توقيت القاهرة المحلي 07:54:40 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أشارت الآراء إلى خروج رموز "الوطني" من السجون

سياسيون يؤكدون بقاء الوضع في مصر كما كان قبل 2011

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - سياسيون يؤكدون بقاء الوضع في مصر كما كان قبل 2011

لذكرى الرابعة لثورة الخامس والعشرون من يناير
القاهرة ـ أحمد السكري

تحل الذكرى الرابعة لثورة الخامس والعشرين من يناير، وسط إجماع رأي لسياسيون مصريون، يؤكد بقاء الوضع السياسي والأمني في مصر، كما كان قبل الثورة.

واستدلت الآراء بخروج الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، ونجليه، وأعضاء الحزب "الوطني"، من السجون، واستبدالهم بالشباب الداعي لثورة 25 يناير.

وأكد سكرتير عام حزب "الوفد"، حسام الخولي، أنَّ واقع الذكرى الرابعة لثورة يناير مختلف هذا العام، بخروج مبارك ونجليه من السجن، ويمكن أن يعبر عن ذلك بحالة من حالات السخط والغضب الشديد على الثورة لاسيما في ظل عدم تحقق أهدفها التي خرج من أجلها الشعب المصري باحثًا عن كرامة، وعيش، وحرية، وعدالة اجتماعية.

واعتبرت عضو "الحركة الشعبية" (تمرد) مها أبوبكر، إخلاء سبيل مبارك ونجليه، من كافة تهم قتل المتظاهرين والفساد طعنه في ظهر ثورة 25 يناير.

وأكدت أبوبكر في تصريحات خاصة إلى "مصر اليوم" أنَّ الذكرى الرابعة للثورة موجعة ومختلفة بسبب أعمال العنف والتطرف التي شهدتها مصر وعدم حصول أهالي الشهداء والمصابين على حقهم في الانتقام من نظام مبارك.

وأشارت إلى أنَّ غضب الشعب المصري لم يفقده وعيه بدعوات التظاهر في الميادين بالتزامن مع ذكرى الثورة، خشية من انضمام جماعة "الإخوان" لتظاهراتهم.

ونبهت عضو حركة "تمرد" إلى أنَّ الدولة أصبح لديها رئيس يحمل مصر فوق كتفيه ويعمل على بناء مستقبل البلاد، ولا مجال للاهتمام بمبارك لأنه لم يعد لديه قدرة على ممارسة الحياة السياسية أو العملية.

فيما عبَّر منسق حركة "كفاية"، يحيي القزاز، عن غضبه لما حدث لشباب ثورة يناير من حملات تشويه وسجن لعدد كبير منهم على خلفية اختراق قانون التظاهر، بينما يخرج مبارك من السجن ويبرأ من كافة التهم وكأن شيء لم يكن.

وأكد القزاز في تصريحات خاصة إلى "مصر اليوم" أنَّ ثورة يناير نبيلة خرجت لإسقاط نظام ملي الأرض فساد وطغيان وأذاق الشعب مرارة الفقر والذل.

وشدد القزاز على ضرورة الإفراج عن أصحاب الثورة الحقيقيين لأنَّهم شباب شجاع لم يهب الموت وأسقط نظام فاسد.

وأضاف منسق حركة "كفاية" أنَّ هناك مفارقة عجيبة تكمن في أن كلا الطرفين يحتفل، ففي الوقت الذي يحتفل فيه الثوار بذكرى 25 يناير، يحتفل مبارك ورجاله بالبراءة، مطالبًا بضرورة احتواء أسر الشهداء الذين فقدوا أبنهم ويروا الجاني حر طليق.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سياسيون يؤكدون بقاء الوضع في مصر كما كان قبل 2011 سياسيون يؤكدون بقاء الوضع في مصر كما كان قبل 2011



تصل إلى حدود الركبة والتي تتسع مع الكسرات العريضة

ليتيزيا ملكة إسبانيا تلفت الأنظار باختياراتها باللون الأحمر

مدريد - مصر اليوم

GMT 07:02 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

شركة إنجليزية تسعى إلى إطلاق أطول رحلة بحرية
  مصر اليوم - شركة إنجليزية تسعى إلى إطلاق أطول رحلة بحرية

GMT 17:04 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

إليك أغلى وأبرز 5 منازل للمشاهير حول العالم
  مصر اليوم - إليك أغلى وأبرز 5 منازل للمشاهير حول العالم

GMT 22:21 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

مرتضى منصور يوجه رسالة مهمة إلى جماهير الزمالك
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon