيني إلى سكرتير عام الأمم المتحدة،  أكَّد الأحمد، "لقد تحدثنا معه، ومع الجانب الأميركي، والذين استمعوا إلى ما تطرحه مصر، وهو ما نطرحه أيضًا، والتقينا أيضًا في القاهرة مع وزير خارجية النرويج، الذي أبلغنا أن بلاده ستدعو إلى مؤتمر المانحين في بداية أيلول/سبتمبر المقبل، من أجل إعمار غزة لتفعيل مؤتمر شرم الشيخ القديم، الذي تم عقده في العام ٢٠٠٩"، مُؤكِّدًا أننا "نريد الوصول إلى تنفيذ المبادرة المصرية أولًا".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عزام الأحمد يكشف عن طرح القيادة الفلسطينيَّة اقتراحات في إطار المبادرة المصريَّة عزام الأحمد يكشف عن طرح القيادة الفلسطينيَّة اقتراحات في إطار المبادرة المصريَّة



بحث الكثير من الأشخاص عن صورة إطلالتها الأيقونية تلك في "غوغل"

جنيفر لوبيز تسحر الحضور بنسخة جديدة من فستان أثار ضجة قبل 20 عام

ميلان ـ مصر اليوم

GMT 02:03 2019 السبت ,21 أيلول / سبتمبر

أحمد فهمي يكشف حقيقة مرض زوجته هنا الزاهد

GMT 00:34 2019 السبت ,21 أيلول / سبتمبر

اصطدام قطار بجرار زراعي في المنوفية

GMT 17:19 2019 الثلاثاء ,03 أيلول / سبتمبر

أحمد زكريا مديرا تنفيذيا لمركز شباب الجزيرة

GMT 17:01 2019 الثلاثاء ,03 أيلول / سبتمبر

رضا عبد العال يرفض الحكم المبكر على فايلر وميتشو

GMT 11:31 2019 الأربعاء ,04 أيلول / سبتمبر

في مصر انطلاق أكبر مسابقة علمية لأطباء أمراض القلب
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon