توقيت القاهرة المحلي 18:39:06 آخر تحديث
  مصر اليوم -

"الإفتاء" المصرية توضح حكم ترك الصلاة أثناء صيام رمضان

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الإفتاء المصرية توضح حكم ترك الصلاة أثناء صيام رمضان

دار الإفتاء المصرية
القاهرة - مصر اليوم

أوضحت دار الإفتاء المصرية حكم صيام  رمضان بدون صلاة، مجيبة على سؤال "هل يصح صيام تارك الصلاة؟"، على موقع الدار الإلكتروني للفتاوى

وقال الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر في الفتوى إن الإسلام دينٌ كاملٌ ومتكاملٌ تَشُدُّ أركانه بعضُها بعضًا، فلا يليق بالمسلم الذي يخشى الله ويتقيه أن يأتي ببعض الأركان ويترك البعض الآخر.

وأضاف: "من يصوم ولا يصلي يكون قد أقام ركنًا من أركان الإسلام وهدم ركنًا آخر، فهو كمَن آمن ببعض الكتاب وكفر بالبعض الآخر، وهؤلاء توعدهم الله بأشد العذاب يوم القيامة".

وذكر الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية السابق على موقع الدار للفتاوى، أنه يجوز لمسلمٍ تركُ الصلاة، وقد اشتد وعيد الله تعالي ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم لمن تركها وفرَّط في شأنها، حتى قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: "الْعَهْدُ الَّذِي بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمُ الصَّلاةُ، فَمَنْ تَرَكَهَا فَقَدْ كَفَرَ"، أخرجه الإمام أحمد والترمذي والنسائي وابن ماجه، وصححه الترمذي وابن حبان والحاكم، ومعنى فقد كفر في هذا الحديث الشريف وغيره من الأحاديث التي في معناه أي أتى فعلًا كبيرًا وشابه الكفار في عدم صلاتهم، فإن الكبائر من شُعَب الكُفر كما أن الطاعات من شُعَب الإيمان، لا أنه قد خرج بذلك عن ملة الإسلام -عياذًا بالله تعالى، فإن تارك الصلاة لا يكفر حتى يجحدها ويكذب بها، ولكنه مع ذلك مرتكب لكبيرة من كبائر الذنوب.

وأضاق أن المسلم مأمورٌ بأداء كل عبادة شرعها الله تعالى من الصلاة والصيام والزكاة والحج وغيرها مما افترض الله عليه إن كان من أهل وجوبه، وعليه أن يلتزم بها جميعًا كما قال الله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً﴾[البقرة: 208]، وجاء في تفسيرها: أي التزموا بكل شرائع الإسلام وعباداته، ولا يجوز له أن يتخير بينها ويُؤدِّيَ بعضًا ويترك بعضًا فيقع بذلك في قوله تعالى: ﴿أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ﴾ [البقرة: 85].

وتابع: "كل عبادة من هذه العبادات المفروضة لها أركانها وشروطها الخاصة بها، ولا تَعَلُّق لهذه الأركان والشروط بأداء العبادات الأخرى، فإن أدَّاها المسلم على الوجه الصحيح مع تركه لغيرها من العبادات فقد أجزأه ذلك وبرئت ذمتُه من جهتها، ولكنه يأثم لتركه أداء العبادات الأخرى".

وأكد أن من صام وهو لا يصلي فصومه صحيح غير فاسد؛ لأنه لا يُشتَرَط لصحة الصوم إقامة الصلاة، ولكنه آثمٌ شرعًا من جهة تركه للصلاة، ومرتكب بذلك لكبيرة من كبائر الذنوب، ويجب عليه أن يبادر بالتوبة إلى الله تعالى، ونوه قائلا: "أما مسألة الأجر فموكولة إلى الله تعالى، غير أن الصائم المُصَلِّي أرجى ثوابًا وأجرًا وقَبولًا ممن لا يصلي".

قد يهمك أيضًا:

الإفتاء المصرية" تنعي مواطنًا مسلمًا منع التحرش بسيدة قبطية"

دار الإفتاء المصرية ترد علي سؤال "هل الأب مُلزم بتجهيز ابنته؟"

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإفتاء المصرية توضح حكم ترك الصلاة أثناء صيام رمضان الإفتاء المصرية توضح حكم ترك الصلاة أثناء صيام رمضان



اختارت إكسسوارات ناعمة تزيّن بها "اللوك" مثل الأقراط الدائرية

طُرق تنسيق موديلات " السروال " على طريقة الملكة ليتيزيا

مدريد ـ مصر اليوم

GMT 03:38 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

اكتشف معالم الطبيعة في "تبوك" السعودية
  مصر اليوم - اكتشف معالم الطبيعة في تبوك السعودية

GMT 06:03 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها
  مصر اليوم - أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها

GMT 18:36 2020 السبت ,07 آذار/ مارس

أخطاء يومية خارجة عن الاتيكيت

GMT 04:05 2019 السبت ,29 حزيران / يونيو

نجمات اخترنَ الخروج بالبيجامة وملابس النّوم

GMT 13:07 2020 الثلاثاء ,12 أيار / مايو

"واتس آب" يتيح الاتصال لنحو 50 شخصا عبر الفيديو

GMT 02:21 2020 الإثنين ,27 إبريل / نيسان

سما المصري تؤكد أن فيديوهاتها تسجل أنشطة حياتها

GMT 17:56 2020 الخميس ,23 إبريل / نيسان

السنغال تُسجل حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا

GMT 17:37 2020 الجمعة ,15 أيار / مايو

زامبيا تسجل 208 حالات جديدة من كورونا
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon