توقيت القاهرة المحلي 12:09:26 آخر تحديث
  مصر اليوم -

شخص واحد من بين كل 13 مستخدمًا في "فيسبوك" مصاب بالمرض

إشعارات التنبيه في مواقع التواصل الاجتماعي ترهق المستخدمين وتسبّب "الإدمان"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إشعارات التنبيه في مواقع التواصل الاجتماعي ترهق المستخدمين وتسبّب الإدمان

مواقع التواصل الاجتماعي ترهق المستخدمين وتسبّب "الإدمان"
لندن ـ ماريا طبراني

 

كشفت دراسة بحثية حديثة أنَّ شخصًا واحدًا من بين كل 13 شخصًا يستخدمون "فيسبوك"، يبدأ يومه بعد استيقاظه مباشرة باستخدام موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، الأمر الذي أثار مخاوف الباحثين بشأن "إدمان فيسبوك" والآثار الاجتماعية المترتبة على ذلك.وأكدت الدراسة أنَّ نسبة شخص لكل 13 شخصًا، تعد نسبة كبيرة في العالم لاسيما إذا علمنا أن عدد مستخدمين الموقع بلغ ما يقارب مليار ونصف مستخدم، أي ما يعادل عدد سكون جمهورية الصين الشعبية.

وأشارت إلى أنَّ عامل الإدمان مرتبط بشكل وثيق بأيقونات التنبيه التي تأتي على شكل إشعارات حمراء وأرقام منتشرة انتشارًا واسعًا، ما يجعل المستخدم في حالة تنبيه ومتابعة دائمة لكل حدث يتعلق بحسابه على مواقع التواصل الاجتماعي.

وانطلاقًا من نتائج الدراسة العلمية، استحدث خبير البرمجيات الأستاذ في قسم الفنون والتصميم في جامعة "إلينوي" بنيامين غروسر، أحد البرامج المساعدة التي تعمل على إزالة جميع العدّادات وعلى رأسها عدد "الإعجاب و"المشاركات" من على مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدًا أنَّ إزالتهم تحسّن من مزاج  المستخدمين، موضحًا "يمكن للمستخدمين تنزيل هذا البرنامج المساعد عن طريق محركات بحث "غوغل، كروم، فايرفوكس، سفاري".

وأضاف غروسر أنَّ "هذا البرنامج يعمل على المسح التلقائي لجميع العدّادات من المواقع مثل "المشاركات" و"التعليقات"، و"الإعجاب" و"الفعاليات" و"إشعارات الصفحات" و"طلبات الصداقة" و"الرسائل" وما يشبهها.

وعلّق على ذلك قائلًا "في العقود القليلة الماضية، كنا نخضغ بشكل ملحوظ لآلية قياس محددة، خاصة بتقييم مرحلة ثابتة من الأداء، وعندما يتعلق الأمر بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" تلعب ثقافة التدقيق عند المستخدمين دورًا مهمًا ومختلفا بحسب اختلافهم، فلم يعد الأمر يتركز على مراقبة الذات، حيث تراقب الغالبية الأقلية، بل بالأحرى تعتمد ثقافة التدقيق في يومنا هذا على ما يمكن أن يُطلق عليه "الغالبية تراقب الغالبية" حيث يتواصل الجميع في فضاء واحد".

ويزعم غروسر، أنَّ هذه السياسات تخلق نوعًا جديدًا من طرق المراقبة، حيث أنَّه "في الوقت الذي لا يستطيع فيه مستخدمي "فيسبوك"، معرفة ما إذا كانت حسابات أصدقائهم الشخصية يتم مراقبتها في أي لحظة، فهم يستطيعون بالتأكيد إحصاء عدد المستخدمين الذين يمكن أن يراقبوهم هم أنفسهم  في أي وقت كان"

وتابع "إنَّ الحسابات الشخصية لجميع المستخدمين متاحة لجميع أصدقائهم أيضًا، وفي بعض الأحيان لجميع المستخدمين حول العالم، لذلك يحتاج المستخدمون عددًا كبيرًا من المشاركات وطلبات الصداقة حتى ترتفع شعبيتهم على موقع التواصل الاجتماعي".

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إشعارات التنبيه في مواقع التواصل الاجتماعي ترهق المستخدمين وتسبّب الإدمان إشعارات التنبيه في مواقع التواصل الاجتماعي ترهق المستخدمين وتسبّب الإدمان



تصل إلى حدود الركبة والتي تتسع مع الكسرات العريضة

ليتيزيا ملكة إسبانيا تلفت الأنظار باختياراتها باللون الأحمر

مدريد - مصر اليوم

GMT 07:02 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

شركة إنجليزية تسعى إلى إطلاق أطول رحلة بحرية
  مصر اليوم - شركة إنجليزية تسعى إلى إطلاق أطول رحلة بحرية

GMT 17:04 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

إليك أغلى وأبرز 5 منازل للمشاهير حول العالم
  مصر اليوم - إليك أغلى وأبرز 5 منازل للمشاهير حول العالم

GMT 22:21 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

مرتضى منصور يوجه رسالة مهمة إلى جماهير الزمالك
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon