توقيت القاهرة المحلي 15:30:37 آخر تحديث
  مصر اليوم -

اشتباكات في ريف دمشق والقصف يطال معبر القنيطرة

"جبهة النصرة" تسلّم مدينة حلفايا في حماة إلى القوّات الحكوميّة السوريّة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - جبهة النصرة تسلّم مدينة حلفايا في حماة إلى القوّات الحكوميّة السوريّة

غارات على ريف حلب
دمشق ـ نور خوّام

رفعت القوّات الحكوميّة السوريّة، الجمعة، راياتها في مدينة حلفايا، التابعة لمحافظة حماة، وقامت وسائل الإعلام الحكوميّة بالتصوير داخل المدينة، بعد اتفاق مع أعيان المدينة، عقب بدأ انسحاب "جبهة النصرة"، والكتائب الإسلامية من المدينة، فيما تدور في العاصمة دمشق اشتباكات بين مقاتلي الكتائب الإسلامية و"النصرة" من طرف، والقوات الحكوميّة والمسلحين الموالين لها من طرف آخر في أطراف حي تشرين، بينما ارتفع إلى 8 على الأقل عدد الغارات التي نفذها الطيران الحربي على مناطق في حي جوبر، بينما تشهد مناطق في أحياء دمشق القديمة، حملة تفتيش لمنازل مواطنين.

واستشهد مقاتل من الكتائب المعارضة، في محافظة إدلب (شمال سورية)، متأثرًا بجراح أصيب بها، خلال اشتباكات مع القوّات الحكوميّة والمسلحين الموالين لها في جبهة الحامدية، في حين وردت معلومات عن استشهاد مواطنين اثنين، وسقوط عدد من الجرحى، جراء قصف لقوات الحكوميّة على مناطق في بلدة قميناس، كذلك نفذ الطيران الحربي غارة على مناطق في قرية معرة ماتر، بينما استشهد رجل مسن وسيدة وطفلها جراء قصف للطيران الحربي على قرية ترملا، في الريف الجنوبي، في حين تتعرض مناطق في بلدة الهبيط، لقصف من القوّات الحكوميّة، كما نفذ الطيران الحربي غارتين على مناطق في الطريق الواصل بين بلدة كفرنبل وقرية حزارين.

وارتفع إلى ستة، بينهم طفلان اثنان، عدد الشهداء الذين قضوا جراء قصف الطيران الحربي على منطقة قرب مسجد فاطمة، في مدينة الباب، في محافظة حلب، والتي يسيطر عليها تنظيم "داعش"، كما نفذ الطيران الحربي غارتين على مناطق في قرية كفرناها وغارتين أخريتين على مناطق في بلدة رتيان في ريف حلب الغربي، فيما دارت اشتباكات متقطعة بين الكتائب المدنيّة والإسلامية وجبهة "أنصار الدين" من طرف، والقوّات الحكوميّة، مدعمة بكتائب "البعث" وعناصر من "حزب الله" اللبناني من طرف آخر، على أطراف حي جمعية الزهراء، ومعلومات عن إعطاب عربة مدرعة للقوات الحكوميّة في المنطقة.

واستهدف الطيران الحربي، صباح الجمعة، بغارتين مناطق في أطراف بلدة قبتان الجبل، في ريف حلب الجنوبي، وغارتين على أطراف بلدة دير حافر، في ريف حلب الشرقي، والتي يسيطر عليها تنظيم "داعش".

وفي مدينة حلب، سقطت قذيفة هاون أطلقها لواء مقاتل على منطقة في حي الجديدة، الخاضعة لسيطرة القوّات الحكوميّة، ما أدى لاندلاع نيران في خزان للوقود، كذلك سقطت قذيفتان أطلقتهما الكتائب الإسلامية على مناطق قرب مسجد الرسول الأعظم في جمعية الزهراء.


ودخل إداريون حكوميّون إلى مدينة حلفايا، في محافظة حماة (غرب سورية)، فيما اشترط أعيان المدينة عدم تواجد المظاهر المسلحة داخل مدينة حلفايا، بينما نفذ الطيران الحربي غارة على مناطق في قرية الأربعين، في ريف حماة الشمالي، وسقطت قذائف عدة على مناطق في قرية التريمسة.

وقصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في بلدة اللطامنة، وقرية زور الحيصة، وببرميلين متفجرين مناطق في بلدة كفرزيتا في الريف الشمالي لحماة.

واستهدفت الكتائب الإسلامية مناطق في بلدة سلحب، بعدد من القذائف، بينما استشهد رجل جراء قصف للطيران المروحي على أماكن في منطقة زور المحروقة، كذلك سقطت قذائف عدّة على مناطق في مدينة محردة، ما أدى إلى أضرار مادية.

وتأكد، في محافظة حمص، استشهاد رجل وطفل و3 فتيان، دون سن الـ 20، جراء قصف للقوات الحكوميّة على مناطق في قرية البلان، الواقعة شرق مدينة الرستن، في حين أصيب ما لا يقل عن 14 آخرين بجراح، وعدد الشهداء مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى في خالات خطرة، كما نفذ الطيران الحربي غارتين على مناطق في قرية الدمينة في ريف حمص.

وقصفت القوّات الحكوميّة مناطق في حي الوعر، في مدينة حمص، بصاروخ يعتقد أنه من نوع "أرض – أرض"، عقبه قصف لقوات الحكوميّة بقذائف الـ"هاون" على مناطق في الحي، فيما استشهد مقاتل من الكتائب الإسلامية متأثراً بجراح أصيب بها خلال اشتباكات مع القوّات الحكوميّة والمسلحين الموالين لها في منطقة الحولة.

واستشهدت طفلة، في محافظة ريف دمشق (جنوب سورية)، جراء القصف الصاروخي الذي استهدف مناطق في بلدة عين ترما، وسقطت قذيفة "هاون" على منطقة في ضاحية الأسد، ما أدى لأضرار مادية.

وتستمر الاشتباكات بين مقاتلي الكتائب الإسلامية و"جبهة النصرة" ( تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من طرف، والقوات الحكوميّة والمسلحين الموالين لها من طرف آخر، في منطقة الدخانية، وسط قصف لقوات الحكوميّة على منطقة الاشتباك.


وتشهد، في محافظة القنيطرة، أماكن في منطقة الرواضي، وقرب مدينة البعث، ومعبر القنيطرة، قصفًا من طرف القوّات الحكوميّة.


وفي محافظة درعا، قصفت القوّات الحكوميّة مناطق في الحي الشرقي في مدينة بصرى الشام، بينما استشهد مقاتل من الكتائب متأثرًا بجراح أصيب بها في وقت سابق، فيما استشهد طفل من مدينة درعا، متأثرًا بجراح أصيب بها في قصف لقوات الحكوميّة على مناطق في المدينة بوقت سابق، كذلك تتعرض مناطق في بلدة الحراك لقصف من القوّات الحكوميّة.

وتتعرض مناطق في أطراف بلدة كفر شمس لقصف من القوّات الحكوميّة، بالتزامن مع اشتباكات بين مقاتلي الكتائب الإسلامية والمدنية المعارضة من طرف، والقوات الحكوميّة من طرف آخر، بينما تتعرض أماكن في منطقة الجيدور، لقصف من القوّات الحكوميّة.

إلى ذلك، ارتفع، في محافظة الحسكة (شرق سورية)، إلى ما لا يقل عن 28 عدد قتلى وجرحى القوّات الحكوميّة والمسلحين الموالين لها، الذين سقطوا خلال اشتباكات مع مقاتلي ومسلحي حي غويران، في مدينة الحسكة، حيث تمكنت القوّات الحكوميّة من التقدم في القسم الغربي منه، والسيطرة على أجزاء واسعة من غويران غربي، وصولاً إلى الطريق الفاصل بين القسمين الغربي والشرقي من الحي، الذي شهد حركة نزوح لعشرات الآلاف من المواطنين، نحو المناطق المجاورة في المدينة والقرى المحيطة بها.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جبهة النصرة تسلّم مدينة حلفايا في حماة إلى القوّات الحكوميّة السوريّة جبهة النصرة تسلّم مدينة حلفايا في حماة إلى القوّات الحكوميّة السوريّة



تبدو أنها خضعت لعملية "تكميم معدة" أو اتبعت "حمية غذائية"

أحلام تُفاجئ جمهورها بجلسة تصوير بـ"الرمادي والأبيض"

دبي ـ مصر اليوم

GMT 07:02 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

شركة إنجليزية تسعى إلى إطلاق أطول رحلة بحرية
  مصر اليوم - شركة إنجليزية تسعى إلى إطلاق أطول رحلة بحرية

GMT 04:07 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

إليك مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020
  مصر اليوم - إليك مجموعة من أجل ثيمات حفلات الزفاف لشتاء 2020

GMT 12:26 2019 الجمعة ,30 آب / أغسطس

تشهد أحداث مهمة خلال هذا الأسبوع

GMT 12:30 2019 الجمعة ,30 آب / أغسطس

تشهد أحداث سعيدة ومهمة خلال هذا الأسبوع

GMT 12:23 2019 الجمعة ,30 آب / أغسطس

تشهد أجواء إيجابية خلال هذا الأسبوع

GMT 12:37 2019 الجمعة ,30 آب / أغسطس

تشهد نجاحات مهمة خلال هذا الأسبوع

GMT 12:33 2019 الجمعة ,30 آب / أغسطس

تشهد أمور مهمة خلال هذا الأسبوع

GMT 12:31 2019 الجمعة ,30 آب / أغسطس

تشهد أحداث جيدة جدا خلال هذا الأسبوع
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon